مشاهدة النسخة كاملة : عمال الموانئ السويديون يقاطعون البضائع الإسرائيلية


ام خديجة
06-24-2010, 06:59 AM
عمال الموانئ السويديون يقاطعون البضائع الإسرائيلية
6/24/2010

غوتنبرغ ـ رويترز: بدأ عمال الموانئ السويديون امس الاربعاء مقاطعة تستمر اسبوعا للسفن والبضائع الاسرائيلية ردا على منع اسرائيل سفن المساعدات من الوصول الى قطاع غزة ومداهمة قواتها الخاصة لسفينة المساعدات مرمرة في ايار (مايو) في هجوم اسفر عن مقتل تسعة اتراك.
ووصف اعضاء نقابة عمال الموانئ في السويد الحادث بأنه 'هجوم لم يسبق له مثيل على قافلة سفن سلمية'. وعلى مدى الايام السبعة المقبلة لن يتعامل عمال الموانئ السويديون مع اي حاوية تصل من اسرائيل او ستبحر اليها احتجاجا على الحصار الذي تقوده على غزة. ومن الصعب تقييم حجم البضائع التي ستتأثر بالمقاطعة لان سفنا قليلة تسير في طرق مباشرة بين اسرائيل والسويد.
لكن غوتنبرغ هي اكبر ميناء في الدول الاسكندنافية حيث يتعامل مع اكثر من 800 الف حاوية و150 الف سيارة جديدة كل عام. واتفقت الشركات الحكومية الثلاث التي تتولى تشغيل الميناء على عدم التدخل في مقاطعة عمال الشحن والتفريغ للحاويات والبضائع الاسرائيلية. وذكر بير اوفرمان مدير الاتصالات بالميناء انه ابلغ بقرار المقاطعة قبل فترة كافية وانه لا يخالف القانون السويدي.
وقال 'سيحدد عمال الميناء الحاويات التي يقولون إنها تضم سلعا إسرائيلية بناء على معلوماتهم. ستوضع تلك الحاويات جانبا. نحن نحترم المعلومات التي يقدمونها'. وذكر إريك هيلجيسون رئيس اتحاد عمال الشخن والتفريغ السويدي ان المقاطعة ليست سوى رد على الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة.
وقال 'أعتقد أن رد فعل اتحادنا مماثل لرد فعل الكثير من الناس. رأينا أن هذا الحصار مستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات حتى الآن. نصف من يعيشون في غزة الذين يبلغ عددهم 1.5 مليون نسمة أطفال. 800 ألف طفل. ينبغي أن نتخذ إجراء الآن. هذه هي مساهمتنا وهذا ما نستطيع أن نفعله'.
ولاتحاد عمال الموانئ السويدي تاريخ في اتخاذ مواقف من خلال المقاطعة. فقد منعت سلع من العبور أثناء حكم الجنرال بينوشيه في تشيلي وحكم نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا.
وقال هيلجيسون 'الهدف الرئيسي هو مواصلة الضغط على إسرائيل حتى لا يتحول انتباه العالم وليس إصابة اقتصادهم بالشلل'. وعندما بدأ سريان قرار المقاطعة عند منتصف ليل الثلاثاء (22 يونيو) شمل 11 حاوية كانت موجودة بالفعل في غوتنبرغ. وأكد هيلجسون ان المعدات الطبية والسلع الحساسة ستستثنى من قرار المقاطعة ومنها اجهزة الغسيل الكلوي المتجهة لاسرائيل من ميناء هيلسينجبورج بجنوب السويد. لكن الحاويات الاخرى ستوضع في منطقة خاصة تحت التحفظ لحين انتهاء فترة المقاطعة.
وقال هيلجيسون 'عندما نتعرف على حاوية تحمل سلعا إسرائيلية.. سلعا في طريقها إلى إسرائيل أو قادمة منها.. سنضعها جانبا في منطقة محددة ونبقيها هناك حتى تنتهي المقاطعة. لن تغادر الميناء بحرا ولن تعبر بوابات الميناء'.
ويرجح أن تكون السلع الاكثر تأثرا بالمقاطعة هي الفواكه والخضروات والتوابل ومستحضرات التجميل القادمة من اسرائيل الى الاسواق السويدية. ولم يوضح هيلجيسون كيفية حصول الاتحاد على المعلومات التي تحدد الحاويات التي تحتوي على منتجات اسرائيلية. وأعرب عن أمله في ان تتخذ موانئ أخرى اجراءات مماثلة احتجاجا على الوضع في غزة من أجل تركيز الانتباه على السكان المدنيين في القطاع. وقال عمال الموانئ في غوتنبرغ ان موانئ نرويجية وجنوب افريقية اتخذت خطوات مماثلة.

نقلا عن القدس العربي