مشاهدة النسخة كاملة : الجوهري يتلقى تهديداً بالقتل من تيار دحلان


ابو نسيبة
07-11-2010, 05:55 AM
قرر مقاضاة رئيس التيار في عمّان
الجوهري يتلقى تهديداً بالقتل من تيار دحلان


عمّان - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلن الكاتب الصحفي شاكر الجوهري، رئيس تحرير جريدة "المستقبل العربي"، أنه بصدد رفع دعوى قضائية ضد من وصفه بـ "رئيس التيار الدحلاني" في الساحة الأردنية اللواء في حركة "فتح" منذر ارشيد، على خلفية تهديدات تلقاها منه بالقتل.

وأضاف الجوهري، في تصريح صادر عن جريدة المستقبل العربي اليوم السبت (10-7): "إن اللواء ارشيد أكال له اتهامات وحاول ابتزازه وهدده بالقتل من خلال رسالة تلقاها "المستقبل العربي" من المذكور، حين فقد أعصابه، جراء امتناع "المستقبل العربي" عن استئناف نشر "خربشاته" منذ أكثر من عام كامل، رغم كل المحاولات التي لجأ إليها على تعدد وسائلها".

وقال الجوهري إنه امتنع عن نشر مقالات وما وصفها "بخربشات" ارشيد منذ (تموز/2009) على خلفية عدة أسباب: أولها "نظراً لتدني مستوى كتابته.. لغة وصياغة، شكلاً وموضوعاً، وتغليب للذاتي على حساب الموضوعي".

والسبب الثاني بحسب الجوهري: "الافتراق السياسي مع المذكور، الذي حسم خياراته لصالح التيار المتآمر في الساحة الفلسطينية، قبيل موعد عقد مؤتمر بيت لحم في آب/أغسطس 2009". وكذلك ثالثاً "لبذاءات صدرت عنه بحق "المستقبل العربي" وناشره".

وكشف الجوهري النقاب عن أن اللواء الفتحاوي ارشيد "لم يترك منذ ذلك الوقت وسيلة إلا ولجأ إليها من أجل استعادة علاقاته مع "المستقبل العربي" وناشره.

وأضاف "أن اللواء ارشيد لم يتبق له مواقع تنشر "خربشاته" غير المواقع المملوكة لشخص محمد دحلان، أو التي تعبر عن مواقفه ونهجه، وهذا لا يوفر له الغطاء أمام الرأي العام حيث حاول تسويق نفسه باعتباره "كاتباً موضوعيا".. ينتقد بعض المواقف التكتيكية لعباس ودحلان، ويلتقي معهما في المواقف الإستراتيجية".

وتساءل الجوهري عن المهارات والقدرات التي أهّلت ارشيد لنيل رتبة لواء، "غير علاقاته المتميزة مع عباس" وما وصفها بـ"أحضان دحلان، الذي وفر له رتبة اللواء!".

وكشف الجوهري عن "أحد أبواق دحلان في الساحة الأردنية أحمد عبد الكريم الحيح، حيث وصفه بتوأم ارشيد في الولاء والانتماء خدمة لذات الخط السياسي العباسي الدحلاني مدفوع الأجر". وخاطب الجوهري ارشيد بقوله "بقي أن نقول أنك يا منذر ارشيد: أنك مارست بحقنا الذم والقدح وتشويه السمعة، عن سابق تصور وتصميم، واتهمتنا بأننا جواسيس، معرضاً إيانا لانتقام الناس، ثم هددتنا بالقتل..! وقد فعلت كل ذلك جهارًا نهاراً، ومن خلال موقعك على الإنترنت، ومواقع أخرى؛ فكيف يمكن لنا أن نتعامل مع كل ذلك بغير اللجوء إلى القضاء؟!".

وكانت مصادر عدة قد أكدت لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أن دحلان قد أقام شبكات للعلاقات الاجتماعية والإعلامية هدفها تلميع صورته ومهاجمة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وقوى المقاومة. الجدير ذكره أن مراقبين يعدّون منذر ارشيد أحد أدوات محمد دحلان على الساحة الأردنية.

نقلا عن المركز الفلسطيني