مشاهدة النسخة كاملة : مقتل ستة من جنود حلف الاطلسي في اعمال عنف في افغانستان


camel
01-12-2010, 06:09 PM
مقتل ستة من جنود حلف الاطلسي في اعمال عنف في افغانستان





http://www.alquds.co.uk/latest/data/2010-01-11-17-27-41.jpg
جندي من قوات التحالف امام اطفال افغان قرب كابول





كابول - قتل ستة جنود اجانب، من بينهم ثلاثة امريكيين وجندي فرنسي واحد على الاقل، الاثنين في اعمال عنف في افغانسان، بحسب ما افاد مسؤولو دفاع فرنسيون ومسؤولون من الحلف الاطلسي.
وذكر التحالف الذي يقوده الحلف الاطلسي انه اضافة الى الامريكيين والفرنسي، توفي جنديان اخران متاثرين بجروحهما. وذكر مسؤول طلب عدم كشف اسمه لوكالة فرانس برس ان احد الجنديين فرنسي كذلك.

وقتل احد الجنديين اللذين لم يتم كشف جنسيتهما في انفجار عبوة ناسفة في جنوب افغانستان، بحسب القوة الدولية للمساعدة في احلال الامن في افغانستان (ايساف) والتي يقودها الحلف الاطلسي.

وبهذا، يرتفع الى 15 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في افغانستان حتى هذا الوقت من العام، بحسب احصاءات وكالة فرانس برس التي تستند الى موقع "ايكاجوالتيز" الالكتروني المستقل.

وفي الهجوم على القوات الفرنسية، هاجم مسلحون قافلة مشتركة للقوات الفرنسية والافغانية في وادي الاساي شمال شرق كابول، بحسب ما افاد مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وجاء في بيان لساركوزي ان "جنديا دفع حياته ثمنا لالتزام فرنسا بسلام وامن الشعب الافغاني، واصيب جندي اخر بجروح خطيرة".

ويتمركز نحو نصف الجنود الفرنسيين المنتشرين في افغانستان البالغ عددهم 3750 ضمن قوات حلف الاطلسي في ولاية كابيسا ومنطقة ساروبي المجاورة على مشارف كابول.

وافادت ايساف ان الجنود الامريكيين قتلوا "في اشتباك مع قوات العدو في جنوب افغانستان"، الا انها لم تكشف مزيدا من التفاصيل.

وتعتبر مناطق جنوب افغانستان معقلا للتمرد الذي يشنه مقاتلو طالبان والذي دخل عامه التاسع.

وكان العام الماضي الاكثر دموية منذ بدء التمرد اذ قتل 520 جنديا اجنبيا في افغانستان مقارنة مع 295 جنديا العام 2008.

وقتل 317 امريكيا خلال العام 2009 بينما كان الاخرون من اكثر من 40 دولة اخرى في التحالف الذي يقاتل ضد طالبان تحت القيادة الامريكية وقيادة حلف الاطلسي.

وغزت الولايات المتحدة وحلفاؤها افغانستان في اواخر 2001 للقبض على زعماء القاعدة التي قالت واشنطن انهم وراء هجمات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، وقادة طالبان الذين كانوا ياوونهم.

وتصاعد تمرد طالبان اخيرا ومن المقرر ان تنشر الولايات المتحدة وحلف الاطلسي نحو 40 الف جندي اضافي هذا العام اضافة الى نحو 113 الف جندي ينتشرون في البلد المضطرب حاليا.

ويتركز التمرد في المناطق الجنوبية والشرقية من افغانستان، الا انه يمتد الى المناطق الشمالية والغربية التي كانت تتسم بالهدوء.

وذكرت وزارة الدفاع الافغانية ان قواتها قتلت نحو عشرة من المتمردين في معارك خلال اليومين الماضيين في ولاية هلمند، التي تعد من معاقل التمرد.

ونعى الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاثنين صحافيا بريطانيا قتل اثناء تنقله مع قوات المارينز التي تقاتل طالبان.

وقتل روبرت هامر من صحيفة "صنداي ميرور" السبت في انفجار قنبلة زرعت على جانب احدى الطرق اثناء مرافقته دورية للمارينز بالقرب من ناوا في هلمند.

كما اصيب المصور فيليب كوبيرن (43 عاما) والذي كان يعمل الى جانب هامر، بجروح خطيرة، كما قتل احد عناصر المارينز.

وقال مكتب كرزاي ان "الرئيس اشاد بالشجاعة التي تحلى بها الصحافي في محاولته لتغطية الوضع الحقيقي على الارض في هلمند".

وهامر هو ثاني صحافي اجنبي يقتل في افغانستان خلال عشرة ايام.

ففي 30 كانون الاول/ديسمبر، قتل الصحافي الكندي ميشيل لانغ من صحيفة "كالغاري هيرالد" في ولاية قندهار جنوب افغانستان اضافة الى اربعة جنود عندما انفجرت قنبلة في عربتهم. واعلنت طالبان مسؤوليتها عن التفجير.

وفي العام 2009 قتل ثلاثة صحافيين من بينهم لانغ في افغانستان، بحسب احصاءات المعهد الدولي لسلامة الاخبار "انترناشونال نيوز سيفتي انستيتيوت".

واصبحت العبوات الناسفة اليدوية الصنع "السلاح المفضل" لطالبان، بحسب مسؤول امريكي بارز قال اخيرا ان تلك العبوات هي التي تتسبب بنحو 90 في المئة من القتلى بين صفوف الجنود الاجانب.

عن "القدس العربي"