مشاهدة النسخة كاملة : تصريح نائب رئيس الحزب الحاكم فى موريتانيا


hatim222
07-22-2010, 10:59 AM
تصريح نائب رئيس الحزب الحاكم فى موريتانيا


نائب رئيس الحزب الحاكم يتهم المعارضة ويبدى استعداد حزبه للحوار
قال محمد يحي ولد حرمة نائب رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في مقابلة له مساء اليوم بالتلفزة الوطنية إن المعارضة هي اول من خرق اتفاق داكار مستطردا كل مراحل اتفاق داكار.
نائب رئيس الحزب الحاكم أضاف أن الحكومة دقال محمد يحي ولد حرمة نائب رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في مقابلة له مساء اليوم بالتلفزة الوطنية إن المعارضة هي اول من خرق اتفاق داكار مستطردا كل مراحل اتفاق داكار.
نائب رئيس الحزب الحاكم أضاف أن الحكومة دعت للانتخابات في 18 من يوليو حسب اتفاق داكار واي تاجيل لها سيكون حينها ختراقا حقيقيا للاتفاق وهو موعد طالب الاتحاد الاوروبي و الاتحاد الافريقي والمعارضة كانت أول من أقره و لم تطعن في هذا التاريخ أمام المجلس الدستوري.
محمد يحي ولد حرمه ذكر ان وزير الداخلية إبان الانتخابات كان من المعارضة وكذا رئيس و ثلثي اللجنة الوطنية للانتخابات وأن نتائج 2514 مكتب لم يعلن احد الاطراف احتجاجه على نتائجها و أول خروج على اتفاق داكار من قبل المعارضة كان عدم الاعتراف بالنتائج رغم تواجد المراقبين الوطنيين و الدوليين.
ولد حرمه وصف مجموعة الاتصال الدولية بعدم الانحياز " فلو كانت منحازة لكانت اقرب اقرب للمعارضة وهي مجموعة محترمة و تهدف للخروج بالبلاد من الازمة".
وحول سؤال عن جدية الحكومة في الحوار رد محمد يحي ولد حرمة نائب رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بوجود ما وصفها بالمغالطة لأن الرئيس و الحكومة غير معنيان باتفاق داكار و الحوار لأن الاتفاق كان بين الاطراف السياسية حينها.
و أبدي محمد يحي ولد حرمه أستعداد الاغلبية للحوار الجاد الهادف الى المصلحة الوطنية مبينا أن هناك فرق كبير بين الدعوة للحوار والجدية فيه
عت للانتخابات في 18 من يوليو حسب اتفاق داكار واي تاجيل لها سيكون حينها ختراقا حقيقيا للاتفاق وهو موعد طالب الاتحاد الاوروبي و الاتحاد الافريقي والمعارضة كانت أول من أقره و لم تطعن في هذا التاريخ أمام المجلس الدستوري.
محمد يحي ولد حرمه ذكر ان وزير الداخلية إبان الانتخابات كان من المعارضة وكذا رئيس و ثلثي اللجنة الوطنية للانتخابات وأن نتائج 2514 مكتب لم يعلن احد الاطراف احتجاجه على نتائجها و أول خروج على اتفاق داكار من قبل المعارضة كان عدم الاعتراف بالنتائج رغم تواجد المراقبين الوطنيين و الدوليين.
ولد حرمه وصف مجموعة الاتصال الدولية بعدم الانحياز " فلو كانت منحازة لكانت اقرب اقرب للمعارضة وهي مجموعة محترمة و تهدف للخروج بالبلاد من الازمة".
وحول سؤال عن جدية الحكومة في الحوار رد محمد يحي ولد حرمة نائب رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بوجود ما وصفها بالمغالطة لأن الرئيس و الحكومة غير معنيان باتفاق داكار و الحوار لأن الاتفاق كان بين الاطراف السياسية حينها.
و أبدي محمد يحي ولد حرمه أستعداد الاغلبية للحوار الجاد الهادف الى المصلحة الوطنية مبينا أن هناك فرق كبير بين الدعوة للحوار والجدية فيه