|: MUSHAHED NET FORUM :|

|: MUSHAHED NET FORUM :| (http://www.mushahed.net/vb/index.php)
-   مقـالات وتحليلات (http://www.mushahed.net/vb/forumdisplay.php?f=33)
-   -   مصر في حاجة إلى معارضة (محسن يوسف) (http://www.mushahed.net/vb/showthread.php?t=43480)

ابو نسيبة 04-18-2013 12:07 PM

مصر في حاجة إلى معارضة (محسن يوسف)
 
مصر في حاجة إلى معارضة (محسن يوسف)

- المعارضة ركن أساسي في أي نظام سياسي مهما بلغ رشده ولا يُتخيل حياة سياسية حقيقية دون وجود معارضة فاعلة.
- هناك فرق بين المعارضة المسئولة البناءة التي تقدم بدائل وحلولاً وملاحظات على الأداء السياسي للدولة ثم تطرح رؤيتها للشارع في الانتخابات وبين المعارضة من أجل إسقاط وإفشال وتعويق مسيرة النخبة الحاكمة الأخيرة لا تضع نصب أعينها المصلحة العامة للوطن، بل مصلحتها الشخصية أهم.
- مرفوض تمامًا أن تصبح المعارضة ديكورية أو مستأنسة لإضفاء الشرعية على النظام الحاكم لأن ذلك يحدث فراغًا في النظام السياسي وهذا كان واضحًا جدًا في الأنظمة الفائتة ويحرم المجتمع من الدور المهم المنوط بها.
- وارد أن يتقرب الحاكم من المعارضة ويتنازل لها ويستجيب لضغطها أحيانا بشرط أن تكون معارضة جادة مسئولة تعلي مصلحة الوطن وتحترم صندوق الانتخابات على الأقل، أما إذا كان كل همها إسقاطه وإفشاله فمن الطبيعي أن يتجاهلها.
- من وظائف المعارضة المسئولة تقويم أداء الحكومة والرقابة عليها وتحليل سياستها وتقديم المشاريع البديلة والوساطة بين النظام والمجتمع أذا كان هناك انفصال وعقلنة حركات الاحتجاج وتحويلها إلى مطالب تتقدم بها للنظام والتوسط بين المصالح العامة والمصالح الخاصة، وهي ضمانة ألا يتحول الحكم مهما كان رشيدًا إلى حكم العصبية والولاءات الشخصية المدمرة لأي مجتمع بهذا يحدث الحد الأدنى من التوازن في السلطة ونضمن ألا يتحول البرلمان إلى أداة في يدها. هذا دور أي معارضة.
- حتى الآن أتصور أن المعارضة في مصر لا تقوم بدورها الأساسي، بل إنها غالبًا تتخلى عنه في محاولة لقلب نظام الحكم أو على الأقل إفشاله بعدما يئست من اختيارات الشارع المصري في الانتخابات المتعاقبة فهي تحاول إحراز مكسب سريع بعيدًا عن الشارع، مستخدمة العنف أحيانًا ومستعينة بالفلول أحيانا ومستقوية بالخارج أحيانًا ومستدعية للفتن الطائفية أحيانًا ومستجدية التدخل من كيان وطني لايعمل بالسياسة (القوات المسلحة) أحيانًا، كل ذلك واضح جدًا دون عناء في الحالة المصرية العام الأخير.
- ألم يكن من الأفضل لجبهة الإنقاذ النزول للشارع والمرور على المحافظات والمراكز والقرى وعمل الحد الأدنى من التعارف بينها وبين الشارع حتي يجد المواطن منافسة شريفة في الانتخابات بدل الاضطرار لانتخاب التيار الإسلامي كما يدعون؟
- هناك مساحة شاسعة الآن في النظام السياسي تبحث عن من يملأها، يحاول ملؤها حزب الوسط وغد الثورة وحزب النور بينما يزهد فيها أحزاب وقوى جبهة الإنقاذ، هل لضعف الإمكانات أم لعدم الثقة في الشعب المصري أم على ماذا يعولون؟؟؟؟

نقلا عن إخوان أون لاين


الساعة الآن 03:19 AM بتوقيت نواكشوط

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. T. By Almuhajir
شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©