EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-13-2013, 09:42 PM
ابو سالم ابو سالم غير متواجد حالياً
المراقب الإعلامي
 





ابو سالم مرحب به
إرسال رسالة عبر Skype إلى ابو سالم
افتراضي شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

بسلمة

تحت هذا العنوان سنحاول رسم لوحات لشخصيات سياسية وطنية معاصرة - والتي رغم الاختلاف أو الاتفاق معها – لا يمكن انكار حقيقة كونها تركت بصماتها في المشهد السياسي الموريتاني المعاصر، ونرمى من طريقة تناولنا هذه أن نرتفع بمستوى الخطاب إلى مستوى يتجاوز قاموس اللغة السوقية المليء بالشتائم والتجريح على نحو ما هو شائع هذه الأيام في الكثير من المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي...



للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : ابو سالم

 

 

Share Button

 

توقيع : ابو سالم

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
قديم 04-13-2013, 09:46 PM   رقم المشاركة : 2
ابو سالم
المراقب الإعلامي






ابو سالم غير متواجد حالياً

ابو سالم مرحب به


افتراضي رد: شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

سليل أسرتين : علمية مرموقة ومشيخة روحية عريقة .
تخرج من أعرق الجامعات الغربية ونهل من علوم كبرى المحاظر الموريتانية . تستشيره كبرى المؤسسات المالية الدولية وتستضيفه أرفع المنتديات السياسية العالمية . منذ أكثر من عشرين سنة عاد إلى عالم السياسة فكان قاب قوسين أو أدنى من الرئاسة. ففتح عليه بذلك بابا من سخط العسكر وخاض معهم جولات من الكر والفر .
يمقتونه حتى الجنون فهو عصى على الترويض والتدجين لكنه مناضل عنيد صامد رغم توالى السنين . رغم دسائس المخزن وغدر الحلفاء ودعايات الخصوم يشكل الرجل رقما صعبا كأنه يمتلك سرا غير مفهوم.
كلما حسبوا أنهم أخرجوه من المشهد السياسي في البلاد إذا به يخرج عليهم كالعنقاء من تحت الرماد . يعتبره خصومه سبب كل مصيبة وأصل البلية لكنهم ما استطاعوا التشكيك في ذمته المالية . أغلب أخطائه السياسية كانت بسبب صدقه وشفافيته .
فهو لم يستوعب دروس الأمير لمكيافيلى ، ينقصه خبث السياسيين وكذبهم ولكنه يتصف بسمت الصالحين وصدقهم .

فمن هو ؟







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 09:47 PM   رقم المشاركة : 3
ابو سالم
المراقب الإعلامي






ابو سالم غير متواجد حالياً

ابو سالم مرحب به


افتراضي رد: شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

سليل المؤسسة العسكرية التي القت به ليتصدر الواجهة السياسية . يجمع بين الانضباط والحزم العسكري والحس الأمني والدهاء السياسي .

يحسب لكل شيء حساب يعرف متى يسكت ويعرف متى يتكلم ، فطن ،حذر ،كتوم ، يتلمس موطئ قدميه قبل آن يطأ بهما الأرض .

كان في موقع حساس في مرحلة عاصفة من تاريخ البلد ومع ذلك استطاع بدهائه أو بسحره أو بقدرة قادر أن يخرج من المشهد وليس عنده ثأر لأحد .

فلا أحد يدعى أنه عذَب أو شرَد ولا أحد يدعى أنه قتل .

فهل كان وهو في موقعه الحساس يحتاط لقابل الأيام ؟

ينظر إليه الخارج على انه سوار الذهب الثاني في بلاد العرب حين سلم السلطة في حفل مهيب للمدنيين قبل أن يموت الحلم تحت أحذية الجنرالات المتنفذين .

بعد صمت مريب تكلم الرجل بلغة تزعج ساكن القصر الجديد .

فكان التهديد بفتح الماضي لكن الرجل لم يرهبه التهديد .

فهو يبدو كمن أعد لكل شيء عدته وأعلن المفاصلة متحديا أسلوب الابتزاز والوعيد .

فهو الأدرى بدهاليز القصر وخباياه وتاريخ ساكنيه القديم منهم والجديد .

والخبير بتفاصيل موريتانيا الأعماق والمحتفظ بالعديد من الأوراق .

