مشاهدة النسخة كاملة : النقابة الحرة لعمال البحر تدين فصل بعض الشركات البحرية عشرات من عمالها


ابو نسيبة
07-04-2010, 02:06 AM
النقابة الحرة لعمال البحر تدين فصل بعض الشركات البحرية عشرات من عمالها
أدانت النقابة الحرة لعمال البحر ما وصفته بالاجراءات التعسفية التي أقدمت عليها بعض الشركات العاملة في المجال البحري والمتمثلة في فصل 120 بحارا خلال اليومين الماضيين.

وحملت النقابة في بيان توصلت "ونا" بنسخة منه هذه الشركات و السلطات العمومية المسؤولية التامة عن الحقوق المعنوية و المادية للعمال المفصولين، مطالبة من والي داخلت أنواذيبو التدخل العاجل لاستدراك الموقف و إنصاف هؤلاء العمال.
وجاء في بيان النقابة ما نصه:
"لقد أعتدنا علي فصل شركات عاملة في القطاع لمئات العمال لديها و لأتفه الأسباب، في العقدين السابقين من عمر الدولة الفتية، و هكذا تعرض ما يربو علي 140 عاملا بحارا لعملية فصل مؤلمة من مجموعة عبد الله ولد عبد للصيد نهاية أكتوبر 2009 و التي تطلبت تدخل مباشر من مسؤولون سامون في الدولة، لتعود حليمة إلي عادتها القديمة من جديد و تقدم هذه المجموعة يومي01 و 02 /07/2010 علي فصل ما يزيد علي علي 120 عاملا بحارا علي متن أسطولها المكون من 17 باخرة اثر رفض هذه الأخيرة الالتزام بترتيبات محضر اتفاق موقع مع ممثلي العمال بتاريخ: 27/06/2010 متعلقة بإشعار بالإضراب مرتبط بالموضوع.
و اليوم فإننا في النقابة الحرة لعمال البحر sltm و بعد تدخل السلطات العمومية الجهوية المنحاز إلي جانب هذه الشركات ممثلة في الدرك البحري، فإننا نؤكد علي التالي:
1. رفضنا و إدانتنا الشديدين للإجراءات التعسفية التي أقدمت عليها هذه الشركات في حق العمال و نعتبرها ممارسات تنتمي إلي الماضي و لن تكون مستساغة في ظل ما يروج و يوصف ب " موريتانيا الجديدة"
2. نستهجن تدخل السلطات العمومية الجهوية ممثلة في الدرك البحري، لتعطيل عقود العمل الخاصة بالعمال في تجاوز واضح للإجراءات الإدارية و القانونية المعتمدة في هذا الإطار في تداخل واضح و غير مسبوق في الصلاحيات.
3. نحمل الشركات و السلطات العمومية المسؤولية التامة عن الحقوق المعنوية و المادية للعمال المفصولين، و جميع ما قد ينجر عن القرار من تبعات.
4. نطالب السيد والي داخلت أنواذيبو من التدخل العاجل لاستدراك الموقف و إنصاف هؤلاء العمال.
5. ندين بشدة تهافت الجميع من إدارات و نقابات و شخصيات اعتبارية علي تقاسم الكعكة و تجاهلهم الغريب لمحنة و حقوق 120 معيل أسرة موريتانية وجدوا أنفسهم في الشارع بالقوة و أجبروا علي الخيار المستفز بين العمل في ظروف غير مقبولة قانونيا و عرفيا أو التخلي عن مصدر عيشهم اليومي في صراع بين الأنفة و الجوع في ما يشبه العبودية العصرية و هذه المرة بمباركة و إشراف السلطات العمومية.
6. . نؤكد تمسكنا التام كعمال بالمطالب السالفة الذكر و التي يكفلها القانون البحري للعمال و استعدادنا التام علي كافة الأصعدة للتضحية بالغالي و النفيس من أجل تحقيق هذه المطالب.و بالمقابل استعدادنا التام للتعامل بايجابية مع أي مساعي لتسوية النزاع بشكل ودي و منصف يضمن حقوق العمال المشروعة و استمرارية المؤسسة".

نقلا عن وكالة نواكشوط للأنباء