EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-17-2013, 04:24 PM
أبو فاطمة أبو فاطمة غير متواجد حالياً
عضو مؤسس

 




أبو فاطمة مرحب به
افتراضي 2012 عام النضال والوعي بالحقوق (أبو إسحاق الدويري)

بسلمة

2012 عام النضال والوعي بالحقوق (أبو إسحاق الدويري)

لم يكن العالم المنصرم عاما عاديا على المستوى الوطني من الناحية السياسية فقد كان الشد والجذب عنوانين بارزين في الحراك السياسي المحتدم في بلادي، وكانت السنة حافلة بالعطاء السياسي والنضال السلمي، والسعي الحثيث إلى دولة مدنية مستقرة خالية من جراثيم العسكرتاريا، على غرار ما حصل شمالا وجنوبا، وقد اختلف المراقبون المعنيون بالنضال وشجونه، ومستقبل البلد وشؤونه حول ذلك النضال بين مُستقلٍّ له وراض عنه. وفي الجانب الآخر كان النظام والدائرون الأبديون في فلكه يستكثرون ذلك في حق نظام يرونه الملهم لكل التغييرات الحاصلة قديما وحديثا مع هجائهم الشديد لكل ما حصل في تلك الدول الربيعية، غير أن نظامهم كان آخر المودعين للعهود البائدة من طرابلس الغرب غربا إلى دمشق وصنعاء شرقا، مع العجز عن الانسجام مع القوى التي أبرزتها التغييرات الحاصلة شمالا وجنوبا في الجارتين العزيزتين.
والحق أن القوى السياسية المعارضة ناضلت نضالا هو غاية جهد أصحابها، وقد قيل قديما:
على المرء أن يسعى ويبذل جهده *** وليس عليه أن يساعده الدهر
وقد كان النضال متنوع الجبهات، متعدد المواقع، وسنقف على نماذج منه حتى نقول لأهله شكر الله سعيكم.
منسقية المعارضة
قبل الشروع في الحديث عن نضال المنسقية السياسي -بأشكاله وألوانه- في العام المنصرم، لا بد من التعريج على مسألتين مهمتين أومن شخصيا بهما إيمانا عميقا.
الألى: حتمية الثورة في بلادي، وذلك لأن الوضع السياسي في بلادنا بلغ في نظامه العسكري المزمن، وفي كثير من ساسته الذين يتبادلون المواقع، ويتنافسون في نهب أقوات المستضعفين وعلى تخديرهم درجة من الفساد لا بد معها من ثورة عارمة تطهر البلاد والعباد من أدران الخبث السياسي الملوث، والشره المالي المخزي، والسقوط الأخلاقي المدوي.
الثانية: أن الأحزاب السياسية مهما كنت قوتها شعبيا وتماسكا لا تستطيع القيام بأي ثورة، وليس ذلك من وظيفتها. بل مهمتها إزعاج النظام وحثه على تحسين أدائه في الخدمات العامة وغيرها... كما أن عليها تفقيه الشعب بحقوقه، وتعليمه كيفية أخذها غلابا، ولها الحق في عمل كل شيء يحقق ذلك ما دام يتسم بالسلمية وعدم العفوية.

