مشاهدة النسخة كاملة : الطلاب الموريتانيون في السودان ينظمون أمسية تضامنية مع غزة المحاصرة


ابو نسيبة
06-19-2010, 11:17 AM
الطلاب الموريتانيون في السودان ينظمون أمسية تضامنية مع غزة المحاصرة
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4735.imgcache.jpg

نظم كل من اتحاد الطلاب الموريتانيين بالسودان واتحاد طلبة فلسطين بالتعاون مع منظمة رعاية الطلاب الوافدين في الحديقة الدولية مساء الجمعة 18- 06 -2010 18- 06 -2010 ، أمسية تضامنية مع غزة تحت شعار" حتي يرفع الحصار"، شهدت حضورا كبيرا من الجالية الموريتانية والفلسطينية والاتحادات الطلابية من مختلف الدول الإفريقية والأسيوية.
الأمسية كانت مناسبة للسيد عبد الله مكي رئيس منظمة رعاية الطلاب الوافدين حيث شكر الاتحادين علي حملهم لهموم أمتهم مشيدا بدور اتحاد الطلاب الموريتانيين المتميز في هذا المجال، وركز مكي في كلمته علي أهمية دعم الإخوة الفلسطينيين وخصوصا أهل غزة المحاصرة وكيف أن قضيتهم أصبحت قضية كل المسلمين بعد أن أرادت القوة الاستعمارية الغربية أن تحصرها في نطاق ضيق جاعلة قضية للعرب فقط، وفي نهايتيه شكر طلاب جمهورية موريتانيا الإسلامية علي تنظيمهم لهذه الأمسية مع إخوتهم في اتحاد طلبة فلسطين
من جانبه أشاد ممثل اتحاد الطلاب الفلسطينيين بصمود أهل غزة المحاصرين ومقاومتهم الباسلة مؤكدا بأنهم لن يستسلموا مهما كلف الثمن كما حيا في الوقت نفسه كل الخيرين اللذين يحاولون بكل ما أوتوا من جهد من أجل كسر الحصار وخصوصا قافلة الحرية.
أما القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس والناطق باسمها الدكتور إسماعيل رضوان الذي تحدث مباشرة عبر الهاتف من غزة فقد حي الشعب الموريتاني وحكومته علي قطعها العلاقات مع الكيان الصهيوني وأكد علي أن الشعب الموريتاني عودهم دائما أن يكون جنب إلي جنب مع القضية الفلسطينية وخصوصا مع أهل غزة المحاصرين وأكد علي أن أهل غزة يتعرضون لجريمة منظمة وذالك من أجل أن يقدموا تنازلات عن مبادئهم وان هناك تواطأ علي ذالك حتى من بعض بني جلدتنا علي حد قوله وفي ختام كلمته حيا الاتحادين علي هذه الأمسية وشكر كل الحاضرين، وأيضا قال رئيس إتحاد الطلاب الموريتانيين الذي ركز علي رسالة الشعب الموريتاني اللتي قال أنه أرسلها من خلال مشاركته في قافلة أسطول الحرية وأنه أرسل هذه الرسالة إلي الشعب الفلسطيني والصهاينة معا وهي : أن تحرير انواكشوط من السفير الإسرائيلي ودعم القوافل وتنظيمات كل الفعاليات المساندة للقضية الفلسطينية ما هي إلا خطوة بسيطة في طريق تحرير الأقصى, وكانت الكلمة الأخيرة من موريتانيا عبر الهاتف مع محمد يحي ولد أبيه القيادي في الرباط الوطني الذي شدد علي دور الشعب الموريتاني والذي عاش مع إخوته الفلسطينيين وقضيتهم وقدم في ذالك الغالي والنفيس وقد تكللت جهوده بقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني وأكد علي مواصلة الدعم والمساندة حتي تحرير القدس والأقصى كما تميز الحفل بقصائد شعرية وفقرات إنشادية وعرض فيديو عن حصار غزة وكذالك طبق خيري يعود ريعه للتبرعات الداعمة لأهل غزة المحاصرين.

نقلا عن السراج الإخباري