مشاهدة النسخة كاملة : ولد بلالي يتهم المغرب بالانتقام من ولد هيدالة


ابو نسيبة
06-24-2010, 02:05 AM
ولد بلالي يتهم المغرب بالانتقام من ولد هيدالة


شجب النائب البرلماني عن نواذيبوا، القاسم ولد بلالي، معاقبة المغاربة لنجل ولد هيدالة انتقاما من ابيه علي خلفية توقيعه لاتفاقية السلم 1979 بين موريتانيا والبوليزاريو التي أنهت الحرب بينهما وكذلك اعترافه للصحراويين بحقهم في تقرير مصيرهم بأنفسهم.


وقال ولد بلالي في مداخلة أمام وزير العدل، أثناء جلسة علنية للجمعية الوطنية اليوم الأربعاء خصصت لمناقشة مشروع قانون الإجراءات الجنائية، إن متابعة متأنية لحالة سيدي محمد ولد هيداله وما يتعرض له في السجون المغربية من تعذيب، قد جعلت الكثيرين يقتنعون بان المغرب ينتقم منه نكاية من أبيه على مواقفه من النزاع في الصحراء إبان حكمه لموريتانيا، حيث قيل انه صحراوي ومن البوليزاريو وهي تهمة تلصق بجميع سكان شمال موريتانيا.
وأضاف النائب القاسم ولد بلالي، "ليسمع أهل موريتانيا والمغاربة والجزائريين والصحراويين أننا موريتانيون وان محمد خونا ولد هيدالة، كان رئيسا لموريتانيا ووقع اتفاقية اسلم مع الصحراويين بعد موافقة اللجنة العسكرية للخلاص الوطنية والحكومة عليها باسم موريتانيا وبسم كافة مواطنيها الذين سئموا الحرب التي سببت في موت العديد من الموريتانيين وأنهكت البلاد اقتصاديا وسياسيا وامنيا" .
وكد ولد بلالي، علي ان حرب الصحراء، هي "سبب معظم المشاكل التي تتخبط فيها موريتانيا اليوم" ومن المرفوض ان يحاسب احد رئيس موريتانيا علي انه أنهاها مع الصحراويين واعترف بحقهم في أرضهم، التي احتلها المغرب وساعدته علي ذلك موريتانيا في حكم ولد هيداله بسكوتها عن هذا الاحتلال حفاظا علي علاقات الأخوة وحسن الجوار مع المغرب وقررت مبدأ الحياد من النزاع علي الصحراء وأعلنت مساندتها لجميع الخطوات التي ستتخذها الأمم المتحدة لحل هذا النزاع.
ودعا القاسم ولد بلالي المغرب إلي أن يحترم تسيير رؤساء موريتانيا السابقين والحاليين لشؤون بلدهم وان يحترم اختيارات الشعب الموريتاني الذي هو وحده المخول معاقبة أو مكافأة حكامه وشجب ذهاب السلطات المغربية ببعض الأحزاب والمنظمات الموريتانية وإغرائهم ليقولوا أنهم ضد الصحراويين وأنهم مع المغرب، مؤكدا أن ذلك لن يحل للمغرب مشكلة الصحراء، كما انه تنقيص من سيادة وقيمة موريتانيا وهو أمر مرفوض بجميع المقاييس، موضحا، أن "أي موريتاني اليوم يرفع الصوت بأنه ضد الصحراويين، ليس موريتانيا سليما وكذلك من يقول انه ضد المغارب أو مالي أو السنغال".
وطالب النائب القاسم، السلطات المغربية بمراجعة هذه القضايا بصورة عامة وبالابتعاد عن المعاملة السيئة لأي موريتاني وناشد رئيس الجمهورية ووزير العدل بالبحث مع السلطات المغربية ملكا وحكومة وشعبا بالسماح لولد هيدالة المعتقل لديهم بقضاء عقوبته في موريتانيا قريبا من أهله وعدم استغلال قضيته لأغراض أخري لا تخدم مصلحة احد.

نقلا عن وكالة نواكشوط للأنباء