مشاهدة النسخة كاملة : قيادات "حماس" تستهجن تصعيد القاهرة ضد الحركة


أبوسمية
06-27-2010, 03:09 AM
"الحركة قدَّمت مقترحات مرنة لإنجاح المصالحة"
قيادات "حماس" تستهجن تصعيد القاهرة ضد الحركة
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/5059.imgcache.jpg



غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

استهجن المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم، تصلُّب الجانب المصري "غير المبرر" في موضوع المصالحة الفلسطينية أمام ملاحظات "حماس" على الورقة المصرية؛ "الأمر الذي أحدث تعثُّرًا واضحًا في جهود المصالحة".

وقال برهوم، في تصريحٍ له اليوم السبت (26-6)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه؛ إن مصر رفضت التعاطي مع الجهد الذي بذله الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لتذليل العقبات لإنجاح جهود المصالحة، لافتًا إلى تراجع رئيس سلطة رام الله المنتهية ولايته محمود عباس عن إرسال وفدٍ من الفصائل الفلسطينية بقيادة رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري إلى غزة لإحداث تفاهم فلسطينيٍّ - فلسطينيٍّ لتجاوز عقبة التوقيع.

وأكد المتحدث باسم "حماس" أن حركته "ذلَّلَت كافة العقبات أمام الجهود الدولية والعربية والمصرية لإنجاح المصالحة، وقدَّمت مقترحاتٍ مرنةً إلى عمرو موسى، ولا بد من أخذها بعين الاعتبار والتعاطي معها بشكل إيجابي".

من جانبه اعتبر الناطق باسم حركة الدكتور سامي أبو زهري أن التصريحات التي أدلى بها حسام زكي الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية؛ "غير مسؤولة، وتعكس عدم حيادية الدور المصري، وانحياز القاهرة لصالح حركة "فتح" في مواجهة حركة "حماس"، وهو ما يفسر فشل القاهرة في إنجاز المصالحة الفلسطيني حتى الآن.

وقال أبو زهري، في تصريحٍ صحفيٍّ خاصٍّ أدلى به إلى ـ"المركز الفلسطيني للإعلام" السبت (26-6): "إن تصريحات حسام زكي غير لائقة سياسيًّا، وتجعل فرص نجاح الدور المصري ضئيلة"، مشددًا على أن تصريحات الخارجية المصرية المنددة بكبرى حركات المقاومة الفلسطينية، إلى جانب استمرار ممارسات اعتقال العشرات من الشبان الفلسطينيين في السجون المصرية وأعمال القتل للفلسطينيين؛ تدعو إلى التساؤل حول حقيقة دور القاهرة في هذه المرحلة.

وأضاف أبو زهري: "نرفض بشدة الإساءة التي وجِّهت إلى شخص الدكتور محمود الزهار، على اعتبارها إساءة إلى الشعب الفلسطيني؛ لأننا أمام رمزٍ فلسطينيٍّ كبير، ووالد الشهيدين خالد وحسام".

وأكد أن الحركة أعلنت باستمرار حرصها على تحقيق المصالحة، وكان آخر الأمثلة على ذلك المبادرة التي تقدم بها الأستاذ إسماعيل هنية رئيس الوزراء خلال لقائه السيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، وأشار إلى أن الحركة تفاجأ بأن كل هذه المواقف والمرونة تقابل بمزيد من التصعيد الإعلامي والميداني.

وكانت الخارجية المصرية قد شنَّت هجومًا لاذعًا على القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود الزهار بعد تصريحاتٍ أدلى بها إلى صحيفة "المصري اليوم" المصرية ينتقد فيها وزير الخارجية أحمد أبو الغيط، مدَّعيةً أن "تصريحاته مستفزة، وأن الزهار قال إن الملف الفلسطيني ليس في يد الخارجية المصرية.

وقال حسام زكي المتحدث باسم الخارجية في تصريحات صحفية اليوم: "مع الأسف.. إن محمود الزهار يعكس بكلامه عدم فهم آليات العمل المصرية في مجال السياسة الخارجية، وهو يتصور أن الحديث عمن يدير الملف أنه يتم بأسلوب التنظيمات لا بأسلوب الدول.. إن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط مسؤول عن السياسة الخارجية، ولا يحتاج شهادة من أحد ليقول لنا من يدير هذا الملف أو ذاك".
نقلا عن المركز الفلسطيني