EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > الأخبـار الـوطـنيـة

الملاحظات

الأخبـار الـوطـنيـة يهتم بعرض جديد الإعلام الوطني وأهم القضايا المطروحة على الساحة الموريتانية | Mauritania news | Mauritanie info


mauritanie

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-04-2011, 08:59 PM
الصورة الرمزية windows
windows windows غير متواجد حالياً
مراقب الدعم الفني
 




windows مرحب به
افتراضي محمد خونة ولد هيدالة يروي تفاصيل انقلاب العاشر من يوليو 1978

بسلمة

محمد خونة ولد هيدالة يروي تفاصيل انقلاب العاشر من يوليو 1978


في مقابلة مع صحيفة القلم الفرنسية الصادرة في 2 أغسطس يسلط الرئيس السابق محمد خونا ولد هيداله الضوء على إنقلاب العسكر على "الأب المؤسس للدولة الموريتانية المختار ولد داداه (في 10/7/1978)
وحسب رواية الرجل القوي في اللجنة العسكرية للخلاص الوطني فقد حضر للإنقلاب منذ عام 1977 أي عاما قبل تنفيذه.
وقال ولد هيدالة إن العقيد المصطفى ولد محمد السالك والنقيب جدو ولد السالك هما من طرح عليه الفكرة مقدمين صورة قاتمة لوضعية البلاد حيث كانت القوات المغربية تسيطر على البلد وتنتشر في كل المواقع الاستراتيجية : ازويرات بير أم اقرين نواذيبو شوم أطار أكجوجت "وبالفعل فقد كان وجود هذه القوات على الأراضي الموريتانية يهدد مستقبل البلد".
ويضيف هيداله للصحيفة "وبالنسبة لظروف الحرب فقد كنا نتعرض لخسائر حقيقية لأن البوليساريو كانت " مسلحة حتى الأسنان" لقد كان خصمنا مدعوما من قبل الجزائر وليبيا والاتحاد السوفييتي أما نحن فقد كنا أقل تسليحا منهم بكثير.
واعتبر هيداله أن الجزائر "كانت مشاركة في الحرب بدعمها بطريقة أو بأخرى للبوليساريو ولكنهم لم يكونوا يريدون السماح لهم بالمشاركة المباشرة في النزاع".
وقد أسند تحضير الإنقلاب وتنفيذه إلى ثلاثة ضباط : المصطفى ولد محمد السالك وأحمدو ولد عبد الله وجدو ولد السالك أما هيدالة فقد أوكل إليه القيام بدور الوسيط بينما كان النقيب ولد بوخريص ممنوعا من المشاركة في الاتماع وكانوا يعلمونه بنتائجه.
ويقول ولد هيداله إن الإنقلاب كان مقررا في 8 من يوليو أي يومين قبل التاريخ الذي جرى فيه ولكن "إهمالا" من أحد اعضاء الجناح المدني للإنقلابيين أخره أربعا وعشرين ساعة وهو ما أغضب العقيد أحمدو ولد عبد الله حتى أنه صفق بالباب في وجه الكولونيل المصطفى وامر قواته التي كانت على أهبة الاستعداد بالعودة لحالتها الطبيعية
وحين لاحظ سيمبير (جبريل ولد عبد الله) غضب قائده –يضيف هيداله- سأله ما هي النواقص في ما يجري فأجابه أن الأمور تجري ببطء فرد بأنه هو وترياف لديهما الأسلحة والسيارات وأن آتيي لديه الجنود "ولذلك نستطيع إيقاف كل اعضاء الحكومة أي وقت حتى هذا المساء وعند ذلك وضع المصطفى تحت إمرته بعض المقدمين منهم على سبيل الخصوص مولاي هاشم والمختار ولد السالك وأمر هؤلاء بأن يكونوا على حذر.
ويضيف ولد هيدالة " وقد سارت الأمور على ما يرام ففي ليل الأحد/الإثنين احتل سيمبير وقواته النقاط الاستراتيجية في العاصمة بينما دخل مولاي هاشم والمختار ولد السالك القصر الرئاسي في الساعة الرابعة صباحا واعتقلوا الرئيس المختار ولد داداه واقتادوه إلى الهندسة العسكرية التي كان على قيادتها النقيب آتيي وفي نفس الوقت توجهت قوات "قطاع آوسرد" التي يقودها الرائد جدو ولد السالك والتي كانت على بعد بضع كيلومترات من قاعدة اجريده إلى نواكشوط" وتحركت كذلك إلى نواكشوط القوات الموجودة في أطار والتي يقودها الرائد مولاي ولد بوخريص أما هيدالة فقد أوعز إليه أن يعمل على تلافي الاحتكاك بالقوات المغربية الموجودة في ازويرات
وبالفعل يقول هيداله فقد دخل المصطفى ولد محمد السالك إلى الرئاسة وأحاط نفسه بالناس المقربين منه في حين أنه في أول مجلس استشاري بدأ كادير وبوسيف يلوحون بالنصر ويكسبون العديد من الضباط المؤثرين
وبعد ساعات فقط شكل الرئيس الجديد للمجلس العسكري مجلسا مكونا من أشخاص اعترض عليهم الزنوج مدعومين من كل سكان الجنوب وفي نفس الوقت كان الضباط السامون قد قرروا إقامة نظام برلماني ولكن ولد محمد السالك تردد في الموافقة عليه قبل أن يضطرر للموافقة تحت ضغط هيدالة كما يقول هو في مقابلته مع القلم الفرنسية.
وقد انتهى الأمر بتعيين بوسيف وزيرا أول وكان هذا الرجل محسوبا على النظام السابق بل إنه كان محسوبا على محور داكار/الرباط و (كما هو معروف ) لم يعش طويلا بعد ذلك إذ توفي في حادث الطائرة في 27 مايو 1979 وبقي موضوع خلافته مفتوحا بين العسكريين إلى أن أصبح ولد هيدالة رئيسا للوزاء ثم رئيسا للدولة.


عن الأخبار
للمزيد من مواضيعي

 

 

 

Share Button

 

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد خونة, ولد هيدالة, المختار ولد داداه, انقلاب, يوليو 1978

جديد منتدى الأخبـار الـوطـنيـة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاطف حسان يروي تفاصيل 18 عامًا قضاها بالسجون الصهيونية (تقرير) أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 05-18-2011 05:58 PM
جريح أحداث ازويرات برصاص الشرطة يروي تفاصيل إصابته أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 0 04-27-2011 02:07 AM
نوفل يروي تفاصيل وفاة المعتقل أبو زهري تحت التعذيب في مصر أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 02-07-2011 04:56 PM
أقدم أسير في السجون المصرية يروي تفاصيل 7 سنوات من المعاناة خلف القضبان ابو نسيبة الأخـبـار الـدولـيـة 0 01-31-2011 02:47 AM
ولد عيدله يكشف تفاصيل مثيرة عن انقلاب 16 مارس أبوسمية الأخبـار الـوطـنيـة 0 04-13-2010 10:20 AM

الساعة الآن 06:23 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"