مشاهدة النسخة كاملة : لعيون : عطش دائم وسط آفاق حل مسدودة


ام عمار
06-17-2010, 10:35 AM
لعيون : عطش دائم وسط آفاق حل مسدودة


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4660.imgcache (http://www.mushahed.net/vb)

بعثة وكالة الأخبار_ لعيون شرق مريتانيا (22)

تعيش أحياء واسعة في مدينة لعيون في عطش دائم ويعاني السكان المشتركون في شبكة مياه المدينة من انقطاع شبه كامل وطيلة 24 ساعة. فضلا عن العديد من الأحياء التي لم تصلها الشبكة.

ويقول السكان إن أزمة العطش في المدينة باتت مزمنة وتشتد في فصل الصيف الذي تعرف فيه المناطق الشرقية والجنوبية من موريتانيا ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة.


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4661.imgcache (http://www.mushahed.net/vb)

الحمار بدل الحنفية

فاطمة منت عبد لله واحدة من سكان المدينة التقيناها عند إحدى الخزانات العمومية لبيع المياه تحدثت لنا عن الصعوبة التي تعاني منها مع كونها مشتركة في شبكة المياه ولا يصلها الماء طيلة أربع عشرين ساعة، وتقول فاطمة إن ظروف العطش أجبرتها على الذهاب عن والدتها العجوز بحثا عن ماء يسد غلة العطش الذي يعانون منه، وحملت بنت عبد الله المسؤولين في الشركة الوطنية للماء المسؤولية عن التسبب في أزمة العطش.
لقظف و لد سيدي صاحب عربة لنقل المياه يقول إن الخزانات العمومية تبيع لهم الماء ب 60 اوقية وأن أقل ما يمكن أن تباع به 200 أوقية في حين يصل سعرها في بعض الأحياء 700 أوقية بسبب البعد عن خزانات المياه ووعورة الطرق وصعوبة الوصول إلى بعض الأحياء.



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4662.imgcache (http://www.mushahed.net/vb)

نصف الحاجة


رئيسة مركزsnde بلعيون : فاطمة بن ميشيل قالت في تصريح للأخبار إن المشكلة في المياه هو أن المتوفر من آبار الضخ الآن لا يوفر سوى نصف احتياجات السكان البالغة 1900 طن للساعة والمتوفر منها الآن حسب دراسة العام الماضي يوفر 936 طن فقط.

واعتبرت منت ميشيل أن سبب هذا النقص هو أن السكان تضاعفوا حيث إن الشبكة أنشئت في سنة 1992 لتستوعب 600 مشترك في حين يصل عدد المشتركين الآن 2400 مشترك مما جعل الشركة الآن في ظل الأوضاع التي تمنع من وصول الماء إلى المشتركين في المناطق المرتفعة تلجأ الشركة باتفاق مع الإدارة في الولاية إلى جلب الماء عبر الصهاريج لتزويد السكان في الأحياء في المناطق المرتفعة التي لا يصلها الماء عبر الشبكة وكذلك الأحياء التي لم تصلها التغطية.

وأضافت منت ميشيل أن الحل الجذري لهذه المشكلة هو العمل على تسريع إنشاء آبار بقوة ضخ أكبر وهو ما سيتم مع بداية العمل في الآبار التي حفرت والتي يصلها مجموع ضخها 30 طن للساعة معتبر ة أن تدشينها سيتم قريبا قائلة إنها ستعمل على حل المشكلة بنسبة 70 %.

وليس بعيدا من منتصف مدينة لعيون يعاني العشرات من الأسر في قرية أتيلة من العطش بسبب عدم تمكن مضخة المياه التى أنشئت في القرية من طرف وكالة النفاذ الشامل من الوصول إلى قريتهم حيث بني مضخة الماء لكنها لم تتمكن من ضخ الماء باتجاه السكان
يتهم السكان المقاول الذي بنى هذه المنشأة بحرمانهم من الماء _عصب الحياة

نقلا عن الأخبار