مشاهدة النسخة كاملة : بيدرو، نجم أسبانيا الصاعد


hamees
07-09-2010, 07:02 PM
بيدرو، نجم أسبانيا الصاعد


http://ar.fifa.com/mm//Photo/Tournament/Competition/01/27/00/92/1270092_FULL-LND.jpg

اعتاد المدرب فيسنتي دل بوسكي على إشراك نفس المجموعة من اللاعبين وعدم إجراء تغييرات مفاجئة في آخر اللحظات. حيث يضع ثقة عمياء في لاعبيه المفضلين، ولا يغيرهم أياً كان الخصم أو الرهان. وقد تبين هذا الأمر بوضوح في نهائيات جنوب أفريقيا FIFA 2010، إذ لم يدخل إلا بعض التعديلات الطفيفة على كتيبة المنتخب الأسباني بسبب الإصابات. لذلك كانت مفاجأة المتتبعين كبيرة خلال موقعة المربع الذهبي ضد ألمانيا عندما أشرك المدرب الأسباني النجم الصاعد بيدرو بدلاً من فرناندو توريس.

وقد أعرب لاعب برشلونة نفسه عن دهشته لهذا الأمر، وقال بعد أن شارك للمرة الأولى كأساسي مع لاروخا: "نعم، لقد كنت مندهشاً وسعيداً في الوقت ذاته عندما علمت بالأمر. لم أكن متوتراً، رغم أن قوة الخصم وأهمية المباراة تفرضان بعض الضغط. لكن الأمور تختلف فوق أرض الملعب، إذ تتوارى كل هذه الأشياء ويركز المرء منا في النزال."

وأثبتت مجريات الموقعة أن دل بوسكي كان محقاً باعتماده على هذا اللاعب الشاب. حيث شكل خطراً داهماً على دفاع المنتخب الألماني، بفضل سرعته الخارقة وتسديداته القوية والمركزة. كما كان قاب قوسين أو أدنى من هز الشباك. إذ أتيحت له في الدقيقة 83 فرصة حسم النزال وتسجيل هدف الخلاص بعد هجوم مضاد سريع. لكنه أخفق في اللمسة الأخيرة، وأضاع الكرة رغم وجود فرناندو توريس بجواره حراً طليقاً. وقد أعرب بيدور لموقع FIFA.com عن أسفه لضياع تلك الفرصة، وقال: "لقد استأت كثيراً بعد ضياع تلك الفرصة. بعدما شاهدت اللقطة مجدداً، رأيت كيف كان توريس بجانبي بالفعل، لكنني لم أره في تلك اللحظات، لم أكن أرى سوى الشباك أمامي، وحاولت إنهاء الهجمة، لكن الأمور سارت على نحو سيء، وضاعت تلك الفرصة السانحة."

لقد كادت أسبانيا أن تدفع ثمن تلك الفرصة الضائعة، لكنها تمكنت من حسم أمر التأهل في الختام، وهو ما أقر نجم برشلونة حين قال: "إن بلوغ موقعة النهائي أمر رائع ومصدر سعادة هائلة، لا سيما أن التأهل جاء بعد مباراة جميلة وعلى حساب خصم قوي مثل ألمانيا."

هل من مزيد؟
رفض بيدرو، على غرار بقية أعضاء لاروخا، الحديث عن نجم واحد للفريق، وأشار إلى أن سر النجاح الأسباني في هذه النهائيات هو اللعب الجماعي، ثم قال: "تعمل المجموعة بشكل جيد. نشكل فريقاً متراص الصفوف، يمكن للجميع تحمل المسؤولية وتسجيل الأهداف".

هذا ويتعين تحسين بعض الجوانب قبيل موقعة النهائي رغم التطور الإيجابي لمسيرة الكتيبة الأسبانية في جنوب أفريقيا، وقد أقر بيدرو هذا الأمر وقال: "ربما يجب أن نطور قدرتنا على إنهاء العمليات أمام الشباك. لقد أتيحت لي بعض المحاولات أمام ألمانيا، لكني عجزت عن هز الشباك. رغم ذلك فأنا مطمئن ومرتاح لبلوغ موقعة النهائي."

ونجح نجم برشلونة الصاعد سنة 2009 في تسجيل الأهداف في جميع المسابقات التي خاضها مع الفريق. كما سجل أول أهدافه مع المنتخب خلال آخر مباراة ودية قبل المونديال ضد بولندا، وها هو اليوم يحلم بهز الشباك معه خلال نهائي أم البطولات...

وقد قال هذا اللاعب المولود في جزيرة تينيريفي بشأن مسيرة المنتخب الأسباني في هذه النهائيات: "لقد زاد الإنتصار على منتخبات مثل البرتغال وألمانيا من معنويات الفريق. لدينا اليوم ثقة كافية، ويجب أن نواصل ما بدأناه خلال مباراة المربع الذهبي، يجب أن نتحكم في الكرة، ونمر عبر الأطراف، ونصنع الفرص للتسجيل...هذه هي فلسفتنا في كرة القدم."

ثم أنهى بيدرو حديثه مع FIFA.com بالتطرق للخصم المرتقب في الموقعة الحاسمة، هولندا، وقال: "لديهم منتخب قوي، وقد ظهر ذلك خلال جميع مبارياتهم في هذه الدورة. لديهم لاعبون خطرون في الخط الأمامي، مثل روبن وشنايدر وفان بيرسي. يجب أن نخوض هذا النزال بكثير من الحيطة والحذر". ثم أضاف والبسمة على محياه: "لقد تحقق أحد أحلامنا ببلوغنا موقعة النهائي. يجب علينا الفوز بالكأس الآن. سيكون الأمر رائعاً إذا حققنا النصر."