مشاهدة النسخة كاملة : الأردن: دعوة لاتحاد العمال لمقاطعة الكيان


ابو نسيبة
07-11-2010, 06:20 AM
الأردن: دعوة لاتحاد العمال لمقاطعة الكيان


عمان - المركز الفلسطيني للإعلام

طالبت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع في الأردن اتحاد العمال بمقاطعة جميع أشكال التعاون العمالي مع الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا رئيس اللجنة حمزة منصور في تصريح له اليوم السبت (10-7) وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه العمال إلى "الامتناع عن تحميل البضائع الصهيونية في جميع المرافق الأردنية البرية والبحرية والجوية ورفض التعاون مع السفن المتجهة إلى الكيان الصهيوني".

وحثهم على "قيادة تحرك نشط في تطوير مقاطعة العدو ومحاصرته، على المستويين العربي والدولي، انطلاقاً من خصوصية العلاقة الأردنية الفلسطينية، ومن الإدراك الواعي لخطورة المشروع الصهيوني على الأردن".

كما حثت اللجنة العمال على اتخاذ الموقف ذاته إزاء الولايات المتحدة، وقالت في الرسالة "لما كانت الإدارة الأمريكية، الحليف الاستراتيجي للعدو الصهيوني، والأكثر عدوانية على امتنا العربية والإسلامية، من خلال الدعم غير المحدود للعدو الصهيوني، واحتلال العراق، وأفغانستان، وزعزعة الاستقرار في الوطن العربي والإسلامي؛ فإننا نأمل أن يكون موقفكم منها على غرار الموقف من العدو الصهيوني، وذلك برفض تسهيل مهمتها في محاولتها بسط سيطرتها على الأمة وإخضاعها ونهب ثرواتها".

وقال منصور في رسالة وجهها إلى رئيس اتحاد العمال إن "سعة الشريحة العمالية الأردنية، وأهمية الدور الذي تضطلع به، وما عرفت به من انتماء صادق لوطنها وأمتها، يجعلنا على ثقة بقدرتها على أن تكون الأعظم تأثيراً في محاصرة أهداف العدو الصهيوني العدوانية".

وناشدت اللجنة العمال "أن يكونوا في طليعة الرافضين لكل أشكال التطبيع مع العدو، التي تهدف إلى اختراق عقولنا وأوطاننا، وتحقق الأهداف الامبريالية الأمريكية".

وقالت اللجنة "إنه لحري بنا جميعاً أن نكون في مقدمة الصفوف، خاصة وأن أحرار العالم، وشعوبه بدؤوا يدركون المخططات الصهيونية من خلال فضح جرائم العدو بحق أمتنا في فلسطين والعراق وأفغانستان، وكل مناطق العالم التي تكتوي بنار العدوان والاحتلال".

وأشارت "مجابهة التطبيع" إلى تطور المواقف الدولية المنددة بالجرائم الصهيونية، جراء سياسة إرهاب الدولة التي يمارسها الكيان الصهيوني، وأشادت في هذا السياق باحتجاجات قطاعات واسعة من عمال العالم على هذه السياسة".

نقلا عن المركز الفلسطيني