EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر


mauritanie

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-30-2010, 04:59 PM
أبو فاطمة أبو فاطمة غير متواجد حالياً
عضو مؤسس

 




أبو فاطمة مرحب به
افتراضي أبو زهري: "حماس" لا تمد يدها للمصالحة مقابل صمتها على المفاوضات

بسلمة

أكد أنها طريق لوقف التفاوض
أبو زهري: "حماس" لا تمد يدها للمصالحة مقابل صمتها على المفاوضات

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري أن مد يد الحركة للمصالحة لا يأتي ضمن منهج مؤيد للمفاوضات مقابل المصالحة، ولكنه يأتي في سياق تصليب الجبهة الفلسطينية الرافضة للمفاوضات.
ورفض أبو زهري في تصريحات صحفية اليوم الخميس (30-9) الربط بين مساعي المصالحة والمفاوضات الجارية حاليًّا بين سلطة رام الله ولاحتلال، وقال: "نحن نؤكد على رفض الحركة لاستمرار المفاوضات مع الاحتلال "الإسرائيلي" ونعتبر أن "فتح" و"السلطة" أمام اختبار وطني في حال استمرار المفاوضات في ظل استمرار "الاستيطان" وغيره من الجرائم، ولن تسمح "حماس" بتمرير أية نتائج يمكن أن تترتب على هذه المفاوضات، مع تأكيدنا بإلزام "فتح" بالانسحاب من المفاوضات ووقفها.
وأضاف أن "الحديث عن "المصالحة في ظل المفاوضات" ليس له أي معنى، ونحن نميز بينهما، ونعتقد أن وحدة الشعب الفلسطيني تؤدي إلى تماسك موقفه وقطع الطريق أمام أي انهيارات، لذلك نحن نميز بين تمسكنا بالمصالحة ورفضنا القاطع للمفاوضات".
ونفى أبو زهري أن يكون موقف "حماس" من المفاوضات هو الصمت، وقال: "الأحاديث عن صمت "حماس" عن المفاوضات هي من اختراع القائلين بها، لأنه كل يوم تصدر مواقف سياسية على لسان رموز الحركة وقادتها المدينة للمفاوضات والمطالبة بوقفها، وأبرز هؤلاء رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل ورئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية، إلى جانب التصريحات الرسمية الصادرة عن الحركة بشكل متواصل"، مضيفًا أن "الحركة قد انتهكت طريق العمل السياسي والشعبي لمواجهة هذه المفاوضات، وهذا مستمر، ويوم أمس كان هناك اعتصام طلابي للكتلة الإسلامية في غزة تضامنًا مع الأسرى ودعوة لوقف المفاوضات، ولذلك لا يوجد أي فتور في موقف الحركة في مواجهة مسار المفاوضات"
وأشار أبو زهري إلى أن المصالحة طريق لوقف المفاوضات وليس لدعمها، وقال: "موقف الحركة عكس ما يظن البعض ممن يسيئون فهم هذا الموقف، نحن نريد المصالحة لإضعاف تيار التفاوض وتصليب الموقف الفلسطيني وليس العكس، فـ"حماس" لا تدخل إلى المصالحة مقابل صمتها على المفاوضات كما يحاول البعض أن يفهم ذلك".

نقلا عن المركز الفلسطيني

للمزيد من مواضيعي

 

 

 

Share Button

 

توقيع : أبو فاطمة

(إن أريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب)

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسيرة حاشدة لـ "حماس" في نابلس دعمًا للمصالحة وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 05-05-2011 07:52 PM
"حماس": خطاب عباس لا يؤسس للمصالحة ابو نسيبة الأخـبـار الـدولـيـة 0 01-02-2011 06:05 PM
تعثر "أمراكن" أمام "لكصر" بهدفين مقابل واحد أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 0 12-26-2010 01:05 PM
أبو زهري: جاهزون للمصالحة متى ما كانت "فتح" جاهزة أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 12-07-2010 04:52 PM
"حماس": العودة إلى المفاوضات رضوخ للاحتلال أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 05-02-2010 09:52 AM

الساعة الآن 02:56 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"