مشاهدة النسخة كاملة : عملية الجيش ضد القاعدة لا زالت يلفها الغموض رغم التوضيحات


همام
07-25-2010, 02:33 AM
عملية الجيش ضد القاعدة لا زالت يلفها الغموض رغم التوضيحات


يتواصل لليوم الثالث على التوالي ورود أنباء متضاربة عن العملية العسكرية التي تقول موريتانيا إنها شنتها على تنظيم القاعدة. ففيما تحدثت الحكومة الموريتانية عن عملية موريتانية لإحباط خطة إرهابية، باتت روايات أخرى تحظى بحضور أكبر في وسائل الإعلام.

أبرز التطورات اعتراف باريس رسميا بأن الهجوم كان بالفعل يستهدف إنقاذ جرمانو وأن جنودا فرنسيين شاركوا فيه بالفعل. أما التطور الثاني فهو ظهور رواية تنسب إلى مقربين تنظيم "القاعدة" وتتحدث عن مقتل فرنسيين في الهجوم، رغم ما يلزم من تحفظ عليها.

رغم ذلك، لا تزال الأنباء متضاربة حول أمرين:
- هل يتعلق الأمر بعملية عسكرية واحدة أم بعمليتين على هدفين مختلفين وإن استهدفت إحداهما (وهي التي تبنتها نواكشوط) التغطية على الأخرى؟
- هل لا زال النشاط العسكري مستمرا أم أن جولة القتال وضعت أوزارها؟

وفيما يلي تقدم "الأخبار" عرضا لجوانب من أهم التطورات التي أوردتها اليوم (24-7) وسائل الإعلام الأجنبية ضمن متابعتها للقضية:

- وكالة الصحافة الفرنسية:
- نقلت عن مصدر رسمي من وزارة الدفاع الفرنسية اليوم (24-7) أن العملية التي شنها الجيش الموريتاني الخميس "كانت تستهدف بالفعل تحرير الرهينة الفرنسي لدى القاعدة ميشيل جرمانو"، وهو ما يتناقض مع أعلنه وزير الداخلية ووزير الإعلام الموريتانيان في مؤتمرهما الصحفي أمس الجمعة في نواكشوط من أن العملية كانت تستهدف إحباط خطة إرهابية لمهاجمة الجيش الموريتاني.

واعترف المصدر بمشاركة 20 إلى ثلاثين من القوات الفرنسية الخاصة في العملية. وأشار المصدر إلى أنه لا توجد لدى بلاده أدلة على أن ميشيل جرمانو على قيد الحياة ولا على موته أيضا. وتحدث هذا المصدر عن عملية ثانية تشنها القوات الموريتانية (دون مشاركة فرنسية هذه المرة) اليوم السبت.

- القناة الفرنسية الأولى:
نقلت عن "مصادر قريبة من مصالح الأمن" أن الجيش الموريتاني أنهى اليوم عملياته التي امتدت إلى 200 كلم داخل التراب المالي وذلك بعد أربعة أيام من المطاردة وعمليات التمشيط. فيما عزت إلى الجيش الموريتاني تأكيده أن العمليات لا زالت مستمرة.

ونقلت القناة عن مصدر في وزارة الدفاع نفيه القاطع وجود أي عملية عسكرية حاليا مرتبطة بقضية ميشيل جرمانو.

- رويترز:
نقلت عن مصادر فرنسية وموريتانية نبأ انتهاء العمليات، وأن القوات المشاركة فيها قفلت عائدة إلى قواعدها. كما نقلت عن مصدر فرنسي تأكيده أن عملية الخميس كانت بالفعل تستهدف تحرير جرمانو. وقال المصدر "كان هناك أمل في أن يكون موجودا في المخيم. وبعد اجتياحه لم نجده فيه. ولا ندري حتى الآن أين هو".

- وكالة الأنباء الأسبانية:
نقلت عن مصادر فرنسية نبأ "الانتهاء من عملية عسكرية ثانية" نفذت لتحرير الرهينة ميشيل جرمانو بعد فشل عملية الخميس في تحريره.

- النهار الجديد الجزائرية:
عزت إلى مواقع مقربة من تنظيم "القاعدة" أن العملية العسكرية استهدفت أحد المراكز التابعة لسرية الفرقان التي يقودها الجزائري "يحي أبو الهمام" غرب مدينة تومبوكتو شمال غرب مالي ونفذت بمشاركة 54 عنصرا من القوات الخاصة الموريتانية والفرنسية.

ونقلت الصحيفة الجزائرية عن موقع "شبكة الفلوجة" أن العملية نفذت في حدود الساعة الثالثة و 46 دقيقة فجرا دون أن يشير إلى سقوط عناصر من "سرية الفرقان" التي استهدفها الهجوم والتي تحتجز الفرنسي ميشال جرمانو. وتحدث الموقع –طبقا للصحيفة- عن مقتل تسعة من أفراد القوات الخاصة الذين شاركوا في العملية.
تجدر الإشارة إلى أن تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" يصدر بياناته عادة عن طريق ما يسميه "مؤسسة الأندلس" للإنتاج، وهو ما يجعل التحفظ واردا على هذه الأنباء.