مشاهدة النسخة كاملة : إيران تعتبر تصريحات ديفيد بترايوس بشأن مهاجمتها غير مدروسة


camel
01-11-2010, 01:30 PM
إيران تعتبر تصريحات ديفيد بترايوس بشأن مهاجمتها غير مدروسة

http://www.alquds.co.uk/latest/data/2010-01-11-06-06-22.jpg
قائد القيادة المركزية الأمريكية ديفيد بتريوس


طهران- وصفت إيران تصريحات قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال ديفيد بترايوس الأخيرة بشأن إمكانية شن هجوم عسكري ضد المنشات النووية الإيرانية بغير المدروسة وغير المسؤولة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست الاثنين في تعليقه على تصريحات بترايوس إن هذه التصريحات غيرمدروسة وغير مسؤولة.

ونسبت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا) إلى مهمانبرست قوله انه ينبغي الادلاء باي تصريح في هذا الصدد في اطار بناء.

وجدد المتحدث موقف طهران من مقايضة الوقود النووي على مراحل وقال إن على الاطراف الاخرى تقديم ضمانات کاملة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا المجال.

ومن ناحية أخرى، قال مهانبرست إن زيارة وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي إلى العراق وسوريا تأتي في اطار تعزيز التضامن وانها تخدم مصالح شعوب المنطقه وتسهم في خفض مستوى تواجد وتدخل القوى الدخيلة في شؤون المنطقة.

وكان بترايوس أعلن الأحد أن الولايات المتحدة أعدت خطط طوارئ للتعامل مع منشآت إيران النووية، بالإضافة إلى خياري الدبلوماسية والعقوبات.

ولم يكشف بتريوس عن تفاصيل تلك الخطط إلا إنه قال إن الجيش درس تأثير أي عمل يتخذ هناك. وقال لقناة (سي إن إن) الاخبارية سيكون من الاستهتار ألا تنظر القيادة المركزية في كافة السيناريوهات المحتملة لوضع خطط طوارئ مختلفة.

ورفض التعليق عندما سئل عن شائعات بشأن مهاجمة إسرائيل للمنشآت النووية الإيرانية، إلا انه أشار إلى أن إيران عززت تلك المواقع النووية والأنفاق الأرضية.

إلا أنه أشار إلى أن هذه المنشآت غير محصنة ضد القنابل، وأضاف: بالتأكيد من الممكن قصفها، مدى فعالية ذلك يختلف باختلاف الجهة التي ستنفذ ذلك، ونوعية الذخائر التي لديهم.

وأكد بتريوس أيضا إنه لا يزال يوجد بعض الوقت لقوى عالمية لإشراك إيران في الدبلوماسية.

ومن المقرر أن يجتمع دبلوماسيون من ست دول- الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا - في منتصف الشهر الجاري لمناقشة الخطوات المقبلة في التعامل مع إيران.

وفرض مجلس الأمن في السنوات الثلاث الماضية سلسلة من العقوبات لكبح جماح احتياجات إيران من التكنولوجيا والموارد النووية.

إلا أن هذه التدابير أخفقت في إبطاء توسع إيران في برنامج تخصيب اليورانيوم الذي تقول حكومات غربية إنه غطاء لتصنيع أسلحة نووية.

عن "القدس العربي"