مشاهدة النسخة كاملة : الإعلان عن تشكيل اللجنة الكويتية لكسر الحصار


أبوسمية
06-20-2010, 03:24 PM
خلال حفل تكريم المشاركين في "سفينة بدر"
الإعلان عن تشكيل اللجنة الكويتية لكسر الحصار
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4768.imgcache.jpg

الوفد المشارك في أسطول الحرية ساعة وصوله الكويت
الكويت – المركز الفلسطيني للإعلام

كرَّمت الجالية الفلسطينية في الكويت مساء الجمعة ( 18-6 ) أعضاء فريق سفينة بدر المشاركة في "أسطول الحرية" وهم 16 كويتيًّا واثنان من الجالية السيلانية، تقديرًا لجهودهم في دعم قضية فك الحصار عن غزة.

واشتمل الحفل الذي أقيم على مسرح الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالتعاون مع لجنة أنصار القدس المنبثقة عن اتحاد جمعيات النفع العام الكويتية، على كلمات وأناشيد وتوزيع دروع، بمشاركة ممثلين عن قوى سياسية وبرلمانية.

ويأتي الحفل الذي أحيته فرقة العودة الفنية مع عروض لبراعم الجالية التي طافت أرجاء المسرح بالأعلام الفلسطينية والكويتية، ضمن جهود الجالية الساعية لشكر ومناصرة كل الجهود الداعمة لرفع الظلم والحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة.

وقال النائب الدكتور وليد الطبطبائي المشارك في الأسطول إن دعم القضية الفلسطينية واجب شرعي على كل مسلم، مشيدًا بالدعم الذي لاقاه الوفد من لدن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح وكبار المسؤولين.

واستعرض الطبطبائي الذي سبق له وأن زار غزة، ظروف تشكيل القافلة وحادثة الاستيلاء عليها، شارحًا بسخرية كيف تمكن المتضامنون العزّل من أسر 3 من الكوماندوز الصهيوني ممن انتابتهم حالة من الهياج والخوف الشديد رغم ما يحملون من أسلحة مدججة.

وتمنى البرلماني الكويتي أ ن تستمر القوافل لفك الحصار عن غزة، "لأن العدو الصهيوني تم إ حراجه وتعريته أمام الرأي العام العالمي، ومن الضروري الاستمرار في إ رسال القوافل من أجل نجدة أهل غزة".

من جهته أشاد الأمين العام للحركة الدستورية ا لإ سلامية النائب السابق ا لدكتور ناصر الصانع بدعم أمير البلاد للقافلة وفكرتها، مشيرًا إلى أن الأمير كان على اتصال دائم من أجل الاطمئنان على الوفد الكويتي ومساعدتهم في العودة إ لى وطنهم.
وشدد الصانع على أولوية الدعم والمساندة لغزة تحديدًا، مهيبًا بالشعب الكويتي الذي طالبه باستمرار تضامنه الإيجابي مع غزة وأهلها وعموم القضية الفلسطينية.

بدوره هاجم رئيس لجنة أنصار القدس بدر المطيري ، الأقلام التي شككت في الهبة الكويتية لمناصرة غزة، واصفًا تلك الأصوات بـ" النشاز التي ذهبت تقلل وتشكك بالمعاني والأهداف النبيلة والصادقة لقافلة الحرية " ، ومشددًا على أن الوقع أكد مدى ما حققته هذه القافلة من أهداف رائعة ونبيلة بعد أن كشفت حقيقة الممارسات الصهيونية البشعة .

فيما أشاد عضو هيئة علماء فلسطين في الخارج الدكتور إ براهيم مهنا بموقف الكويت حكومة وشعبًا، ووقفتها المشرفة في دعم قضايا المسلمين وعلى رأسها قضية فلسطين وحصار غزة.

وقال المهنا: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وما قام به أبطال الوفد الكويتي يعد شامة حق على جبين مناصرة الشعب والقضية الفلسطينية"، داعيًا الله أن يكون الاجتماع القادم في باحات المسجد الأقصى المبارك.

من جهتهه قدم رئيس تحالف شباب من أجل فلسطين عبد الفتاح السيوري ، رسائل شكر لكل من أمير البلاد ومختلف الفعاليات التي شاركت وساهمت في هذا الجهد البطولي الكبير غير الجديد على الكويتيين.
ولفت السيوري أن حصار غزة ما زال قائمًا، وأن الجهود يتعين عليها أن تتواصل بفعالية أكبر حتى يكسر الحصار، مثمنًا في الوقت نفسه الدور التركي الكبير في دعم أساطيل الحرية.

أما المنسق العام للوفد الكويتي وائل عبد الجادر ، فأنكر ما سماه "اختزال البعض ا لقضية الفلسطينية وجعلها خاصة للفلسطينيين فقط " ، مشددًا على أن فلسطين ليست للفلسطينيين بل هي قضية إسلامية تخص وتهم كل مسلم.

نقلا عن المركز الفلسطيني