EN  |   الرئيسية  |   برامج مجانية  |   دروس مشاهدنت  |   شروح برامج  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
EPSON  |   KYOCERA  |   LEXMARK  |   MINOLTA  |   TOSHIBA  |   HP Compaq  |   ACER  |   DELL  |   SAMSUNG  |   LENOVO  |   ASUS  |   FUJITSU  |   SAGER  |   SONY

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > الأخبـار الـوطـنيـة

الملاحظات

الأخبـار الـوطـنيـة يهتم بعرض جديد الإعلام الوطني وأهم القضايا المطروحة على الساحة الموريتانية | Mauritania news | Mauritanie info



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-16-2010, 01:48 AM
أبو فاطمة أبو فاطمة غير متواجد حالياً
عضو مؤسس

 




أبو فاطمة مرحب به
افتراضي كلام حول حواء في موريتانيا

بسلمة

كلام حول حواء في موريتانيا
بقلم محمد محمود ولد إسلم

كلام حول حواء في موريتانيا

عندما تغيب النظرة الموضوعية تفسح المجال أمام الأحكام الانطباعية، فتتحلل الحقيقة كما تتحلل جثة الميت، والأحكام السائدة في الشارع الموريتاني حول المرأة تفتقر للموضوعية، فهي، أي المرأة، لدى البعض ملاك وقديسة، ولدى آخرين كائن شيطاني رجيم ومشروع فتنة وإغواء ضد أحفاد آدم، والبعض مع حريتها دون ضوابط أو قيود، والآخر ضد حريتها من أصلها تحت أي ظرف، ولا يرى لها من دور سوى وظيفتها الأزلية، مربية أو مرباة وإذن تحت وصاية الرجل بالمحصلة من المهد وإلى اللحد.

المنظومات القانونية في جلها ملائمة مبدئيا على الأقل، إلا أننا تعودنا أن المشكلة ليست قانونية، بقدر ما هي اجتماعية وإجرائية في نفس الوقت، تتعلق بالنزول بالنص القانوني التشريعي من طوباويته النظرية إلى الحيز الواقعي العملي من جهة، وتطوير عقلية المجتمع من جهة أخرى.

إن بعض النظرات الضحلة للدين ساهمت هي الأخرى في عملية تهميش المرأة، بالإضافة إلى بعض المستمسكات الموروثة عن العصور السحيقة، والتي تعد حجر عثرة أمام أي محاولة ارتقاء بهذا الشق الإنساني الهام.

الكثيرون في مجتمعتنا من الجنسين يؤيدون بشكل مباشر أوغير مباشر السطوة الذكورية بل ويتفاعلون معها في لاشعورهم، متناسين أن الطبيعة لاتقف موقف الحياد من هذا الصراع المصطنع، فقوة الرجال وعظمتهم مستمدة من حليب أمهاتهم وحنانهم وقوة شخصيتهم، وحتى لم يحدث أن سجل التاريخ عظيما من أدم على عكس ذلك، إلا استثناء وفي القليل النادر.
مجتمعنا لا يقيم وزنا للمرأة، مع فوارق طفيفة ومتخلف عن الركب لمعوقات منها الذاتي والموضوعي، وإذا كان منطق الأشياء يقول إن الجسم المشلول نصفه عاجز عن أداء واجبه في الحياة ولا يمكن أن ينهض من دون شفائه سليما معافى، فنفس الشيء ينطبق على مجتمعنا ذا النصف المعطل الذي لن يكون سوى المرأة.

علينا بادئ ذي بدء أن نتزن في رؤيتنا لحواء فهي ليست مجرد آلة لتكثير الجنس البشري، ولا ترفا وجوديا، ولا تحفة للتسلية أهدتها الطبيعة لآدم، وليست إغواء ماديا فحسب، إنها إنسان ذو كرامة وإحساس ورأي وشعور مرهف في الغالب، إنها ليست خطيئة بل مصدر حياة وإلهام وينبوع حنان وشلال سعادة وحب متدفق.

ثمة عادات سلبية في مجتمعنا ورغم التحسن النسبي، إلا أن الرواسب التي ذوت وكادت تتلاشى، لا تلبث أن تعود وتنتعش، رغم سلبياتها وعواقبها المدمرة والخطيرة، فمثلا الإرادة الواحدة في علاقة بين طرفين لاتثمر غير المأساة، وإذن الزواج القسري نتائجه محسومة سلفا، بالإضافة إلى بعض العادات الشائعة الأخرى وإن تفاوتت من جهة لآخرى واتخذت مظاهر شتى، كعادة التسمين القسري ، والمنع من حق التعليم في الغالب.

