EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-21-2011, 04:04 PM
أبو فاطمة أبو فاطمة غير متواجد حالياً
عضو مؤسس

 




أبو فاطمة مرحب به
افتراضي أين ستحط الجزيرة رحالها؟ ( فايز أبو شمالة)

بسلمة

أين ستحط الجزيرة رحالها؟ ( فايز أبو شمالة)

أينما حلت فضائية الجزيرة حل الخراب والدمار على ساكني القصور، وعلى أنظمة الحكم الاستبدادية، أينما نصبت الجزيرة معداتها، وأينما توجهت ببصرها تساقط الطغاة كورق الخريف، وتكشف الزيف، إنها غراب البين من وجهة نظر الحكام وأذنابهم، أينما أدارت قرصها الفضائي ارتعدت فرائص الوزراء، حتى صار اسمها مخيفاً للعجائز الأغراب، وصار اسمها نشوة يتوضأ بنوره الشباب، مع أنها وسيلة إعلام لا تمتلك إلا نبضها العربي، وصورة لدمعة بريقها ما غاب، فما الجزيرة إلا جملةٌ فصيحةٌ على شفاهِ كلِّ حرّةٍ عربيةٍ، وصرخةٌ بالرأي مثل السيفِ حدّها يحزّز الرقاب.
إلى أين يا فضائية الجزيرة؟ نصبتم أجهزة البث في تونس، فسقطت إمبراطورية زين الهاربين بن علي وزوجته وسيلة، ورفعت تونس هامتها، وترددت فيها أصداء جملة: المجد للشهداء، عاشت تونس الحرة، بن علي هرب، جمل شعرية رقصت على وقعها الثوري أفئدة الشعب العربي، حتى صارت أغنية، انتقلت معها تونس الخضراء من عصر الظلام إلى عصر التنوير، ومن الكبت الرئاسي إلى حرية التعبير.
على أي أرض ستحطين يا جزيرة، بعد أن صار النشيد في شوارع العرب: يا حبيبتي يا مصر؟ وبدل معزوفة: الشعب يريد إسقاط النظام، صار النشيد الذي يتردد صداه في كل عواصم العرب: الشعب يريد تحرير فلسطين! ولاسيما بعد أن تنفست مصر هواء الحرية، وانكسر على أهراماتها زمن المذلة، فأين وجهتكم يا فضائية الجزيرة بعد مصر؟ هل ستذهبون إلى أرض البحرين أم الجزائر أم اليمن أم ليبيا أم الأردن؟ أين وجهتكم وعشاق الحرية يثورون في كل بلاد العرب، بعد أن نبتوا من الأرض التي تشققت عطشاً إلى الديمقراطية والكرامة، لقد صرنا يا قوم، بحاجة إلى استنساخ أكثر من عشرين فضائية الجزيرة.
وما أحوجنا في فلسطين إلى الجزيرة!، لتكشف المستور عن أصدقاء حسني مبارك، وعاشقيه، أصحاب ملفات الفساد والمفاوضات، أولئك الذين صاروا سلطة، بعد أن سمحت لهم إسرائيل، وزودتهم بالرشاشات، هؤلاء أولى من الجميع بفتح ما خفي من الملفات. ومثلهم كمثل كثير من ملوك ورؤساء العرب الذين يرقبون المجهول، ملوك ورؤساء مرعوبون، إنهم يندفعون إلى الهاوية، ويتدافعون، يمسحون دموع إسرائيل، وهم يتساقطون.

نقلا عن المركز الفلسطيني

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أين ستحط الجزيرة رحالها؟ ( فايز أبو شمالة)     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : أبو فاطمة

 

 

Share Button

 

توقيع : أبو فاطمة

(إن أريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب)

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا حماس بعد اليوم (فايز أبو شمالة) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 05-08-2011 05:46 PM
المصالحة المفزعة! (فايز أبو شمالة) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 05-02-2011 02:43 AM
الهاربون من غزة إلى مصر (فايز أبو شمالة) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 04-27-2011 02:24 PM
غزة، من الحصار إلى العمار ...{ د. فايز أبو شمالة } ام خديجة مقـالات وتحليلات 0 04-24-2011 01:54 PM
ما أجمل صباحك يا مصر { فايز أبو شمالة } أبوسمية مقـالات وتحليلات 0 01-30-2011 03:43 PM

الساعة الآن 03:42 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"