EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الأقــســـام الــعـــامــة > الأخـبـار التقـنيـة

الملاحظات

الأخـبـار التقـنيـة خاص بمتابعة أخبار التقنية والمعارض وانتاج الشركات وجديد التكنولوجيا و برامج الكمبيوتر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-24-2011, 08:14 PM
camel camel غير متواجد حالياً
مشرف الأقسام العامة

 




camel مرحب به
افتراضي منظمة تطالب فيس بوك بتغيير سياسته لحماية الناشطين

بسلمة

منظمة تطالب فيس بوك بتغيير سياسته لحماية الناشطين

منظمة تطالب فيس بوك بتغيير سياسته لحماية الناشطين

عبر عدم الكشف عن الهوية الحقيقية للمستخدمين لحمايتهم من الطغاة تم اليوم إطلاق شبكة رقمية غير ربحية دفاعًا عن الحرية. ودعت الشبكة التي أطلق عليها اسم Access Now إلى حملة "عدم مصادقة الطغاة والديكتاتوريين" لتشجيع الفيس بوك على إعادة التفكير في سياسته. وأوضح موقع Access Now أنه لا بد من تهنئة وإدانة موقع الفيس بوك في نفس الوقت، فمن ناحية استطاع موقع الفيس بوك بناء منصة ثورية لتحفيز التغيير السياسي الذي اجتاح الشرق الأوسط ولكنه على صعيد آخر أصبح كنزًا من المعلومات التي يقدمها للطغاة، حيث يتيح لهم من خلال هذه المعلومات تحديد وتعقب من يعارضون سياساتهم.
ويرى الموقع أنه مع انتقال الاحتجاجات من تونس ومصر إلى ليبيا لا بد للفيس بوك أن يجيب عن هذا السؤال الملح "هل سيقوم الفيس بوك بتنازله عن قواعد وشروط التسجيل به إذا كان هذا الأمر من شأنه أن ينقذ الكثير من الأشخاص؟".
وقد أوضح Brett Solomon الرئيس التنفيذي للموقع بأن العريضة التي أطلقها الموقع تطالب الفيس بوك بإيجاد طريقة للتواصل عبر الشبكات الاجتماعية دون الحاجة إلى الكشف عن الهوية الحقيقية لزيادة الأمن، بحيث يتم استخدام البروتوكول الشبكي الآمن HTTPS بدلًا من البروتوكول النصي المتشعب HTTP بحيث يتم تقديم خدمة الحماية في حالة تعرض النشطاء السياسيين لأخطار جسيمة ولضمان أن الشبكة لن تقوم بتسليم المعلومات إلى الجهات الحكومية. وقد تم إطلاق هذه العريضة بواسطة مجموعة من مؤيدي المنظمة الذين قاموا بإرسال رسائل عبر البريد الالكتروني يطالبون باتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن هذا الصدد. وأشار Solomon أن عشرات الآلاف سيقومون بالتوقيع على هذه العريضة من جميع أنحاء العالم.
ومن ناحية أخرى اعترض البعض على مشروع عدم كشف الهوية على الفيس بوك، من بينهم الناقد الإعلامي Jeff Jarvis الذي قال أنه يتفهم رغبة البعض في عدم الكشف عن هويتهم ولكن في نفس الوقت لا يرى أن الفيس بوك هو الأداة المناسبة للقيام بذلك حيث أن جوهر موقع الفيس بوك أن تذكر من أنت. لذلك ربما يتطلب من ذلك اختيار أداة جديدة. وربما يعمل الفيس بوك على إيجاد طريقة لحل هذه المشكلة بحيث يقوم بتوفير حسابات مجهولة الهوية لمن يرغبون في استخدام الفيس بوك للتنظيم والحشد في ظل الأنظمة القمعية. ولكن هذا القرار يرجع إلى موقع الفيس بوك وحده.
وعلى الرغم من إمكانية استخدام طرق ووسائل أخرى بدلًا من الفيس بوك مثل المدونات إلا أن محورية الفيس بوك للاتصال العالمي خاصة من حيث دوره في حشد الأشخاص وتنظيم الاحتجاجات تجعله يتفوق على غيره من الوسائل الأخرى. فخلال الفترة الأخيرة من الاحتجاجات لم تلعب الشبكات الاجتماعية دورًا فقط كأداة تنظيمية ولكنها كانت شكل من أشكال بث ونشر الأخبار لجميع أنحاء العالم.
وعلى صعيد آخر، لا يستطيع أحد أن ينكر دور القرصنة والمضايقات التي انتشرت بسبب وجود بعض الأشخاص الذين يقومون بعدم الكشف عن هويتهم وأنها لا توفر فقط للناشطين السياسيين بل والحكومات الذين يعملون ضدها امتيار العمل في إطار المراقبة. حيث ذكر Anthony De Rosa مدون بمدونة رويترز أنه نوع من الخداع أن الحماية نفسها التي نطلبها للناشطين السياسيين يمكنها أيضًا أن تستخدم في حماية بعض الأشخاص الذين يريدون إلحاق الأذى والضرر. وأشار أن أفضل طريقة هي استخدام عدم الكشف عن الهوية مع إيجاد طريقة غير تلقائية أوالكترونية للتحقق يمكن استخدامها إذا قام شخص ما باستخدام هذه الخاصية بشكل غير صحيح.

