EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر


mauritanie

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-05-2012, 01:22 PM
أبوسمية أبوسمية غير متواجد حالياً
المتميزون
 




أبوسمية مرحب به
افتراضي أمانة القدس وأمانة العطر ( يوسف رزقة)

بسلمة

أمانة القدس وأمانة العطر ( يوسف رزقة)

أمانة القدس وأمانة العطر، قصتان، لكل قصة حكاية، ولكل قصة دلالة تجمع القديم الموروث بالحديث المشرق، على قاعدة الإيمان واليقين بأن التحرير قادم. في قصة (العطر) قال الشيخ علي القره داغي فيما يرويه بن شداد في عهد صلاح الدين أن نساء إحدى المدن التركية صنعن زجاجة عطر من كافة الزهور التي تنبت في البلدة، وقد مكثن في صناعتها فترة طويلة، ولما قدم صلاح الدين إلى بلدتهم طلبن لقاءه، وألححن بالطلب، وهو يتساءل في نفسه ماذا تريد النساء؟!
وعندما لقينه سألنه عن عزيمته على تحرير المسجد الأقصى، فلما تيقن من إجابته وعزيمته وتوكله على الله، قلن له: هذه زجاجة العطر هي معك أمانة أن تعطر بها المسجد الأقصى المبارك بعد تحريره وتطهيره. وقال ابن شداد: لقد حمل صلاح الدين زجاجة العطر في جيبه عشر سنوات، حتى كان التحرير والتطهير فأخرج الزجاجة وعطر بها المسجد ودعا لنساء هذه البلدة.
زجاجة (العطر) هذه هي علامة نبيلة على حب الأمة الإسلامية للقدس وللمسجد الأقصى المبارك. العطر الذي صنعته النساء هو دلالة على يقين النساء، بل يقين الأمة أن القدس إسلامية، ويجب أن تبقى إسلامية، وإن طال فيها عمر الاحتلال أو عمر الاغتصاب. هذا العطر الذي عطر به صلاح الدين (المسلم الكردي) المسجد الأقصى، هو عطر الأمة كلها، عطر الرجال وعطر النساء، وهو عطر الإيمان واليقين بالنصر.
وبمناسبة قصة (العطر) وحمل الأمة لهمِّ القدس والتحرير، قدّم رئيس الوزراء إسماعيل هنية (زجاجة وبداخلها تراب مبارك من باحات المسجد الأقصى) إلى أمير قطر، واتحاد علماء المسلمين، قائلاً للأمة القطرية والعربية والإسلامية إن القدس أمانة في رقابكم، تذكروا القدس وبركاتها، وبركات ترابها، وبركات أكنافها، وبركات شعبها، وتذكروا هذا التراب بين أيديكم وأمام ناظريكم، وفيكم الأمراء وفيكم العلماء، وفيكم رجال المال، وفيكم الشعب. إن واجب تحرير المسجد الأقصى والحفاظ على بركاته وتعطيره هو أمانة في أعناقكم، ولكم على شعبنا في فلسطين أن يحفظ الأمانة، وأن يقاوم حتى النصر أو الشهادة.
تراب المسجد الأقصى المبارك أعظم هدية يمكن أن تقدم إلى أمير أو رئيس أو ملك أو قائد، وهو تراب نستأنس به بالفتح الذي كان في يوم القادسية يوم أن جاء موفد سعد عليه السلام بتراب من القصر الأبيض قصر كسرى ورستم فقال لقد فتح الله عليكم بلاد الفرس وهذا ترابها بين أيديكم.
وفي دلالات (أمانة القدس) و(أمانة العطر) قال الشاعر مرتجلاً :
يا مرحبا بأبي عبيدة وإخوته ... نحن الضيوف وأنتم سادة الدار
أكرمتمونا بتشريف بتوجه ... حبر إمام فقيه شيخ أبرار
لطالما تاقت الأرواح هائمة ... إلى لقاء وتدبير لأقدار
واليوم في دوحة الأخيار مقدمكم ... عيد تجلى بتشريف لأخيار
يا من قصمت بعدل كل طاغية ... (غابوا فغابوا) وإسماعيل في داري (1)
اجمع بفضلك هذا الجمع ثانية ... بساحة المسجد الأقصى كزوار
أمانة القدس في أعناقنا حملت ... بعد الربيع شتاء عند ثوار
واليوم من غزة الأطهار تلحقها ... (أمانة العطر) في أعناق أطهار
(1) غابوا فغابوا يقصد بهم من غابوا عن مؤتمر غزة بالدوحة أثناء الحرب، وهم غائبون حقيقة بعد أن أسقطتهم الثورة، وهذه غزة في الدوحة حاضرة.
الأمة بخير، والخير فيها كثير ومتنوع، ولكي تستيقظ الأمة وتترجم ما فيها من خير هي في حاجة إلى قيادة متحركة حيوية تستثيرها وتزيل الركام عن فطرتها الطاهرة، وأحسب أن حماس قدر طرقت على القلوب قبل الآذان من أجل استنهاض الأمة وحمل أمانة القدس وأمانة النصر.

نقلا عن المركز الفلسطيني

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أمانة القدس وأمانة العطر ( يوسف رزقة)     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : أبوسمية

 

 

Share Button

 

توقيع : أبوسمية

(( حسبنا الله ونعم الوكيل ))

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلطة وطنية عجفاء (يوسف رزقة) ابو نسيبة مقـالات وتحليلات 0 03-18-2012 10:00 AM
تحرير القرار السيادي (يوسف رزقة) أبوسمية مقـالات وتحليلات 0 01-17-2012 01:13 PM
هل تسقط السلطة؟ (يوسف رزقة) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 11-08-2011 09:37 AM
القدس تاريخ وعبر ( يوسف رزقة) ابو نسيبة مقـالات وتحليلات 0 06-04-2011 04:43 PM
رزقة: ما يحدث في القدس هو الأخطر منذ النكبة أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 05-17-2010 02:08 AM

الساعة الآن 05:51 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"