ومن هذا المنطلق الأخير سيكون الحديث عن منسقية المعارضة وتقييم أدائها الجيد في مقارعة النظام العسكري مع ملاحظات عامة على ذلك الأداء تحز في نفوس جميع الغيورين على الوطن ومستقبله السياسي المزدهر المستقر.
مساءاتناالحالمة
لئن كان يوم الجمعة في دول الربيع العربي المجيد يحمل عنوانا للفداء والشوق إلى الحرية، والثورة على أنظمة الذل القائمة، فإن لمساء الأربعاء في بلادنا طعما خاصا؛ حيث حاولت المنسقية مرارا جمع مناضليها وغيرهم من الأحرار التائقين إلى بلد حر في صعيد واحد يرددون فيه أغاني التحرر وأهازيج "الرحيل" المحببة على الشعوب المضطهدة، وكانت بحق ساعات جميلة تهتز لها موريتانيا كلها، وتحاول فيها الحلم بغد أجمل ومستقبل أفضل، وقد كان النظام يهتز بسببها كثيرا من غير طرب فيتساقط منه – على بخله - بعض السمك اليابس تثبيطا وتحقيرا بالناس ومبادئهم. وقد كانت تلك اللحظات مثل جميع اللحظات السعيدة في القِصَر وسرعة الانقضاء، حيث دأب النظام على اقتحامها بالعنف وتفريقها بالقوة فتصبح كأن لم تغن بالأمس غير بعض الأحذية الشاهدة على عدم تنظيم الانصراف....
صباحاتنا الحزينة
كان تفاعل الإنسان الموريتاني وخصوصا المغترب رائعا ومعبرا مع تلك المظاهرات والاعتصامات الرمزية ، وكان الشباب يرى فيها ربيعا موريتانيا مزلزلا إلا أن حكمة القادة أو جبن الساسة على الأصح كان يخلف ذلك الظن بسرعة استجابة المنسقية وقادتها لإنهاء الاعتصامات، وهو ما خيب ظن كثير من الشباب الذي مل السجال العقيم بين المعارضة والنظام، وصار أشد شوقا إلى عمل سياسي متزن جاد يرى فيه ذاته وأحلامه التغييرية فقد كان أمل الشباب أن تستمر تلك الاعتصامات حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا، لكن...
المآخذ النضالية على المنسقية
تعرضت المعارضة لموجة عارمة من النقد من لدن المتحمسين والمناصرين، وبعض المتحاملين، وقد اتهمت كثيرا بالتقصير وتخييب الآمال، وهو نقد محق في أكثره، وقد كان أوجه تلك المآخذ هو التيه الذي صاحب عمل المنسقية حيث أصبحت تتعلق بكل خيط تراه يزيح النظام، وقد كلفها ذلك الوقوف خلف أحد أساطين الفساد في القضاء وذلك لأنه أعلن معارضته لقرار يضر به شخصيا وقد خيب الظن واستسلم لما نال مبتغاه، و كانت مغازلتها الأخيرة للجيش تيها سياسيا مدويا، كما أن بروز بعض أساطين الفساد فيها أمر مخجل لكثير من المخلصين الجادين والساعين لموريتانيا خالية من الجراثيم المفسدة. وتلك مآخذ تستطيع المنسقية في قابل أيامها التغلب عليها مع الانطلاق لعمل واضحا لرؤية، وأكثر اتزانا وتصميما لإرساء دولة العدل والقانون، وإبعاد الأحذية المتخشنة عن دهاليز السياسة التي أضرتهم كثيرا، وأضر البلد من ورائهم.
الحركات الشبابية
لم يكن الشباب الموريتاني بمعزل عن الواقع المرير لبلده، فقد كان سباقا ومبادرا في جبهات النضال، وقد سعى النظام سعيا حثيثا للنيل منه بالترهيب والترغيب، وقد نال من بعض ضعاف النفوس وبقي الصادقون عاضين على جمر النضال زاهدين في المكاسب الوهمية التي يعرضها النظام ورجاله، وتعتبر حركة 25 فبراير رائدة في النضال وأساليبه مع تضحيات غير جسيمة لحركة الشباب الموريتاني، إلا أن الشباب الموريتاني بصفة عامة لم يستطع التوحد في إطار سياسي نضال موحد إلا ما فعله شباب المنسقية، وهو عمل في حد ذاته معيق لانضواء ذلك الشباب في أحزاب سياسية، فميزة الشباب الكبرى هي الانطلاق والتحرر من العوائق السياسية المقيدة. ورغم كل المآخذ على نضال شبابنا إلا أنه أبقى جذوة النضال متقدة في نفوس كثير منه حتى يتدارك وينطلق انطلاقته الكبرى المجيدة.
نواب الشعب حقا
كانت البرلمانات الماضية عبارة عن قاعة للنوم والتثاؤب والتصفيق المبرمج وغير المبرمج، وقد تعود النائمون فيها على هز الرأس وفاقا لكل أمر من غير نقاشه، وقد تميز البرلمان الأخير بدخول ناس جدد يشعر البسطاء والمحرومون أنهم منهم وإليهم يمثلونهم وعنهم صدروا، فقد حول هؤلاء البرلمان إلى ساحة من النقاش والنضال الجاد يستحق أهله الشكر والفخر بهم وبأدائهم، فعن كل المحرومين والفقراء والمضطهدين والمحولين أقول لبدر الدين ورفاقه جزيت عن النضال خيرا، وللشهم عبد الرحمن ولد ميني والعبقري يعقوب ولد امين وكتلتهم الصامدة ما قصرتم، ولنواب تواصل ورئيسه الفخر جميل منصور أديتم الأمانة.
وليبق النائمون في كهفهم...

نقلا عن الأخبار

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : 2012 عام النضال والوعي بالحقوق (أبو إسحاق الدويري)     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : أبو فاطمة

 

 

Share Button

 

توقيع : أبو فاطمة

(إن أريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب)

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عام النضال والوعي بالحقوق (أبو إسحاق الدويري) أبوسمية مقـالات وتحليلات 0 02-20-2013 10:03 AM
جولة مع الشيخ ولد بلعمش في خرائط الأحزان (أبو إسحاق الدويري) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 01-20-2013 08:23 AM
2012 عام النضال والوعي بالحقوق (أبو إسحاق الدويري) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 01-07-2013 09:11 AM
نصائح الرئيسِ غلام قبيل الرحيلِ (أبو إسحاق الدويري) ابو نسيبة مقـالات وتحليلات 0 04-05-2012 11:28 PM
الأَسْرُ الممتع في ضيافة الكتائب (أبو إسحاق الدويري) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 03-04-2012 07:23 AM

الساعة الآن 05:54 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"