يختلف معه الكثيرون غير أنهم لا يجادلون في كونه بامتياز رجل دولة والأكثر طمأنة فيه أنه لن يزج البلاد في مغامرة .

فمن هو ؟

.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 09:51 PM   رقم المشاركة : 4
ابو سالم
المراقب الإعلامي






ابو سالم غير متواجد حالياً

ابو سالم مرحب به


افتراضي رد: شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

من رحم تاريخ معمد بالظلم الاجتماعي وحاضر مضمخ بصور المعاناة والتهميش وجد ذلك العربي الأسمر نفسه في أتون صراع يأبى عليه الحياد فكان أن استجاب لذلك القدر التاريخي فحمل مشعل الدفاع عن مظلومية شريحته الاجتماعية ، وطبعا لم تكن الطريق أمامه معبدة ولا مفروشة بالورود بل كانت ملغمة ومملوءة أشواكا و حفرا بفعل تركة قرون التأخر التاريخي والتخلف الحضاري الذي ترسخت مقولاته ورواسبه في أعماق البنية الاجتماعية والثقافية .

شق الرجل طريقه متسلحا بالإيمان بعدالة قضيته وبنهجه النضالي السلمي وحرص شديد على وطنه وهي ثلاثية مكنته من افشال كل رهانات المنظومة التسلطية التي كانت ترمي من وراء حملات القمع والتشويه الشنيعة الموغلة في الااخلاقية والبدائية ضد شخص الرجل ومشروعه أن يجنح في لحظة يأس ما نحو التطرف وتهديد السلم الأهلي لكنه افشل كل تلك الرهانات وأثبت أن لا شيء يضاهى حرصه على الدفاع عن حقوق شريحته الاجتماعية مثل حرصه على السلم الأهلي بين بني وطنه مقدما درسا بليغا ليت بعض النتوءات تستوعبه ، تلك النتوءات التي تريد أن تكحل العين فإذا هي تعميها .

وتمضي الأيام لتثبت أن صمود الرجل وطول نفسه النضالي لم يذهب سدى فهاهو بعد عقود عانى فيها كل أنواع الإقصاء والظلم يثبت انه فاعل سياسي بامتياز وساهم مع غيره في تحقيق مكاسب شكلت عناوين نضالية لعدة عقود وفى إحدى تجليات مكر التاريخ كما يقول هيجل استطاع أن يتربع على رأس اكبر هيئة تشريعية في البلد وهو المكان الذي طالما شهد انكار المظالم الاجتماعية وطالما انطلقت منه حملات التشويه ضد الرجل والتشكيك في وطنيته .

استطاع الرجل أن يكرس نفسه في السنوات الأخيرة شخصية وطنية جامعة تتجاوز الأطر الاجتماعية الضيقة لكنه ككل السياسيين له هفوات وكبوات وهو أمر طبيعي في إطار ديالكتيك النضال / الواقع السياسي . وفي إطار ذلك الديالكتيك يمكن طرح سؤالين اثنين أولهما :

أي مسار كانت ستأخذه موريتانيا فيما لو اتخذ الرجل موقفا مغايرا لذلك الذي اتخذه في انتخابات 2007 باعتبار ذلك الموقف أضاع فرصة تاريخية في التحرر من وصاية العسكر .

ويتعلق السؤال الثاني عن مدى مساهمة قراره في 2011بعدم المشاركة في الحراك السياسي المناوئ للنظام في سد الباب أمام رياح التغيير بشكل بدى معه ذلك القرار هدية للنظام في وقت هو بأمس الحاجة إلى مثل تلك الهدية .

فمن هو ؟.

.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 09:53 PM   رقم المشاركة : 5
ابو سالم
المراقب الإعلامي






ابو سالم غير متواجد حالياً

ابو سالم مرحب به


افتراضي رد: شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

شخصية تستحق بجدارة لقب عميد المعارضة السياسية فى موريتانيا آذ يكاد يتماهى تاريخه الشخصي مع التاريخ السياسي الموريتاني المعاصر فهو يحمل على كتفيه حوالي خمسة عقود من النضال والمعارضة ضد الاستعمار وحكم الحزب الواحد وحكم العسكر بطبعاته المختلفة .