ويرى أنه لا توجد مشكلة سواء قام الفيس بوك باتخاذ هذا الإجراء أم لا ، فقد قام وائل غنيم بالنشر تحت اسم مستعار وقد نجح كثيرًا في تنظيم المظاهرات وإسقاط النظام المصري، وعلى الرغم من انتهاكه لسياسات الفيس بوك إلا أنه قد استطاع تحقيق أقصى استفادة من خلال هذا الموقع الاجتماعي الشهير.
وتجدر الإشارة إلى أنه قبل ظهور موقع الفيس بوك وانتشاره، كان يتم السيطرة على الشبكات ووسائل الإعلام الاجتماعية من قبل مجموعات مجهولة الهوية. حيث كان هناك شعور عام بأن استخدام الاسم الحقيقي الكامل في هذه الوسائل قد يعرض صاحبه للخطر. ولكن مع انتشار الفيس بوك والفلسفة الخاصة لمؤسسه Mark Zuckerberg تغير هذا الأمر تمامًا. حيث استطاع الفيس بوك من خلال سياسته إحياء فكرة الكشف عن الهوية الحقيقية. حيث يتطلب منك للتسجيل في الموقع كتابة اسم مناسب فضلًا عن ذكور اسم الجامعة أو الشركة التي تدرس أو تعمل بها.
نقلا عن البوابه العربيه للأخبار التقنيه
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : منظمة تطالب فيس بوك بتغيير سياسته لحماية الناشطين     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : camel

 

 

Share Button

 

توقيع : camel

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منظمة, حماية الناشطين, سياسه, فيس بوك

جديد منتدى الأخـبـار التقـنيـة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا للإباحية تنظم مسيرة في السبخة مطالبة بتغيير المنكر أبوسمية الأخبـار الـوطـنيـة 0 02-04-2012 08:10 AM
TrueTransparency برنامج يقوم بتغيير منظر ويندوز xp أسيل بشار برامج مجانية Free Software 2 08-18-2011 04:24 PM
منظمة العفو الدولية تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام في موريتانيا ابو نسيبة الأخبـار الـوطـنيـة 0 06-11-2011 02:22 PM
24 منظمة حقوقية تطالب النائب العام باعتقال الفقي أبوسمية الأخـبـار الـدولـيـة 0 02-08-2011 04:56 PM
عبد ربه يفرض سياسته المعادية للدين على تلفزيون "السلطة" ابو نسيبة الأخـبـار الـدولـيـة 0 11-23-2010 02:44 AM

الساعة الآن 11:20 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"