مشاهدة النسخة كاملة : المجموعة الرابعة: غانا تصنع المفاجأة وألمانيا تترجم التوقعات


hamees
06-24-2010, 06:21 PM
المجموعة الرابعة: غانا تصنع المفاجأة وألمانيا تترجم التوقعات



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4950.imgcache.jpg

لم تخالف ألمانيا المرشحة لتصدّر مجموعتها وبطلة العالم ثلاث مرات التوقعات، فإعتلت صدارة المجموعة الرابعة في كأس العالم FIFA جنوب أفريقيا 2010، لكن غانا خالفت مسيرة المنتخبات الأفريقية المخيّبة وانضمّت إلى ركب المتأهلين إلى دور الـ16. وفي وقت لا تبدو فيه النتائج مفاجئة كثيراً، الا ان مصير المجموعة كاد يتغيّر بطريقة جذرية في جولة أخيرة دراماتيكية حيث كانت أستراليا وصربيا على حدّ سواء على مقربة من بلوغ الأدوار الإقصائية.

الترتيب النهائي:
1- ألمانيا: 6 نقاط
2- غانا: 4 نقاط (فارق الأهداف 0)
3- أستراليا: 4 نقاط (فارق الأهداف -3)
4- صربيا: 3 نقاط

ماذا حدث
ألمانيا: لم يبهر فوز ألمانيا 4-0 على أستراليا في مباراتها الأفتتاحية جماهيرها ومعلقيها فقط، بل جذب انتباه العالم نحو فريق لم يكن بين المرشحين قبل انطلاق البطولة. مع ذلك، عاد منتخب ألمانيا، وهو الأصغر في كأس العالم منذ 76 سنة، بسرعة إلى أرض الواقع عندما خسر أمام صربيا 0-1 في الجولة الثانية. وأمام خطر الإقصاء من دور المجموعات لأوّل مرة في تاريخ كأس العالم، عاد فريق المدرب يواكيم لوف إلى السكة الصحيحة بفوزه الضيق على غانا 1-0 في المباراة الأخيرة.

غانا: باتت النجوم السوداء أوّل فريق أفريقي يدرك دور الـ16، بعد منافسة شديدة. ركلتا جزاء بتوقيع جيان أسامواه ضمنتا فوز غانا 1-0 على صربيا والتعادل 1-1 مع أستراليا لتحصد أربع نقاط وضعت المنتخب القادم من غرب أفريقيا على رأس المجموعة الرابعة. في مباراتها الأخيرة، خسرت بصعوبة أمام ألمانيا لتتصدر الأخيرة المجموعة، لكن بفضل فارق الأهداف عن أستراليا تمكّنت غانا من انتزاع بطاقة الدور الثاني.

أستراليا: وصل "سوكروز"إلى البطولة كأحد المرشحين للعب دور الحصان الأسود، لكن مخاوفهم تأكدت بعد الخسارة الكبرى أمام ألمانيا في المباراة الأولى (0-4)، وآنذاك كان الفوز الأكبر في هذه النسخة. لكن أستراليا قدمت اداء شجاعاً أمام غانا (1-1) رغم لعبها بعشرة لاعبين لأكثر من ساعة. الفوز على صربيا 2-1 في الجولة الأخيرة لم يدمّر فقط آمال خصمهم بالتأهل، لكنه أنعش آمالهم لفترة قصيرة بحجز البطاقة الثانية بفارق الأهداف.

صربيا: هدفان كانا كافيين لنقل غانا إلى الدور الثاني، لكن الرصيد ذاته لم يكن كافياً لـ"بيلي أورلوفي" فخرجت من الدور الأول. كانت الآمال عريضة بعد أوّل مباراتين. فبعد عودتها القوية من خسارة غانا الإفتتاحية وفوزها على ألمانيا بنفس النتيجة، كانت صربيا بحاجة لفوز آخرعلى أستراليا لتضمن انتقالها إلى الدور الثاني. لكن بعد سيطرتها على معظم مجريات المباراة، عوقبت صربيا لإسرافها الهجومي فتلقت هدفين أستراليين، ولم تتمكن من العودة إلى النتيجة رغم تقليصها الفارق في وقت متأخر، فحقق "سوكروز" الفوز 2-1 ليخرج الفريقان من الدور الأول.

لحظات لا تُنتسى
شقيقان، بلدان
تصدّر الثنائي جيروم وكيفن برنس بواتنج العناوين قبل بداية كأس العالم لأنه كان من النادر ان يتواجه شقيقان في مباراة واحدة. في الجولة الأخيرة وفي لقاء ألمانيا مع غانا، استهلّ ثنائي عائلة بواتنج المباراة منذ بدايتها كلٌ مع فريقه.

أفريقيا تتّحد خلف غانا
عندما سجّل أسامواه جيان هدفه في مرمى صربيا في الدقيقة 85 ثم أعلن الحكم صافرة النهاية، لم تتوقف الإحتفالات في غانا وخارجها. إنضمّ مشجعو جميع المنتخبات الأفريقية في كأس العالم FIFA إلى جماهير النجوم السوداء للاحتفال بأول فوز يحققه منتخب من القارة المضيفة. ينبغي أن تكون غانا قادرة في الإعتماد على دعم أفريقيا بأكملها في دور الـ16 بعد أن أصبح من شبه المؤكد أن فريق المدرب ميلوفان راييفاتش سيكون الممثل الأفريقي الوحيد في الأدوار الإقصائية.

كلوزه يقترب من جيرد مولر
رفع الهدف الثاني الذي سجّله ميروسلاف كلوزه في مرمى أستراليا رصيده في كأس العالم FIFA إلى 11 هدفاً، ليصبح ثاني هدافي ألمانيا في المسابقة بالتساوي مع يورجن كلينسمان. مع ذلك، لا يزال على بعد ثلاثة أهداف من جيرد مولر"دير بومبر" الذي سجّل 14 هدفاً وتخطاه رونالدو عام 2006 بفارق هدف واحد.

ثلاث نهائيات مع ثلاثة منتخبات
أكمل الصربي ديان ستانكوفيتش رقماً فريداً من نوعه عندما أصبح في جنوب أفريقيا أوّل لاعب يشارك في ثلاث نهائيات مع ثلاثة منتخبات مختلفة. عام 1998 مثّل يوجوسلافيا، في حين كان عام 2006 في صفوف صربيا ومونتينيجرو التي خرجت أيضاً من الدور الأوّل.

الرقم
12. هو عدد الألقاب التي حققتها المنتخبات التي واجهت غانا في المسابقة. عام 2006 لعبت النجوم السوداء مع إيطاليا والبرازيل.

الكلمة الأخيرة
كيفن برنس بواتنج، لاعب وسط غانا: "الآن نحن نمثل أفريقيا – غانا تحمل لواء قارة بأكملها. سيقف المشجعون الأفارقة خلفنا وسنقدّم كلّ ما في وسعنا لنبلغ ربع النهائي".