كانت بداية وعيه السياسي في أحضان حركة القوميين العرب لكن أحداث 1966 العرقية وانكسار المشروع القومي سنة 1967 فتحت أمامه آفاقا أرحب وأقنعته بانتهاج أساليب ورؤى نضالية جديدة تستلهم تجارب إنسانية أخرى وتراعي في نفس الوقت خصوصيات الواقع المحلي فكانت قرية "توكومادى" البسيطة الوادعة على موعد مع التاريخ لتكون أول " بؤرة ثورية " حيث اجتمعت عدة شخصيات من بينها صاحبنا وأسست حركة سياسية لم تعرف ساحتنا الوطنية حتى الآن مثيلا لها في القدرة على التعبئة والصمود وتطوير التكتيكات السياسية رغم صعوبة النضال في مجتمع متخلف سياسيا واجتماعيا واقتصاديا .

لكن تلك الحركة استطاعت أن تقض مضجع النظام وان تستقطب بخطابها الثوري شرائح اجتماعية واسعة حتى كان من النادر في تلك الفترة أن يوجد بيت لم يتبنى أحد أفراده فكر الكادحين .

وحين اضطر النظام لتقديم بعض التنازلات المهمة واختيار بعض الرفاق الاندماج في حزب النظام آثر الرجل خط الصمود ومواصلة المشوار رافضا الالتفاف على مسيرة النضال لتظل خاصية الاستعصاء على كل محاولات الترويض و التدجين ملازمة له حتى الآن فكان ضيفا دائما على اغلب سجون البلاد .

أيضا لم تكن حاله مع حكم العسكر الذين وثبوا على السلطة أحسن من حاله مع حكم حزب الشعب فقد جربوا معه سياستي العصا (السجن والنفي ) وسياسة الجزرة (الترغيب ) فلم تجدي معه الأولى ولا الثانية فكان بالنسبة لهم صداعا مزمنا فهو يعرف أكثر من غيره مناوراتهم وألاعيبهم ويعرف كيف ومتى يناور معهم .

فلا عجب أن كان أول من حذر من وقوع انقلاب أغسطس 2008 قبل وقوعه بأيام وكان أول من أعلن معارضته بعد دقائق من وقوعه وظل رافضا لكل ما نتج عن ذلك الانقلاب حتى الآن . فمن هو ؟ .







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 09:54 PM   رقم المشاركة : 6
ابو سالم
المراقب الإعلامي






ابو سالم غير متواجد حالياً

ابو سالم مرحب به


افتراضي رد: شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

كان يمكن أن يظل مجرد ضابط سابق مغمور لولا ما حملته إحدى ليالي حزيران حيث أصبح حديث الشاشات والقصور.

انطلق مع كوكبة من رفاقه ليكسروا بفعلهم رتابة المشهد السياسي ، يومها كان الزمن صيفا بالمفهوم الطبيعي لكنه أيضا كذلك بالمفهوم السياسي حيث وصلت البلاد إلى طريق مسدود بفعل ما أصاب نظامها السياسي من تكلس وجمود ...، فرأس الهرم لا يستمع إلا لذاته أو إلى جوقة المطبلين والمتملقين اللذين أنجبتهم مواسم النفاق وطفقوا يعرضون بضاعتهم في أسواق الارتزاق .

كل ذلك جعل النظام يقرأ الوضع قراءة خاطئة ترى أنه بفعل نجاحه في حصار وتهميش وقمع المعارضة السلمية ونجاحه في تدجين شريحة واسعة من المثقفين قد أصبح في منأى عن عاديات الزمن وسنن التغيير ولم يبقى للأصوات الرافضة إلا السجون أو المنافي .

لكن تحت رماد هذا "الاستقرار الكاذب " – الذي طالما اطمأنت إليه الأنظمة الكليانية – كان هناك بركان يغلى ستفجره – من حيث لا يحتسب النظام – نخبة من الضباط الشباب اللذين لم يعرفوا قصور تفرق زينة ولم يملكوا قطعان المواشي وليست لديهم أرصدة في البنوك فما زالت عندهم بقية إيمان بالقيم العسكرية وشيء من الوطنية .

كان الرجل واحدا من تلك المجموعة التي أقضت مضجع "صاحب الفخامة " وحطمت غروره ودفنت حديث التوريث إلى الأبد بعدما بدأ شياطينه يوسوسون به إليه.

كانت تلك الليلة الحزيرانية بداية تأسيس لتاريخ جديد فلولا هي لظل الزمن السياسي يسير على رتابته - فلم يكن الثالث من أغسطس 2005 إلا من قبيل الهزات الارتدادية لما حصل في حزيران 2003 – أو على الأقل كان الثمن سيكون باهظا للخروج من ذلك الزمن على نحو ما عاشته وتعيشه بلدان لنا معها قواسم مشتركة .

