EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر


mauritanie

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-10-2010, 05:53 PM
أبوسمية أبوسمية غير متواجد حالياً
المتميزون
 




أبوسمية مرحب به
افتراضي لو يعلم نتانياهو

بسلمة

لو يعلم نتانياهو


لو يعلم نتانياهو


بقلم : أحمد ولد الوديعه


فى ركن قصي من بلد قصي من بلاد المسلمين خرج شاب فى العشرينات من عمره فى اليوم التالي لقرار لجنة المبادرة العربية " مباركة" استئناف المفاوضات غير المباشرة بين حكومة عباس فياض وقادة الاحتلال الصهيوني، وأصر ذلك الشاب ألا يعود إلى منزل أهله إلا وقد سلم رسالة مهمة لديه إلى من يعتقد أنه سيوصلها إلى أهل غزة وبالذات إلى رئيس الحكومة الشرعية فيها القائد المجاهد إسماعيل هنية.
حين خرج الشاب من منزل أهله كان قد علم من خلال مهرجان حضره مساء اليوم السابق أن قافلة مناصرة لغزة ستنطلق من بلاد "العثمانيين الجدد" وأن الأمين العام للرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني الأستاذ المقاوم محمد غلام ولد الحاج الشيخ سيكون على متن تلك القافلة، وهذه فرصة ثمينة يجب أن لاتفوت شابا لديه الكثير مما يريد أن يقوله ويوصله إلى الأهل الصامدين فى غزة.
اصطحب الشاب العشريني زميلا له فى المدرسة وشرعا رحلة البحث عن مقر الرباط الذي لايعرفه كثيرون فالرباط ارتبط في أذهان الموريتانيين بالمواجهة مع السلطة والتصدي لخياراتها ولايتوقع الكثيرون أن يكون له مقر في وسط العاصمة، وذلك ما حصل بالفعل خلال الأشهر الأخيرة من حكم الرئيس السابق سيد محمد ولد الشيخ عبدالله الذي أعطي الضوء الأخضر للاعتراف بالرباط ضمن عدة خطوات كان الرجل يعتقد أن عملها ضروري للتحضير لوضع حد نهائي للعلاقات المشينة مع الكيان الصهيوني.
وبعد ساعات من البحث وصل الشاب إلى مبتغاه فطرق باب الرباط هو وزميله والفرحة بادية على وجهيهما البرئيين، تصادف وقت دخولهما مع وجودي فى مكتب الأمين العام للرباط فأنا أتشرف بكوني من أعضاء الرباط المؤسسين وتلك صفة أحرص دائما على تجديدها فالانتساب للرباط شرف كبير لايجوز التفريط فيه، المهم دخل الشابان المكتب وأحاطا بالأمين العام وشرعا فى السؤال مباشرة عن قافلة غزة متى ستسير وكيف ستسير وهل من المؤكد أنها ستصل ؟
نظرت إلى عين أحدهما فرأيتها تتوسل الأمين العام أن يصطحبها معه إلى غزة هاشم، ولكن حالة من الحياء ومغالبة دمع العين أوقفت ذلك التوسل وجعلت الشاب يقف فجأة ويبدأ في التفتيش في حاوية نقود قديمة وضعها في " مكان آمن" من بنطولونه، وبعد تفتتيش استمر لبعض الوقت أخرج الشاب رسالته وأجهش بالبكاء قائلا أريد أن توصل لي هذا للأهل في غزة وتبلغهم خالص تحياتي ولاتنس أن تنقل تحية خاصة للرئيس إسماعيل هنية.
حين أخرج الشاب رسالته وأنهي كلماته المبللة بالدموع ... صمت كل من فى المكتب وحين نظرت إلى الأمين العام فهمت أن الصمت كان اضطراريا فقد تعطلت لغة الكلام، لبضع دقائق قبل أن يشرع محمد غلام ولد الحاج الشيخ في الدعاء للشاب والثناء على الخطوة قائلا " رب دهم سبق ألف درهم... رب درهم سبق ألف درهم"
خرج الشاب وترك رسالته ممدة على المكتب وهي بالمناسبة خمسمائة أوقية موريتانية أي ما يعادل دولارين تقريبا، قلت للأمين العام حين خرج الشاب .. أراك مسرورا بهذه " الباكورة" لتبرعات القافلة، لكن هل تعلم أن سروري لا يقل عن سرورك فالشاب قد أهداني موضوع مقال كنت أبحث له عن عنوان منذ أن قرر الأعراب مساء بيع ما لايملكون لمن لايستحق وأريته عنوان المقال الذي كنت كتبته على ورقة كانت أمامي فى اللحظة التى تعطلت فيها لغة الكلام وكان فيها " .. لو يعلم نتانياهو..
لو يعلم نتنياهو بالساعات الطويلة التي قضاها الشاب الموريتاني وهو يبحث فى جو ساخن عمن يوصل دولارين لغزة وشحنات من الإيمان والتعاطف لعلم أن تنازلات الأعراب لا تجديه، وأن تفريطات عباس فياض لن تنجيه، لو يعلم نتنياهو حق العلم وحق المعرفة مكانة فلسطين في وجدان هذه الأمة لعرف أن كل رهاناته خاسرة وأن لاحل أمامه غير الرحيل إلى حيث قدم فلفسطين أمة حية مؤمنة يخرج شاب من واحد من افقر بلدانها لتبرع بكل ما يملك، لكي يسهم فى كسر الحصار عن غزة.
لقد وهب الله فلسطين مكانة فريدة فى وجدان الأمة المسلمة، على مر العصور، وقد تعززت هذه المكانة خلال العشرين سنة الأخيرة يوم ظهرت حركة حماس فأعادت توجيه بوصلة القضية إلى " قبلتها الأولى" إلى مضمونها الإسلامي وحقيقتها الإسلامية التى كادت تفقدها فى وحل دعوات وطنية لاطعم لها ولارائحة.
نعم إن فلسطين حقا لآية من آيات الكتاب من ضيعها فقد ضيع الكتاب كما قال المفكر الإسلامي المجدد الشيخ راشد الغنوشي، وهي لذلك اليوم مهبط أفئدة كل المسلمين من نواكشوط إلى جاكرتا، تلتف حولها أمة المليار رغم كثرة الخلافات التى تمزقها يمنة ويسرة.
قد تنطلق المفاوضات غير المباشرة بين نتانياهو وسلطة عباس دايتون، وهي فى الحقيقة لم تتوقف أصلا لكن هذه الانطلاقة الجديدة لن تكون أفضل من الانطلاقات السابقة التى انتهت كلها إلى نفس النتيجة وهي أن المباحثات هي فعلا كما يسميها البعض مباخسات بين فريق فلسطيني مفلس لايملك أي شيئ، وحكومة صهيونية صلفة آخر ما يخطر على بالها هو تقديم تنازلات للفلسطينين.
لتنطلق تلك المفاوضات أو لاتنطلق ولتكن مباشرة أو لاتكون، وليوافق عليها العرب والأعراب أولايوافقون، فهي مفاوضات عبثية تجري فى الوقت الضائع، لقد عادت قضية فلسطين إلى بوصلتها، وبدأ زمن المقاومة الفلسطيني الذى تخط حروفه حركة حماس وبقية حركات المقاومة ولن تستطيع جهات خائرة تعيش خارج عمرها الافتراضي أن تعيد الزمن الفلسطيني إلى أزمان التفريط العابرة.. فهل يعلم نتانياهو ذلك.. حتى لايغتر كثيرا بموافقة " الأعراب" على العودة إلى طاولة لم يغادروها أصلا لكنهم وحدهم الجالسون عليها، وهم لايمثلون حتى أنفسهم

