EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-05-2011, 05:42 PM
ام خديجة ام خديجة غير متواجد حالياً
مشرفة القسم الاعلامي

 




ام خديجة مرحب به
افتراضي أحمد ولد خطري... والأعرابي سجين الحجاج ... { المختار ولد نافع }

بسلمة

أحمد ولد خطري... والأعرابي سجين الحجاج

أحمد ولد خطري... والأعرابي سجين الحجاج ... { المختار ولد نافع }

المختار ولد نافع

يروي المؤرخون أن السجون عرضت بعد الحجاج فوجد فيها ثلاثة وثلاثون ألفا "لم يجب على واحد منهم قطع ولا صلب" ويروون أن أعرابيا ممن خرج من سجن الحجاج لم يَعرف له جرما إلا انه كان قادما من البادية فدخل منطقة في واسط حظر الحجاج دخولها فأخذه العسس وأودعوه السجن وبقي منسيا إلى أن توفي الحجاج فاخرج مع من أخرج.


في هذه القصة –مع فوارق السياق والمساق- بعض شبه بما يجري لمدير كابيك السابق أحمد ولد خطري فقد يكون هذا الرجل صاحب أغرب قصة سجن في تاريخ موريتانيا الحديث فرغم أن من سجنوه اتهموه بالاختلاس ورغم أن ذلك كان منذ فترة طويلة توشك أن تكمل ثلاثية من السنين اليوسفية فلا يبدو أن فترة كهذه كافية لإخراجه من برزخية "الاتهام" إلى مرحلة البراءة أو مرحلة الإدانة.


وبالنسبة للذين لا يعرفون أي شيء عن هذه القضية ولا ما إذا كان ولد خطري بريئا أم لا – وأنا منهم- ربما سيتمسكون بالقاعدة القائلة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته لكن في حالة هذا "المنسي" قد يكون من المهم أن يضاف للقاعدة "ويجب أن يعمل على أن يخرج من برزخية الاتهام"

فجوهر قضية ولد خطري – وهو التجلي الحجاجي في ما يتعرض له- ليس أن يسجن أو يتهم وإنما "أن ينسى" في السجن فما جرى له جرى بطريقة من اللامبالاة وكأنه ليس إنسانا أودع السجن وإنما حيوان أودع الحظيرة وبالتالي فلا ذنب على الذاكرة إذا تسرب منها أن هنالك مخلوقا وضعت قيود على حريته، كما لو كنا عدنا إلى الزمان الذي لا يحظى فيه السجناء بمجرد الترقيم إلا يوم يموت السجان فيأتي المؤرخون ليسجلوا حصيلة حكمه من منسيي الغياهب.


طبعا يقول مناصرو ولد خطري الكثير عن سجنه ويقدمون أسبابا لما يتعرض له يمضي بعضها لربطه بتصفية حساب شخصي مع بعض النافذين وبعضها يربطه باستهداف أو استضعاف شريحة معينة ويتوقف بعضهم عند استدلال الرئيس ولد عبد العزيز في فترة سابقة بحادثة توقيفه على أن حربه ضد الفساد لا تستثني الأنصار، كل ذلك يقوله أنصاره ويقول متهموه شيئا آخر لكن الأساس في أي قضية اتهام ليس هو كلمة هؤلاء ولا أولئك وإنما كلمة العدالة... كلمتها التي تقولها لا تلك التي تقال لها.


نقلا عن الأخبار

للمزيد من مواضيعي

 

 

 

Share Button

 

توقيع : ام خديجة

رب اغفر لي ولوالدي وارحمهما كما ربياني صغيرا

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دكار يعيد نفسه /المختار بن نافع ابو سالم مقـالات وتحليلات 0 05-01-2013 03:26 PM
"مقالات الإسلاميين" واختلافات المصلحين (المختار بن نافع ) ابو نسيبة مقـالات وتحليلات 0 03-30-2013 06:51 PM
قضية الحراطين بعد نصف قرن (المختار ولد نافع) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 02-09-2012 07:52 AM
محمد ولد عبد العزيز يتعهد لزوجة أحمد ولد خطري بالإفراج عنه ام خديجة الأخبـار الـوطـنيـة 0 05-17-2011 08:49 AM
ترى ما ذا يسجل هدال الآن في الكناش؟ .. { المختار بن نافع } ام خديجة مقـالات وتحليلات 0 04-07-2011 07:31 PM

الساعة الآن 10:17 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"