مشاهدة النسخة كاملة : "الحملة الدولية" تعتبر قرار تمديد اعتقال أبو طير إجرامًا صهيونيًّا


أبوسمية
07-04-2010, 03:08 PM
طالبت البرلمانات باتخاذ خطوات عملية ضد الاحتلال
"الحملة الدولية" تعتبر قرار تمديد اعتقال أبو طير إجرامًا صهيونيًّا


غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد رئيس الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين النائب مشير المصري، أن قرار الاحتلال تمديد اعتقال النائب المقدسي محمد أبو طير، إمعان في الإجرام والإرهاب في التعامل مع رموز الشرعية الفلسطينية.

وشدد المصري، في تصريح صحفي مكتوب تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه الأحد (4-7)؛ على ضرورة تفعيل تحرك دولي ضاغط على الاحتلال وصولاً إلى وقف المخطط الخطير الذي يهدف إليه الاحتلال من خلال اقتلاع السكان المقدسيين عن مدينتهم المقدسة، بدءًا بإبعاد ممثليه الثلاثة، وهم: محمد طوطح، ومحمد أبو طير، وأحمد عطون، ووزير القدس السابق خالد أبو عرفة.

وحمَّل المصري الاحتلال مسؤولية هذه الجرائم المتتابعة بحق النواب الشرعيين، مؤكدًا أن هذه الممارسات التعسفية المتكررة تستوجب رأيًا عامًّا عالميًّا يجرِّم الانتهاكات الصهيونية ويقاضي قادته في المحاكم الدولية.

يذكر أن المحكمة الصهيونية قررت اليوم تمديد توقيف النائب أبو طير لمدة 15 يومًا إضافية؛ حيث كانت قد أرجأت محاكمته يوم الخميس الماضي واستأنفتها اليوم؛ علمًا أن النائب يحاكم لعدم امتثاله للقرار الصهيوني بإبعاده هو وزملائه المقدسيين.

وفي سياق متصل اعتبرت الحملة الدولية أن تمديد الاعتقال الإداري بحق النائب عبد الجابر فقهاء أربعة أشهر أخرى وللمرة الرابعة على التوالي؛ بمثابة ناقوس خطر يشير إلى مدى العنجهية والصلف الذي يتعامل به الاحتلال مع الخيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني الذي اختار ممثليه في أنزه انتخابات شهدها العالم أجمع.

وكانت المحكمة الصهيونية مؤخرًا قامت بتجديد الاعتقال الإداري لعدد من النواب؛ منهم النائب نزار رمضان، والدكتور عزام سلهب، وباسم الزعارير، وأيمن ضراغمة، وجمال الطيراوي.

وأوضحت الحملة الدولية أن العدو الصهيوني لا يزال في جَعْبته الكثير من الانتهاكات التي طالت حرمة القوانين والأعراف الدولية التي تنادي بحق النواب في ممارسة مهامهم البرلمانية دون أن أي معوقات.

وطالبت الحملة الدولية البرلمانات العربية والإسلامية والدولية والمؤسسات البرلمانية العالمية وكل قوى الضغط بتحمُّل مسؤولياتها والخروج من دائرة الإدانة والرصد للجرائم الصهيونية بحق البرلمانيين الفلسطينيين إلى دائرة الخطوات العملية ضد هذا الاحتلال، وصولاً إلى وقف جرائمه وانتهاكاته بحق النواب وإنهائها.

يذكر أن النائب عبد الجابر فقهاء ممثل "كتلة التغيير والإصلاح" عن محافظة بيت لحم قد اختطف عدة مرات في سجون الاحتلال، وتم اختطافه كغيره من النواب بتاريخ (29-6-2006)، وتم الحكم عليه لمدة 26 شهرًا، ثم أفرج عنه ليتم اعتقاله مرة أخرى في 5 كانون الثاني (يناير) 2009 حتى يومنا هذا.

من جهة أخرى واصلت قوات الاحتلال مسلسل انتهاكاتها بحق النواب الفلسطينيين؛ حيث قامت مساء أمس السبت بمداهمة منزل النائب محمد الطل وتسليمه استدعاء لمقابلة يوم الخميس القادم، هذا وفي السياق ذاته اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم منزل النائب محمد أبو جحيشة وسلَّمت نجله بلاغًا بمقابلة مسؤول في المخابرات.

نقلا عن المركز الفلسطيني