نقلا عن السراج الإخباري

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : لو يعلم نتانياهو     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : أبوسمية

 

 

Share Button

 

توقيع : أبوسمية

(( حسبنا الله ونعم الوكيل ))

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
قديم 05-11-2010, 02:28 AM   رقم المشاركة : 2
saad
مشرف سابق






saad غير متواجد حالياً

saad مرحب به


افتراضي

مشكور على النقل الموفق
مقال رائع







رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أمة, أنفسهم, مفلس, نتنياهو, العصور, الغنوشي, حماس

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف سيرد العرب على لاءات نتانياهو؟ (علي الطعيمات) أبوسمية مقـالات وتحليلات 0 05-28-2011 07:17 PM
نتانياهو الفاشل والحد الأدنى الممكن (مازن حماد) أبوسمية مقـالات وتحليلات 0 05-23-2011 09:57 AM
اوباما يستقبل نتانياهو وسط خلاف حول خطابه أمس محمد المصطفى ولد الزاكي الأخـبـار الـدولـيـة 0 05-20-2011 12:33 PM
هنية: الاحتلال الصهيوني يعلم أنه بات في خطر أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 10-24-2010 02:12 AM
لا مستقبل لعملية السلام مع بقاء نتانياهو! أبوسمية مقـالات وتحليلات 0 10-15-2010 09:43 AM

الساعة الآن 05:15 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"