مشاهدة النسخة كاملة : الزهار وقف مفاوضات التبادا ويعلن عدم معرفته ان كان شليط في غزة ام لا


ام خديجة
06-26-2010, 07:10 PM
الزهار يؤكد توقف مفاوضات صفقة التبادل منذ ستة اشهر ويعلن عدم معرفته ان كان شليط في غزة ام لا

6/26/2010
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/5029.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

غزة ـ 'القدس العربي' اعلن مسؤول كبير في حركة حماس الجمعة في الذكرى الرابعة لتمكن حركته من اسر الجندي الاسرائيلي غلعاد شليط، ان المفاوضات التي ترعاها المانيا لاتمام صفقة تبادل الاسرى توقفت منذ ستة اشهر، واكد انه لا يملك معلومات حول مصير الجندي ان كان موجودا في غزة ام لا.
وقال الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي في تصريحات للاذاعة الاسرائيلية الجمعة ان الاتصالات بشأن اتمام صفقة تبادل الاسرى بين حماس واسرائيل والتي تتوسط فيها المانيا توقفت قبل ستة اشهر.
واكد الزهار الذي شارك في السابق في المفاوضات غير المباشرة التي كانت ترعاها مصر، واخيرا المانيا انه لا توجد حاليا على بساط البحث اي اقتراحات جديدة بشأن موضوع صفقة تبادل الاسرى لاطلاق سراح الجندي غلعاد شليط.
واتهم القيادي الكبير في حركة حماس اسرائيل بـ 'التنصل من التفاهمات التي تم التوصل اليها'، مشيرا الى ان الحكومة الاسرائيلية لا تزال تصر على ابعاد اسرى حماس من سكان الضفة الغربية الى قطاع غزة.
وفي سؤال عن الحالة الصحية للجندي شليط، اكد الزهار انه لا يملك اي معلومات حول حالة شليط، كذلك اكد انه لا يعلم ما اذا كان هذا الجندي لا يزال موجودا في قطاع غزة ام لا.
وفشلت اسرائيل بكل الطرق الاستخباراتية من تحديد مكان الجندي شليط، ولم تنجح خلال حرب (الرصاص المصبوب) الشرسة من تحريره، واعلنت مصادر فلسطينية ان الجندي اصيب بجراح خلال تلك الحرب.
يشار الى ان آخر جولة من المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين كانت في شهر كانون الاول/ ديسمبر من العام الماضي، حيث تبادل الطرفان وجهات نظرهم التي نقلها الوسيط الالماني حول الصفقة.
وتطلب حركة حماس باطلاق سراح 450 اسيرا من ذوي المحكوميات العالية، اضافة الى الاسرى من النساء والاطفال، والمرضى.
لكن الحكومة الاسرائيلية رفضت في اخر جولات التفاوض اطلاق سراح نحو 120 اسيرا من حماس الى مكان سكناهم، واشترطت ابعادهم فور عملية التبادل من الضفة الغربية الى قطاع غزة، كذلك رفضت تضمين صفقة التبادل بعض الاسرى التي طلبت حماس بالافراج عنهم، مثل ابراهيم حامد قائد الجناح المسلح لحماس في الضفة، ومروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.
وكانت وحدة هجوم مدربة تتبع ثلاثة تنظيمات فلسطينية مسلحة هي كتائب القسام الجناح المسلح لحماس، والوية صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية، ومنظمة جيش الاسلام المتشددة، شنت هجوما مسلحا يوم 25 حزيران (يونيو) هجوم على ثكنة موقع كرم ابو سالم العسكرية الاسرائيلية، فاستطاعت من قتل جنديين اسرائيليين واسر ثالث هو غلعاد شليط. واستخدم مسلحو التنظيمات نفقا ارضيا للانقضاض على الجنود في المعبر، ومنذ عملية الاسر دخل الطرفان في مفاوضات غير مباشرة، نجحت فقط لغاية اللحظة في تحرير 20 اسيرة فلسطينية مقابل شريط فيديو يظهر الجندي شليط على قيد الحياة.
واعلن في اسرائيل انه تم اطفاء الاضواء في بعض المعالم السياحية تضامنا مع شليط، ومن المقرر ان تنطلق يوم الاحد من منزل عائلة شليط مسيرة جماهيرية حاشدة تمر في محطات مختلفة وصولا الى منزل رئيس الوزراء الاسرائيلي.
واعلن رئيس كتلة الاتحاد الوطني اليمينية المعارضة يعقوب كاتس معارضته لاتمام صفقة شليط وفق شروط حماس، وحذر من اقدام بلاده على اطلاق سراح المئات من السجناء الفلسطينيين، وقال ان هذا الامر 'ستتمخض عنه عمليات قتل الكثير من الابرياء بالاضافة الى فقدان قوة الردع الاسرائيلية'.
واكد كاتس على ضرورة التعامل مع ملف شليط بصورة 'تغلب المنطق والاعتبارات الاستراتيجية على الانفعالات والعواطف'.
وفي سياق شروط حماس اكد اسامة حمدان مسؤول العلاقات الدولية في حماس ان شروط الحركة 'لا زالت كما هي'.
واشار في تصريح نقله موقع 'القسام' الى ان 'العدو تقدم باتجاه الشروط مسافة جيدة ثم تراجع في نهاية فترة اولمرت لاسباب تتعلق به وهي ليست مقبولة من طرفنا'.
واكد انه منذ تسلم نتنياهو الحكومة حتى الآن لم يطرأ جديد في موضوع الصفقة، وقال 'انا اعتقد ان هذا العدو لن ينفعه في النهاية الا ان يرضخ لشروط المقاومة وارادتها ومطالبها كي نرى اسرانا احرارا ان شاء الله'.
وقالت كتائب 'القسام' الجمعة ان 'اربعة اعوام مضت على عملية الوهم المتبدد ، ولا زال شليط في قبضة القسام ينتظر ان تتوقف حكومة الاحتلال عن العبث بمصيره وان تتعامل مع ملف تبادل الاسرى بجدية'.
وشددت على انها لم ولن تتنازل ولن تتراجع وستبقى ثابتة على مواقفها 'حتى تفي بالوعد'.

نقلا عن القدس العربي