EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-26-2013, 08:31 AM
أبو فاطمة أبو فاطمة غير متواجد حالياً
عضو مؤسس

 




أبو فاطمة مرحب به
افتراضي أبشروا.. رسالة إلى الثوار الحقيقيين (أسامة البشبيشي)

بسلمة

أبشروا.. رسالة إلى الثوار الحقيقيين (أسامة البشبيشي)

أبشروااااااااااااا.. الله تعالى جاعل لما نحن فيه فرجًا ومخرجًا.. ولكن التدافع بين الحق والباطل سنة كونية لتمحيص اصحاب راية الحق ليختبر الله صدقهم مصداقًا لقول الله تعالى: (مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ) فإذا ما صبروا وتحملوا الإيذاء وأخلصوا النوايا واستمروا في قضاء حوائج الناس رغم الشدائد والصعاب والافتراءات كان الله في نصرتهم وعونهم وأزهق الباطل الذي يواجههم.
الأمر الثاني: إلى المصريين جميعًا.. رزقنا الله تعالى ثورة ارتقى في سبيلها نحو 1000 شهيد مقارنة بدول شقيقة عانت وتعاني حتى الآن من سفك الدماء؛ إذ إن ثورتنا الربانية قدر الله لها أن تجمع في ميدان واحد بين الغث والسمين ومن يعمل لمصالحه الشخصية ومن يعمل لصالح وطنه وشعبه، فكان لزامًا هذا الفرز الذي نحن بصدده الآن ما بين "فريق ثوري تخلى عن ثوريته والتحق بصفوف الفلول واستعان ببلطجية المخلوع ورصاص الصهاينة، وفريق آخر تمسك بثوريته وحافظ عليها وفي المقابل شنت عليه حربًا ضروسًا في الداخل والخارج"، وهذا من فضل الله لكي يحدث الفرز وتتطهر صفوف الثورة.
وهذه المرحلة يقدم المخلصون من الفريق الثاني الكثير من التضحيات بصدور عارية إذ يتلقى من كارهو الإسلام الرصاص والطعنات ولا يضعف أو ينكسر أو يرد الإساءة، ولكنه يظل محتسبًا ومحتكمًا للقانون وقواعد ضبط النفس وحرمة الدم في قوله تعالى: (لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ) (المائدة).
فإذا ما انتفش الباطل من الخداع والأكاذيب انكشف أهله ليهلكوا بأفاعيلهم فتعود الميادين لأصحابها الحقيقيين؛ لأن بناء الأوطان والأمجاد مرهون بمجتمع خالٍ من الشحناء والبغضاء ومتماسك ومتحاب ويعمل الجميع من أجل رفعته وإعزازه.
وأبشركم يقينًا بالله تعالى ومكره الذي يسبق مكر المسيئين.. قريبًا سيعلن الكثير ممن انخدعوا بجبهة الإنقاذ وتمرد والأحزاب الداعمة للعنف براءتهم من دماء المصريين وينحازوا للخير وأهله، وحينها ينعزل رموز العنف والخداع فيبقى لهم خياران؛ إما أن يعودوا لرشدهم أو ينعزلوا ويفروا كما فعلها الهارب ابن شفيق.

نقلا عن إخوان أون لاين

للمزيد من مواضيعي

 

 

 

Share Button

 

توقيع : أبو فاطمة

(إن أريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب)

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة مانديلا إلى الثوار العرب...أحمد فال ولد الدين ام خديجة مقـالات وتحليلات 0 07-05-2011 10:56 AM
عذرا أسامة.. (سيدي ولد أعمر) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 05-10-2011 06:54 PM
عن أي أسامة أكتب؟ (احمد مصطفي ) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 05-05-2011 02:50 PM
ما بعد رحيل أسامة بن لادن! (لمى خاطر) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 05-03-2011 02:52 PM
رسالة الثوار....من القيروان إلى الكنانة { محمد الحسن ولد محمد أحمد } أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 01-29-2011 05:57 PM

الساعة الآن 05:06 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"