مشاهدة النسخة كاملة : ولد بلخير يهاجم سياسات عزيز ويصف اتفاق داكار بـ"الحماقة"


ابو نسيبة
06-20-2010, 09:43 AM
ولد بلخير يهاجم سياسات عزيز ويصف اتفاق داكار بـ"الحماقة"
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4754.imgcache (http://www.mushahed.net/vb)
رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير (الأخبار)

حذر رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير مما وصفه "العلاقات الصدامية" التي باتت تطبع علاقة موريتانيا بدول الجوار. وقال إن مالي والسنغال مستاءتان من موريتانيا وإن نظام ولد عبد العزيز خرق موقف موريتانيا التقليدي الذي ظل يلتزم الحياد في نزاع الصحراء.

وقال مسعود ولد بلخير في مقابلة مع صحيفة "جون آفريك" الباريسية إن ولد عبد العزيز "يقيم علاقات صدامية مع الجيران. فمالي لم ترض عن قيام ولد عبد العزيز بتعنيف رئيسها بشأن طريقته في معالجة مشكلة الإرهاب، كما أن السنغال غير راضية عن قيام موريتانيا من جانب واحد بتحديد نقاط العبور على الحدود المشتركة. أما بخصوص ملف الصحراء فإن موقف الحياد قد تم خرقه" حسب وصفه.

وأضاف في التصريحات التي نشرتها الصحيفة اليوم السبت (19-6-2010) في الطبعة الرقمية "هناك أيضا هذه القنوات الدبلوماسية الجديدة، من فنزويلا إلى إيران مرورا بكوبا، ومن شأنها أن تغضب شركاءنا الغربيين".
واتهم ولد بلخير اللجنة الدولية لمتابعة الملف الموريتاني بأنها استقالت بعد استقالة الرئيس الموريتاني سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله وأن هدفها تمثل في تنصيب ولد عبد العزيز.

ووصف ولد بلخير اتفاق داكار بأنه "حماقة" قائلا "إذا كانوا (مجموعة الاتصال الدولية) قاموا بكل ما قاموا به من جهود لمتابعة الموقف في موريتانيا من أجل دفعنا إلى التوقيع على حماقة اتفاق داكار، فمعنى ذلك أنهم أخذوا مقابلا من عزيز" حسب وصفه.

واتهم ولد بلخير ولد عبد العزيز بأنه نسب إلى نفسه فضل كل المشاريع التي تمت برمجتها في عهد ولد الشيخ عبد الله واصفا أسلوبه بـ"الشعبوي".

وقال ولد بلخير ردا على سؤال للصحيفة حول أوضاع المعارضة "إن للمعارضة زعماءها وكل منهم يمثل صمام أمان حزبه. وإذا ذهب ولد داداه، فلست واثقا من أن حزبه سيتماسك. أما في التحالف الشعبي التقدمي فالأمر أسوأ، فأعضاؤه ملتئمون حول مسعود" مضيفا "نحن لم نفرض أنفسنا بالقوة أو بالرشوة، بل بعملنا وأسلوب تفكيرنا ومواقفنا. وعلى من هم مستعجلون أن يؤسسوا لأنفسهم أحزابا" حسب تعبيره.

وحول موقف ولد بلخير إذ ما وجه له ولد عبد العزيز الدعوة من أجل الحوار حول "قضايا جوهرية" قال ولد بلخير "أنا مشتت بين نظرتي الشخصية وبين واجبي كرجل سياسي. وإذا ما كانت هناك ضمانات، فليس من الوارد رفض مثل هذه الدعوة. أما إن كان هذا الحوار سيساعد عزيز في إكمال مأموريته فهو مرفوض" حسب قوله.

وبشأن علاقة منسقية المعارضة بالرئيس السابق اعلي ولد محمد فال قال مسعود ولد بلخير "إنه يتضامن معنا، لكنه لم ينضم إلينا يوما". وحول ما إن كان يشعر بالأسف لغياب ولد محمد فال عن المنسقية قال ولد بلخير "تعرفون رأيي في اعلي، سواء أتى أم لا".

نقلا عن الأخبار