EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-26-2010, 03:24 PM
أبوسمية أبوسمية غير متواجد حالياً
المتميزون
 




أبوسمية مرحب به
افتراضي أحد سيناريوهات العدوان (الإسرائيلي) المحتمل على غزة

بسلمة

أحد سيناريوهات العدوان (الإسرائيلي) المحتمل على غزة

جمال أبو ريدة

تصاعدت في الفترة الأخيرة وبشكل مطرد وتيرة الاتهامات والتهديدات (الإسرائيلية) إلى حركة حماس في قطاع غزة- وتحديدًا بعد عملية الخليل البطولية التي نفذتها الحركة وتسببت في مقتل (4) مستوطنين، وذلك عشية استئناف المفاوضات المباشرة الفلسطينية – الإسرائيلية في واشنطن في 2/9/2010م- بامتلاك كميات كبيرة من الأسلحة تفوق ما تمتلكه القارة الأوروبية، وبإطلاق صواريخ فسفورية اتجاه (إسرائيل)، وامتلاك طائرات بدون طيار يصل مداها إلى 300كم، وأخيراً اتهام الحركة بتهريب مئات الصواريخ الروسية المضادة للبوارج العسكرية، ولا ندري ماذا يمكن لدولة الاحتلال أن تتهم به الحركة في الأيام القليلة القادمة.
وتعكس هذه الاتهامات المتواصلة في حقيقة الأمر، رغبة (إسرائيل) في تهيئة الرأي العام العالمي، لتوجيه ضربة عسكرية لقطاع غزة، تنجح من خلالها تحقيق مجموعة من الأهداف، أهمها:-
1. تبرير استمرار السلطة في " لعبة " المفاوضات المباشرة، وتحديدًا بعد تصاعد أصوات اليمين (الإسرائيلي) باستئناف البناء في المستوطنات بعد انتهاء فترة التجميد في السادس والعشرين من الشهر الجاري من جانب، وتهديد رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس بالانسحاب من المفاوضات، إذا استؤنفت عملية البناء في المستوطنات بعد هذا التاريخ من جانب آخر.
2. قطع الطريق على حركة حماس من الوقوف في وجه أي اتفاق سياسي" هزيل"، قد يتم التوصل إليه في الفترة القادمة.
3. مكافأة رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس على قبوله بالشروط (الإسرائيلية) " المذلة" للعودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة.
4. إعادة الاعتبار للجيش (الإسرائيلي) الذي خسر حربين متتابعتين، الأولى ضد حزب الله عام 2006م، والثانية ضد حركة حماس عام 2009م.وعلية فإن حركة حماس مطالبة بالتحرك الفوري والعاجل لتفويت الفرصة على دولة الاحتلال من تحقيق أهدافها المذكورة، وذلك من خلال التداعي إلى اجتماع عاجل لجميع الفصائل الفلسطينية في القطاع، وتوضيح حقيقة ما يتهدد القطاع من مخاطر، وضرورة توحيد كل الجهود لتفويت الفرصة على الاحتلال من تحقيق أهدافه، وذلك بالتوافق على برنامج وطني، واعتبار كل من يخرج عن هذا البرنامج خارجا عن الصف الوطني، وبالتوازي من ذلك، فالحركة مطالبة بالتحرك العاجل على الصعيد العربي، والإقليمي، والدولي لتوضيح حقيقة النوايا (الإسرائيلية) من القطاع.
إن العدوان (الإسرائيلي) المحتمل على غزة، لن يكون كالعدوان السابق فدولة الاحتلال مهتمة هذه المرة باستدراك أخطاء العدوان السابق، بمحاولة الانتهاء من العدوان المحتمل في أسرع وقت ممكن، وذلك من خلال تكثيف القصف الجوي على مدينة غزة على وجه التحديد، بسبب تواجد أغلب القيادات السياسية، والعسكرية، والأمنية للحركة والحكومة على حد سواء فيها، وذلك لتحقيق جملة من الأهداف المجتمعة دفعة واحدة، وهي:-
1- خلق حالة من الفوضى في مدينة غزة بشكل يصعب التواصل على الأرض، ما بين القيادة السياسية والعسكرية للحكومة والحركة، مع المناطق.
2- قطع الطريق على أي تحركات سياسية دولية لوقف العدوان، وكذلك لقطع الطريق على تحركات الرأي العام العالمي، الذي يمكن أن يشكل قوة ضغط تجبر دولة الاحتلال على وقف عدوانها قبل تحقيق أهدافها.
3- منع حركة حماس من التقاط أنفاسها، للبدء في إطلاق صواريخها اتجاه العمق (الإسرائيلي).
والأمر المهم في العدوان (الإسرائيلي) على غزة، هو الطابور الخامس، الذي سيتولى مهمة إثارة الفوضى داخل مدن وقرى ومخيمات القطاع، من خلال إثارة الذعر والخوف في صفوف المواطنين، ببث الإشاعات المغرضة، وإثارة نعرات الثأر العائلي، وكل ما من شأنه تقويض تماسك الجبهة الداخلية.
إن ملامح العدوان (الإسرائيلي) المحتمل على القطاع قد بدأت تتوضح يومًا بعد يوم، وهو ما تنبهت إليه حركة حماس، رغم محاولات البعض حرف أنظار الحركة عن ذلك، عبر إشغالها في قضايا ثانوية، وعلية فإن الحكومة والحركة على حد سواء مطالبتان ببذل كل ما من شأنه سحب الذرائع (الإسرائيلية) من العدوان على غزة، وكذلك الاستعداد لحصول الحرب في أي لحظة، فأول خطوة في طريق إفشال العدوان المحتمل، هو إبداء أقصى درجات الحيطة والحذر، وذلك لمنع تكرار ما حصل ظهيرة يوم السبت 27/12/2008م، حينما تسببت الغارات الجوية (الإسرائيلية) الأولى في استشهاد مئات من أفراد الشرطة المدنية، وتدمير معظم مقرات الأجهزة الأمنية والعسكرية للحكومة.

نقلا عن المركز الفلسطيني

للمزيد من مواضيعي

 

 

 

Share Button

 

توقيع : أبوسمية

(( حسبنا الله ونعم الوكيل ))

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيناريوهات ما قبل الاستفتاء في مصر أبو فاطمة الأخـبـار الـدولـيـة 0 12-11-2012 10:07 AM
سيناريوهات ما بعد عباس.. (حسام الدجني) ابو نسيبة مقـالات وتحليلات 0 02-12-2012 08:15 AM
سيناريوهات الرحيل الوشيك...{ عبد الباري عطوان} ام نسيبة مقـالات وتحليلات 0 02-08-2011 08:26 AM
مصر في مواجهة 3 سيناريوهات ...{أحمد أبو المعاطي} ام خديجة مقـالات وتحليلات 0 12-23-2010 08:16 AM
سيناريوهات خليجية ام خديجة مقـالات وتحليلات 2 03-11-2010 10:56 AM

الساعة الآن 05:22 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"