EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > الأخبـار الـوطـنيـة

الملاحظات

الأخبـار الـوطـنيـة يهتم بعرض جديد الإعلام الوطني وأهم القضايا المطروحة على الساحة الموريتانية | Mauritania news | Mauritanie info


mauritanie

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2012, 02:22 PM
أبوسمية أبوسمية غير متواجد حالياً
المتميزون
 




أبوسمية مرحب به
افتراضي أزمة حادة بين الحكومة وشركات الأمن

بسلمة

أزمة حادة بين الحكومة وشركات الأمن

أزمة حادة بين الحكومة وشركات الأمن

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

تصاعدت حدة التوتر بين الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وعدد من الضباط السابقين بعد قراره القاضي بسحب التراخيص الممنوحة لهم من أجل تأسيس مؤسسات أمنية خاصة لحراسة الممتلكات والمؤسسات بموريتانيا.
قرار ولد عبد العزيز الذي ابلغه وزير الداخلية للقادة يوم أمس الأربعاء 11-4-2012 شكل صدمة للعشرات من ضباط الجيش والشرطة وآلاف العاملين معهم ممن استبشروا قبل أيام بإعادة الاعتبار لهم من خلال منحهم تراخيص مؤسسات أمنية يعيشون من ورائها ويشاركون في الحياة العامة بعد أن غادروا القوات المسلحة عن طريق التقاعد أو اجبروا على ذلك من خلال التسريح .
وتقول المعلومات المتداولة حاليا إن الأرباح التى بدأت تجنيها المؤسسات الأمنية الخاصة والشركات المتشاكسين فيها ، والمخاوف الأمنية لدي الرئيس من انتشار تشكيلات أمنية غير منضبطة ومطامع بعض التجار فى الدخول إليها كلها أمور سرعت باتخاذ قرار سحب التراخيص الذي اتخذه الرئيس ومن المقرر أن توافق عليه الحكومة فى أقرب اجتماع لها.
تحذير وعتاب
الشركات الأمنية بعثت برسالة إلى وزير الداخلية محمد ولد أبيليل وصفت فيها قرار سحب التراخيص بغير المبرر.
وقالت الشركات فى رسالة حصلت وكالة الأخبار على نسخة منها إن الحيرة تملكت الجميع وهم يسألون حاليا عما إذا كان القانون رقم 0025 / 2009 مايزال ساري المفعول أم تم تعطيل المرسوم المطبق له؟ وهل الأنظمة والقوانين واللوائح الإدارية التي تنظم المجال التجاري في الجمهورية الإسلامية الموريتانية مازال معمولا بها؟.
ولم تنتهى الحيرة عند هذا الحد بل ذهبت الشركات إلى ابعد من ذلك حيث طالبت الرسالة الوزير بالرد على السؤال الذى يفرض نفسه الآن " هل أحقية الأشخاص في الملكية الفردية التي يخولها لهم الشرع والقانون مازالت كما كانت أم أنها أصبحت تخضع لأمزجة معينة؟".
واستغربت المؤسسات القرار المفاجئ للرئيس ووزير داخليته متسائلين " هل الجهات المختصة، والوصية على المؤسسات الأمنية والخصوصية هي حقا على دراية مما تقوم به من تصرفات، هذه التصرفات المخالفة لروح و نص القانون و التي تحدث كل وقت اضطرابات واختلالات قد تؤدي إذا استمرت إلى أمور قد لا تكون في النهاية من السهل التحكم فيها".
تصرف طائش
وخلصت الرسالة إلى القول
معالي الوزير؛ قررتم عكس ما كنا نتوقع:
سحب التراخيص التي تم توزيعها في إطار تطبيق القانون رقم 25/2009 والمرسوم المطبق له وخلق إطار جديد يحرمه القانون المذكور أعلاه في حين كنا ننتظر:
1- منع المؤسسات المدنية من ممارسة الأمن الخصوصي طبقا للقانون الذي أشرفتم على إعداده و إصداره.
2- تسخير سوق الأمن الخصوصي لإدماج أكبر عدد ممكن من العسكريين و رجال الأمن السابقين .
3- إعادة بناء شخصية العسكريين و رجال الأمن السابقين وتفعيل مؤهلاتهم خدمة لترقيتهم الاجتماعية و للأمن و السلم الوطنيين.
معالي الوزير؛
من أين لكم من سلطة أو سلطان إذا ما كان المنطق المتبع لديكم هو دوس قوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية بالأقدام، تلك القوانين التي هي مصدر كل صلاحياتكم و سلطاتكم؟!".
وأضافت الرسالة الحادة " إن الشركات الأمنية ليست مستخدمة لديكم... و لم تشكلوها أصلا...لذا ليس لكم الحق و لا السلطة في حلها...شأنها في ذالك شأن كافة الشرائك الخاصة المحمية بنص القانون خاصة مدونة التجارة و القانون المنظم لمهنة الأمن الخصوصي المذكور أعلاه و الذي نطالب بتطبيقه حرفيا".
ووصفت الشركات قرار الوزير بالتصرف الطائش الذى يشكل سابقة قد تمتد غدا إلى أصحاب الحوانيت و المطاعم و كافة الأعمال الخاصة التي لا تليق لكم.
وتابعت الرسالة تقول "إن التصرف بهذه الطريقة الخارجة على القانون والتي يفقد الدولة مصداقيتها بعدم مراعاة المعايير الأمنية والاجتماعية قذ تحتم على كل فرد أن تكون له زاويته الخاصة التي يحلل من خلالها ويرتب على أساسها أموره الشيء الذي ستكون له انعكاسات سلبية على وجود الدولة لا قدر الله".

نقلا عن الأخبار

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أزمة حادة بين الحكومة وشركات الأمن     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : أبوسمية

 

 

Share Button

 

توقيع : أبوسمية

(( حسبنا الله ونعم الوكيل ))

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى الأخبـار الـوطـنيـة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موريتانيا : أزمة عطش حادة بقرية صنكرافه ابو نسيبة الأخبـار الـوطـنيـة 0 08-30-2012 09:20 AM
أزمة وقود حادة في مقاطعة كنكوصة ام خديجة الأخبـار الـوطـنيـة 0 04-16-2011 06:14 PM
أزمة مياه حادة في مدينة اجويكني بتكانت ام خديجة الأخبـار الـوطـنيـة 0 02-21-2011 04:20 PM
أزمة مياه حادة بمدينة كنكوصه أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 0 02-14-2011 09:44 AM
أزمة محروقات حادة بمقاطعة كنكوصه أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 0 02-12-2011 02:54 AM

الساعة الآن 06:55 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"