صحيح أنه لا يمكن اختزال ذلك العمل البطولي لصالح شخص معين مهما كان دوره لكن الرجل على كل حال كان له دور المشارك الاساسى .

ربما يكون الحضور الاعلامى للرجل وقدرته الخطابية وقدر من الكاريزما المتوفرة عنده كل ذلك يجعل الحديث عن الفعل ينصرف إليه على الأقل في المخيلة الشعبية . لايمكن المجادلة في أن الرجل شجاع إلى حد التهور كما أنه ذو طموح فوق التصور .

رغم ما تتضمنه سيرته من بطولات وتضحيات فهي تحمل بعض الأخطاء والهفوات .

ارتكب خطأين فادحين اعترف بأحدهما وتلك فضيلة تحسب له وشجاعة أدبية قليلة في أوساط نخبتنا السياسية.

أما خطأه الثاني فهو بيعة من لا تتوفر فيه شروط البيعة، ولا زلنا ننتظر منه اعترافا بذلك الخطأ خصوصا وانه يمتلك الشجاعة الكافية للاعتراف بالخطأ، فمن هو ؟.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 10:05 PM   رقم المشاركة : 7
ابو سالم
المراقب الإعلامي






ابو سالم غير متواجد حالياً

ابو سالم مرحب به


افتراضي رد: شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى الوطنى

شاب اقتحم عالم السياسة اقتحاما لم تكن وسيلته إليه بالطرق التقليدية على نحو ماهو شائع في بلادنا مثل امتطاء ظهر دبابة اونفوذ أسرة إقطاعية وإنما كانت وسيلته روح عصامية يحسد عليها. –

بعد مرور عابر بشواطئ القومية رست سفينة الشاب العصامي في أعماق الصحوة المعاصرة . شق طريقه ( ومعه الحركة ) وسط أمواج عاتية متنافرة من الصراعات السياسية والإيديولوجية التي تمور بها موريتانيا منذ أواخر الثمانينات.

اثبت الشاب أقدامه داخل الحركة مناضلا جسورا ولسانا صارما ينافح به عنها في المحافل وكان كتلة ملتهبة من النشاط والديناميكية وبدأت ملامح الشخصية القيادية تظهر عنده وكان له تأثير في كل القرارات التي اتخذتها الحركة .

في التسعينات كشف العقيد عن توجهاته الاقصائية ضد الحركة فكانت لحظة فارقة في حياة الشاب العصامي حيث آثر القادة التاريخيون للحركة أن يداهنوا أو يهادنوا المتغلب لكن الشاب الجسور كان على رأس مجموعة رفضت الابتزاز والظلم وأعلنت الانحياز لكل من يعارض العقيد واستطاع أن يستميل معه أغلب القاعدة الشبابية ومن يومها برز اسم الرجل في كل الاستحقاقات من المعتقلات إلى المنافي إلى الانتخابات .

محاور بارع إذا جادل أقنع وإذا خطب اسمع ، تتهيب من مناظرته أبواق النظام يجيد التعامل مع وسائل الإعلام .

ذو ثقافة عالية يحسن المحاضرة وان شئت فسياسي يجيد المناورة . في سيرته مطيات وانكسارات وفيها أيضا انجازات وانتصارات ، ويعرف متى وكيف ينسج التحالفات .

من أكثر الأصوات إزعاجا للجنرال فحزبه يمثل رأس الحربة في النزال . تشويه الرجل وشق حزبه من المهام الملحة للنظام لذاك انتدبوا رجال العهد القديم و استنجدوا بفقهاء النظام.

فمن هو ؟.






التوقيع

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى 3 almajid مقـالات وتحليلات 4 04-10-2013 11:23 PM
شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسي 4 almajid مقـالات وتحليلات 3 03-23-2013 07:22 AM
شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسي الوطني 6 almajid مقـالات وتحليلات 2 03-22-2013 09:34 PM
شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسي الوطني 5 almajid مقـالات وتحليلات 2 03-22-2013 09:30 PM
شخصيات تركت بصمتها فى المشهد السياسى 2 almajid مقـالات وتحليلات 1 12-29-2012 11:54 PM

الساعة الآن 06:47 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"