مشاهدة النسخة كاملة : السفير المصري يزور نواب القدس ويؤكد تضامنه معهم


أبوسمية
07-08-2010, 04:24 AM
السفير المصري يزور نواب القدس ويؤكد تضامنه معهم


القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام



أكد السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان بأن قضية نواب القدس المُهدّدين بالإبعاد من قبل سلطات الاحتلال "هي سياسية محضة وليست قانونية، وهي كذلك لا تخصّ فصيلاً وإنما تستهدف القدس وسكانها وشخصياتها".

جاءت تصريحات السفير المصري خلال زيارته التضامنية للنائبين المقدسيّيْن: احمد عطون ومحمد طوطح والوزير السابق للقدس المهندس خالد أبو عرفة؛ المُهدّدين بالإبعاد عن مدينة القدس المحتلة في خيمة الاعتصام بمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بحي الشيخ جراح وسط مدينة القدس المحتلة.

وأضاف السفير عثمان بأن مصر "تبذل جهوداً خاصة لإحباط وإلغاء قرار الإبعاد"، مُشدداً على أن قرارات الإبعاد عن القدس "كارثية وتهدف أول ما تهدف إلى تفريغ المدينة المقدسة من شخصياتها"، وأكد أهمية تضافر الجهود لإحباط هذه القرارات.

وفي ردّه، شكر المهندس أبو عرفة السفير المصري على زيارته ولفتته الطيبة، مؤكداً أنها "أول زيارة تضامنية من سفير"، وأشار إلى أن قضيتهم هي قضية المواطنين المقدسيين بالدرجة الأولى؛ الذين يتعرضون لأبشع الممارسات العنصرية والضاغطة لطردهم وتهجيرهم من مدينتهم المقدسة.

من جهة ثانية، قام السفير المصري والشخصيات الاعتبارية بالصعود الى داخل مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر للاطمئنان على النائب محمد طوطح الذي يرقد على سرير المرض من وعكة صحية ألمّت به يوم أمس، كما اجتمع السفير عثمان مع السيدة بربرة مسؤولة الصليب الأحمر وشكرها على مواقفها، ثم طالبها بالضغط من خلال اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمنع تنفيذ قرارات الإبعاد وإعادة هويات النواب المنتخبين.

الى ذلك، حمّل النواب والشخصيات المقدسية المتواجدة في خيمة الاعتصام السفير المصري رسالة لتسليمها للأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، لكي يدعو مجلس الجامعة للانعقاد لبحث هذا الموضوع وللإيعاز لمندوب لبنان الذي يرأس المجموعة العربية في مجلس الأمن لتقديم طلب انعقاد المجلس لبحث هذا الموضوع.

وشدّد المتحدثون على أن قرارات الاحتلال الصهيوني، وخاصة المتعلقة بإبعاد المواطنين والنواب، مخالفة لكل القوانين والشرائع الدولية وللقوانين المحلية، وذكّروا بأن الانتخابات جرت بإشرافٍ دولي وبضمانات عدم المسّ بالمرشحين والمُنتخبين.

يُذكر أن العديد من الوفود التي تمثل هيئات ومؤسسات محلية ودولية من القدس والداخل الفلسطيني زارت اليوم النواب المقدسيين المهددين بالإبعاد بخيمة الاعتصام في الصليب الأحمر بالقدس وأكدوا جميعا تضامنهم الكامل واحتجاجهم واستنكارهم لقرارات الإبعاد.

نقلا عن المركز الفلسطيني