مشاهدة النسخة كاملة : كشف تفاصيل "القبر المجهول" قرب "لمغيطي" شمال موريتانيا


ام خديجة
06-21-2010, 08:40 AM
كشف تفاصيل "القبر المجهول" قرب "لمغيطي" شمال موريتانيا


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4788.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

يعود تاريخه إلى أربعة آلاف سنة.. وهو مبني على شكل هرم

لمغيطي ـ محمد ناجي ولد أحمدو

بناء على شكل متوازي مستطيلات متدرج (هرم) من ثلاث طوابق بدائية، يحاور الفكرة الهندسية لأهرامات مصر، يضم مقبرة لعائلة ملكية، حكمت منطقة "الحنك"، في أقصى شمال شرق موريتانيا، التي كانت تعتبر الشاطئ البحري منذ أكثر من أربعة ألاف سنة.

على بعد 21 كيلومترا من قاعدة "لمغيطي" العسكرية، التي تعرضت لهجوم من طرف الجماعة السلفية قبل خمس سنوات، ينام الملك المجهول وعائلته.

"إنه أمر مجهول بالنسبة للمؤرخين والباحثين الأثريين"، يعلق المقدم أحمدو ولد عبد الودود من المنطقة العسكرية الثانية في الجيش الموريتاني، فيما يذهب زميله المقدم عارف ولد البراء المدير المساعد للاتصال والعلاقات العامة بقيادة الأركان، إلى القول بأن منطقة الحنك كانت شاطئا للمحيط في حقب جيولوجية قديمة.

لا يعدم ولد البراء الأدلة التي تدعم ما ذهب إليه، فهنا توجد أسماك متحجرة، وآثار حضارة بشرية ضاربة في الزمن.

الصحفيون الذين كانوا هناك في إطار رحلة نظمها الجيش الموريتاني لهم، وهي الأولى من نوعها إلى تلك المنطقة، بعد اعتبارها منطقة عسكرية مغلقة، وجدوا علم الآثار يقفز إلى صدارة اهتماماتهم عوضا عن الوضع الأمني، في منطقة تعتبر خط المواجهة بين الجيش الموريتاني وقاعدة الجهاد في بلاد المغرب الإسلامي.


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4789.imgcache.jpg

"صحراء ميديا" زارت المكان، واستطلعت حجرات المبنى.. قبر مفتوح إلى الشرق عن طريق بوابة صغيرة، زحفت إليها الرمال، لكنه ما زال بالإمكان الزحف إلى داخلها.

يتطلب الوصول إلى المقبرة الأثرية أن تسلك رباعيات الدفع، طريقا جبليا شديد الانحدار والتعرجات، ينغرس القبر في منطقة صعبة داخلة، ربما يعني الأمر وجود القبر داخل قلعة قديمة.

لا يعرف الضباط الذين قادوا الصحفيين في الرحلة الاستطلاعية إلى الموقع الأثري المجهول إن كان الملك النائم في المبنى الحجري الصلب محنطا أم لا.. كل ما يؤكدون عليه أنهم يرحبون بالباحثين الذين يرغبون في دراسة الموقع.

حجارة الهرم البدائي متماسكة وصلبة، مما يوحي بخبرة متقدمة يتمتع بها الأسلاف المجهولون في علم النحت، خبرة غذتها بطبيعة الحال طبيعة المكان الجبلية.

البناء الذي يعتبر معاصرا زمانيا لاهرامات مصر، ويعد نسخة بدائية منها، يطرح تساؤلات حول العلاقة بين حضارة وادي النيل و"الحنك"، غير أن الضباط الأثريين لا يملكون دليلا على وجود تلك العلاقة أو عدم وجودها.

يؤكد القادة العسكريون أنه توجد قبور عديدة من طراز "قبر المغيطي المجهول" في نقاط متعددة من الحنك وأركشاش، غالبيتها تتمتع بتضاريس وعرة.

حجارة متراكمة بعضها فوق بعض، مثبتة بمواد لاصقة، لم ينجح عوامل النحت والتعرية في زحزحتها عن موضعها، رغم أن المنطقة في قلب الصحراء.

إلى جانب القبر الرئيسي تتواجد قبور واطئة لأشخاص، ربما يمكن الاعتقاد أنهم من حاشية الملك أو وزرائه.. غير أن قبور عامة الشعب انمحت تحت ضغط عوامل الطبيعة.

ورغم عدم حديث المؤرخين عن مملكة "الحنك" هذه، إلا أن التجول في المنطقة يكفي للتأكد من وجود حضارة قديمة، كانت تعيش في منطقة خصيبة.

كاميرا "صحراء ميديا" التقطت خلال جولة استطلاعية أخرى رفقة الجيش في نفس المنطقة، ضمن نفس الرحلة، صورة قبر مماثل وان كان أقل ارتفاعا من سابقه.

يؤكد ضباط الجيش أن الموقع ليس مجهولا بالنسبة لهم، ولكنهم يؤكدون في المقابل أن أول فريق صحفي يزوره، هو الفريق الذي كانت "صحراء ميديا" ضمنه.

ودعا مسؤولو الاتصالات بقيادة أركان الجيش الباحثين والاركيولوجيين لزيارة المكان، متعهدين بتسهيل مهمتهم وتوفير الحماية الكاملة لهم.

نقلا عن صحراء ميديا