مشاهدة النسخة كاملة : مجموعة الحوار داخل السجن: هناك من يحاول تصويرنا كمجرمين ويريد ربطنا بالعنف


ابو نسيبة
07-10-2010, 07:17 PM
مجموعة الحوار داخل السجن: هناك من يحاول تصويرنا كمجرمين ويريد ربطنا بالعنف

اتهمت مجموعة من السجناء في السجن المركزي أطلقت على نفسها اسم "مجموعة الحوار في السجن المركزي" أطرافا بمحاولة تصويرهم "كمجرمين" و ربطهم "بطريقة غير مباشرة بالعنف حتى يتسنى له ما تريد"، فتؤلب الموقف الخاص والعام ضدهم".

وقالت المجموعة في بيان أصدرته مساء اليوم وتلقت وكالة أنباء الأخبار المستقلة نسخة منه إن موقفها كانت "واضحة تماما، وقد ظهر ذلك جليا عند ما زارنا العلماء الأجلاء في السجن وتبادلوا معنا الحديث، وقد شهدوا بما عملوا جزاهم الله خيرا وأكرم سعيهم حتى أعلنها العلامة الإمام أحمد ولد المرابط في خطبة الجمعة، وطالب بتبرئتنا على الملأ، بل لقد قال لنا عند ما زارنا إن الصورة التي كانت عنده عنا قد تبدلت تماما، وكذلك العلامة محمد المختار ولد امباله قال لنا مثل ذلك".

ورأت المجموعة أن هذا يدل على أن هناك "من يحاول دائما أن يقتم صورتنا بالافتراء وحبك الأراجيف، فبعض المسؤولين لا يتورع أن يصفنا بالقتلة والمجرمين هكذا جزافا من غير مستند شرعي ولا قانوني"، مشيرين إلى أن "أن التهم الموجهة إليهم التي غالبيتها من صياغة الشرطة ليس فيها مع ذلك ضلوع في القتل والاعتداء".

وقال مجموعة السجناء "إن هناك من يصفنا دائما في المقابلات وغيرها "بالسلفيين المتشددين" وهذا إفك سواء علموا بذلك أو جهلوه، بل إن بعضنا وهم الأكثر لا يعرفون السلفية فضلا عن أن يكونوا سلفيين متشددين، والبعض الآخر دعاة إلى الله وهم أبعد خلق الله عن التشدد، يعرف ذلك من خالطهم أو سمع منهم"، نافين "الانتماء لجماعات مسلحة أو لتنظيمات فقد علم القاصي والداني بعدنا عن ذلك، وقد ظهر بوضوح أثناء الحوار، وإذا كان من السجناء من ينتمون لجماعات حسب تعبيرهم فهذا لا يبرر أن يزج بالجميع في سجن واحد حتى وإن كانت السلطات الأمنية قد جمعتنا في سجن واحد".


وانتقدت مجموعة السجناء "وضعية السجن الصعبة، سواء الصحية أو الغذائية أو الخدماتية، حتى زيارة الأهالي تمنع بأمر من الإدارة"، مطالبين بتعجيل محاكمتهم وخصوصا "الملفات التي تشمل أغلبيتنا، كالملف (465- 08) والملف (503- 08) بل هناك أحد الملفات وهو رقم: (1141 – 07) مضى على صاحبه في السجن قرابة ثلاث سنوات مع استكمال الإجراءات ولم يدرج في الدورة المعلنة، ولم نجد لذلك مبررا" منبهين النيابة أنها "إذا كانت تحمي حقوق الشعب فنحن من الشعب".

ودعا السجناء إلى إظهار "نتائج الحوار" مؤكدين أنهم توقعوا "أن تظهر في أسرع وقت –كما وعدنا بذلك- ولم يقع، بل شاهدنا عكس ما كنا نأمل خلال المحاكمة التي جرت". مضيفين أن ذلك ولد "كثيرا من الإحباط لدى بعد السجناء مما جعلهم يحاولون الهروب من السجن، وكاد أن يودي بحياتهم تحت التراب".

وقالت مجموعة السجناء في ختام بيانهم "نطلب من علمائنا الأفاضل – سدد الله سعيهم – أن يتدخلوا لإبراز نتائج الحوار وإيجاد الحل الشافي لمعاناة عشرات الأسر ولم شملها، ونؤكد لهم مرة أخرى أن نهجنا هو نهج العلماء الراسخين في بلدنا وغيره، عقيدة وسلوكا كما ذكرناه من قبل".

نقلا عن الأخبار