مشاهدة النسخة كاملة : الزنداني: أي تدخل عسكري للأمريكيين في اليمن احتلال واستعمار


camel
01-12-2010, 06:18 PM
الزنداني: أي تدخل عسكري للأمريكيين في اليمن احتلال واستعمار





http://www.alquds.co.uk/latest/data/2010-01-11-09-03-30.jpg
الشيخ الزنداني يتحدث خلال مؤتمر صحفى عقد في صنعاء




صنعاء- أكد الشيخ اليمني عبدالمجيد الزنداني الذي تتهمه واشنطن بدعم الارهاب، الاثنين رفض أي تدخل أمريكي مباشر في اليمن لمكافحة القاعدة ووصف تدخلا كهذا بأنه احتلال واستعمار.
وقال الزنداني في مؤتمر صحافي، نرفض الاحتلال العسكري لبلادنا ولا نقبل عودة الاستعمار مرة ثانية، في إشارة إلى امكانية تدخل واشنطن عسكريا لدعم جهود مكافحة تنظيم القاعدة.

واعتبر أن الحشود العسكرية الأمريكية والاطلسية الموجودة على سواحلنا بذريعة مكافحة القرصنة لا تتناسب مع مطاردة القراصنة، في اشارة إلى قوات مكافحة القرصنة في البحر الأحمر وخليج عدن.

وذكر أن الصحافة الغربية أشارت إلى أن هذه الأساطيل والحشودات هي لحماية مصادر النفط.

إلى ذلك، أكد الزنداني معارضته بشدة للمؤتمر الدولي حول اليمن الذي سيعقد في لندن في 28 كانون الثاني/ يناير. وقال إن الداعين للمؤتمر يرون أن الحكومة اليمنية فاشلة. ودعا أبناء اليمن إلى أن ينتبهوا حكاما ومحكومين قبل أن تفرض عليهم الوصاية.

ونفى الزنداني أي علاقة مباشرة له بالامام اليمني أنور العولقي الذي قد يكون مرتبطا بالهجوم الفاشل على الطائرة الأمريكية يوم عيد الميلاد وبإطلاق النار في قاعدة فورت هود الأمريكية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقال: لم أكن يوما استاذا مباشرا لأنور العولقي... إذا قال شخص انه يسمع محاضراتي او يقرأ كتبي هل أكون مسؤولا عنه؟. واضاف فوجئت بانه صعد إلى الجبال.

ويعتقد أن العولقي الذي عمل في مؤسسة خيرية للزنداني في الولايات المتحدة، موجود في جبال محافظة شبوة شرق صنعاء.

وكذلك جدد الزنداني تمسكه بفتوى الجهاد ضد إسرائيل. وقال ما دامت إسرائيل تحتل بلاد العرب وتقتل المسلمين.. من واجبهم أن يدافعوا عن انفسهم.

وجاء تصريح الزنداني بعدما تعهد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله بتقديم الدعم للحكومة اليمنية من أجل التصدي لإرهاب قوات تنظيم القاعدة.

وأوضح فيسترفيله عقب لقاء مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الإثنين في صنعاء أن الحكومة الألمانية ستعمل على الحيلولة دون تحول اليمن إلى ميناء للإرهابيين، مؤكدا أن هذا الأمر يخدم المصالح الدولية أيضا.

عن " القدس العربي"