مشاهدة النسخة كاملة : الحكومة الفلسطينية تعلن تضامنها مع تركيا


أبو فاطمة
01-13-2010, 09:41 AM
أدانت ممارسات الاحتلال العنصرية في القدس
الحكومة الفلسطينية تعبر عن تضامنها مع تركيا في مواجهة الإجراءات العنصرية الصهيونية
[ 13/01/2010 - 06:52 ص ]

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام


عبرت الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية عن تضامنها مع الشقيقة تركيا في مواجهة "الإجراءات العنصرية" التي يقوم بها الاحتلال الصهيوني.

وأكدت الحكومة في بيان في وقت متأخر مساء الثلاثاء (12-1) عقب اجتماعها الأسبوعي بمدينة غزة أن هذه الإجراءات "تكشف عن وجه الاحتلال القبيح وسلوكه المشين".

واستعرضت الحكومة، بالإضافة إلى ذلك، عددًا من القضايا المهمة؛ وخاصة التصعيد الصهيوني على قطاع غزة، والعلاقات المصرية الفلسطينية، وواقع الفلسطينيين في مدينة القدس، وقوافل المساعدات الإغاثية التي وصلت قطاع غزة مؤخرًا.

وأدانت الحكومة التصعيد الصهيوني الأخير على قطاع غزة والذي يكشف حقيقة الاحتلال العدوانية، داعية المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولياته في وقف هذه الاعتداءات الإرهابية".

وجددت دعوتها للفصائل الفلسطينية إلى التعامل بموقف موحد مع التطورات الأمنية الجديدة، واحترام الإجماع الوطني والمصالح العليا للشعب الفلسطيني.

العلاقة مع مصر
وعلى صعيد العلاقة مع مصر، أكدت الحكومة أنها تابعت مجريات التحقيق التي تجري في الأحداث التي وقعت على الحدود الفلسطينية المصرية، مشددة حرصها على "علاقة طيبة مع مصر واعتبار الأزمة الحالية سحابة صيف في سماء العلاقة بين البلدين الشقيقين".

وأبدت الحكومة "استيائها من الحملة الإعلامية التي تشنها بعض وسائل الإعلام المصرية ضد الشعب الفلسطيني وخياره الديمقراطي وفصائل المقاومة، والتي وصلت إلى حد التحريض، والعمل على توتير العلاقة بين الشعبين الصديقين".
ودعت إلى تغليب الحكمة والمصالح القومية المشتركة للأمة، واعتبار الاحتلال العدو الرئيس لشعبينا وللمنطقة.

قوافل الإغاثة
وناقشت الحكومة خلال اجتماعها نتائج زيارة عدد من الوفود الشعبية والبرلمانية إلى قطاع غزة، حيث أشادت بقافلة شريان الحياة وإصرارها على الوصول إلى القطاع، وكذلك بالوفد الليبي والأردني والوفود التركية ووفد الفنانين السوريين.
وأكدت أن وصول هذه الوفود "دليل على أن ضمير العالم والمجتمع الدولي يقف إلى جانب شعبنا وضد الحصار الذي فشل في تحقيق أهدافه بعزل الحكومة والقفز على نتائج الانتخابات".

ودعت المؤسسات الدولية والشخصيات الوازنة في العالم إلى تسيير القوافل للقطاع لمساهمتها الفاعلة في كسر الحصار وإظهار الظلم التي يتعرض له الشعب الفلسطيني، وتحدي إرادة "الطغيان والإرهاب" التي يمثلها الاحتلال الصهيوني.

كما أدانت الحكومة ما أسمتها "الحملة الإعلامية التي تقوم بها وسائل الإعلام التابعة لحركة" فتح" ضد الشيخ العلامة الدكتور يوسف القرضاوي"، مشيرة إلى أن هذه التصرفات هي "إمعان في استعداء رموز الأمة لإرضاء الاحتلال والإدارة الأمريكية، وتعبر عن حقيقة الأزمة التي تمر بها سلطة المقاطعة وولاءاتها خارج نطاق الأمة".

واقع القدس
وفيما يتعلق بملف مدينة القدس؛ أدانت الحكومة الإجراءات العنصرية التي تقوم بها قوات الاحتلال في المدينة المحتلة، وسحب هويات المقدسيين، ومنع شخصيات ورموز عربية من دخول المدينة المقدسة.
وأكدت أن هذه الإجراءات "تهدف إلى إحكام السيطرة على المدينة وتهويدها، وتضاف إلى الجرائم التي ترتكب بحق المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية".




نقلا عن المركز الفلسطيني للإعلام