المراقب العادي لا يلبث أن يكتشف أن بعض المدافعين عن قضية المرأة يناضلون بطريقة مريبة، فحين نجدهم يحضرون المهرجانات والندوات من أجل المطالبة بحق المرأة في العدالة والمساواة، يركلون الزوجة والبنت، أو الأم والأخت في البيت، كما تركل السيارة، ويحضرون هم مغيبين صاحب القضية الذي هو الهدف، وذاك ضرب من ضروب النضال لعمري عندنا غريب ونادر.

على كل وضع المرأة الموريتانية لا زال يتحسن لكن ببطء، فالحكومة الحالية مثلا، أسندت ست حقائب لحواء، منها حقيبة الخارجية، إلا أن ذلك لا يبعث كثيرا على الارتياح، فتغلغل النساء في المناصب الإدارية الأخرى دون المطلوب، ولا زال بعضهن يفتقر للكفاءة، والمعايير المعتمدة في إسناد المناصب لا تخلو هي الأخرى من شوائب، ولا زالت كثيرات من ذوات القلم والرأي والكفاءة مهمشات، لصالح اعتبارات جد بدائية كالتوازنات العشائرية والجهوية التي هي تقليد مستحكم.

كما أن ثمة تجاوزات تحصل في الميدان الوظيفي جد سلبية، وتؤثر بشكل مباشر على مسيرة نهوض المرأة، فالتهويش لا يقل خطرا عن التهميش، فأثناء كتابة هذه السطور تلوك الألسن وتتداول وسائل الإعلام المحلية فضيحة تمت مؤخرا و منسوبة لنائب مدير التلفزيون الوطني الموريتاني، حيث ادعت إحدى موظفاته أنه تحرش بها، وما إن خيبت آماله حتى عمد إلى الانتقام منها بفصلها، فخرجت عن صمتها، وفتح تحقيق في القضية لو توصل لنتائج سيكون سابقة في حوليات القضاء الموريتاني، ونحن هنا لا نملك إلا أن نحيي هذه الأخت ونشد على أزرها ونثمن وقفتها الشجاعة لصون شرفها وحقوقها، ونعلن استهجاننا وشجبنا لكل ذئاب الشرف.

على كل لازالت المرأة عندنا من أكثر الطاقات البشرية المعطلة، رغم حاجة العملية التنموية الماسة لها، ورغم أن النظرة القديمة لها بدأت تتغير شيئا فشيئا تحت إكراهات العصر وتحدياته الثقافية والاجتماعية والسياسية وغيرها، إلا أن المرأة اليوم بحاجة إلى بعث روح الأمل لديها وبث الحماس والثقة فيها من جديد، لكي تتغلب على قدرها الجائر، وتنتصر على مختلف الاحباطات والمعوقات النفسية السيكولوجية التي تواجهها، لأنها أضحت تفتقر للدوافع المحفزة، لكي تنافس شقيقها الرجل على المناصب القيادية التي لا زال يعتبرها ملكية خاصة له بلا منازع.

نقلا عن الأخبار

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : كلام حول حواء في موريتانيا     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : أبو فاطمة

 

 

Free Download

 

rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
توقيع : أبو فاطمة

(إن أريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب)

رد مع اقتباس
Follow Us on Twitter!
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
والنص, اللحد, المهد, المرأة, الحيز, الشارع, حواء

جديد منتدى الأخبـار الـوطـنيـة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حزب حواء ينتقد تصريحات المعارضة ويصفها بعدم الواقعية أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 0 01-09-2011 07:05 AM
في قرية البلد الطيب: حواء تضع ثلاث توائم أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 1 11-22-2010 06:31 PM
حواء بنت ميلود: المجتمع لا يشجع المرأة على قرض الشعر ام خديجة الأخبـار الـوطـنيـة 0 11-10-2010 06:37 AM
كل كلام منه مقبول ومردود (ملاحظات على الداعية القرني) ابو نسيبة مقـالات وتحليلات 4 10-14-2010 02:14 AM
كلام في المصالحة أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 06-27-2010 03:38 AM

الساعة الآن 07:37 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"