مشاهدة النسخة كاملة : تركيا: الهجمات الكردية قد تضر العلاقات مع العراق وأمريكا


ام خديجة
07-07-2010, 07:03 AM
تركيا: الهجمات الكردية قد تضر العلاقات مع العراق وأمريكا 7/7/2010



قوات تركية قرب الحدود مع العراق


ديار بكر- أبدى قادة عسكريون وزعماء مدنيون في تركيا الثلاثاء شعورا متزايدا بالاحباط بشأن دور الولايات المتحدة والعراق في محاربة المتمردين الأكراد بعد هجوم جديد على قاعدة تركية قتل فيه 15 شخصا.
وقتل أكثر من 80 جنديا تركيا في العمليات حتى الآن هذا العام أي ما يزيد على عدد قتلى عام 2009 بمجمله وسقط معظمهم بعد أن ألغى حزب العمال الكردستاني الانفصالي في بداية يونيو حزيران وقفا لاطلاق النار استمر 14 شهرا.

وطالبت تركيا العراق والولايات المتحدة بشكل متكرر بمزيد من الدعم في حربها ضد حزب العمال الكردستاني الذي له قواعد في شمال العراق.

وتتعرض حكومة رئيس الوزراء طيب أردوغان لضغوط لاحتواء العنف المتصاعد الذي يهدد بالحاق الضرر بشعبيتها في الانتخابات العامة المقرر لها يوليو تموز 2011.

وقالت مصادر أمنية تركية انه في أحدث قتال هاجم متمردون أكراد موقعا عسكريا في جنوب شرق تركيا خلال الليل ووقع اشتباك قتل فيه 12 متمردا وثلاثة جنود.

وقال وزير الداخلية بشير اتالاي في مؤتمر صحفي: معسكرات الارهاب داخل العراق.. في شمال العراق غير مقبولة. طلبنا ذلك من العراق والولايات المتحدة. انتهى وقت الكلام والآن وقت العمل.

وفي تصريح مماثل حذر الجنرال ايلكير باشبو رئيس أركان القوات المسلحة التركية من أن وجود حزب العمال الكردستاني في شمال العراق قد يضر بعلاقات تركيا معه ومع الولايات المتحدة اذا لم تتخذ إجراءات للحد من أنشطة المتمردين في شمال العراق.

ونقل عنه قوله في مقابلة مع تلفزيون ستار، الوقت حان بل ينفد بالنسبة إلى المسؤولين- الشعب والمؤسسات والدول والهيئات في شمال العراق- لفعل ما هو صواب.

وقال باشبو: وجود حزب العمال الكردستاني في شمال العراق سيكون له تأثير سلبي على العلاقات التركية العراقية في المرحلة المقبلة. وأيضا سيكون له تأثير سلبي على العلاقات التركية الامريكية بمعنى ما.

وتقدم واشنطن معلومات مخابرات بشأن تحركات حزب العمال الكردستاني إلى أنقرة.

وأضعف تصاعد العنف محاولة حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان لتعزيز حقوق الأقلية الكردية ووضع حد للتمرد الانفصالي المستمر منذ 26 عاما.

ونقلت طائرات هليكوبتر عسكرية تعزيزات للبحث عن بقية المتمردين من حزب العمال الكردستاني الذين شنوا الهجوم في منطقة سمدينلي بإقليم هكاري قرب الحدود مع العراق. وأصيب في الاشتباك أيضا ثلاثة جنود.

وتركزت عملية الجيش في المنطقة القريبة من الحدود العراقية التي كثيرا ما يعبر منها متشددون من قواعد في شمال العراق لمهاجمة الجيش التركي.

وفي اشتباك منفصل قتل متمرد وأصيب ستة جنود بجروح مساء الاثنين بعد أن فتح متمردون النار على قوات الأمن في موقع عسكري في أقليم الأزيج بشرق البلاد.

وردا على تصاعد الهجمات الكردية نفذ الجيش هجمات جوية على أهداف للمتمردين في شمال العراق حيث يتمركز عدة الاف من مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وأوضح باشبو أن زهاء 4000 مقاتل من حزب العمال الكردستاني موجودون الان في المناطق الجبلية بجنوب شرق تركيا وشمال العراق مقارنة بعشرة الاف من قبل وستة الاف في المتوسط.

وذكرت صحيفة صباح أن المخابرات التركية تنشيء وحدة مكلفة بالقبض على ثلاثة من زعماء حزب العمال الكردستاني متمركزين في شمال العراق هم مراد كارايلان وفهمان حسين وجميل باييك.

وألقت القوات التركية الخاصة القبض على عبد الله اوجلان زعيم الحزب عام 1991 بعد اجباره على ترك مأواه في سوريا.

وقتل أكثر من 40 ألف شخص في صراع بدأ عام 1984 عندما حمل حزب العمال الكردستاني السلاح ضد الدولة بهدف إقامة وطن منفصل للأكراد.


نقلا عن القدس العربي