مشاهدة النسخة كاملة : مأساة "نجاة" بعد عودتها للحياة


ابو نسيبة
06-15-2010, 03:07 AM
مأساة "نجاة" بعد عودتها للحياة
[/URL]http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4530.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb)
بعد أن أيقن الاطباء أن الفتاة نجاة قد فارقت الحياة، وقبيل تحرير محضر شهادة الوفاة من قبل الطبيب بالمستشفي الوطني، فتحت الفتاة عينيها على أطفالها الثلاثة غير مصدقة أنها نجت معهم بعد أن أخبرها الأطباء بخطورة العملية القيصرية على حياتها وحياتهم، خاصة أنها نقلت إلى المستشفى في غيبوبة من أعراض فقر دم حاد.

ولا تعاني الناجية (نجاة 24 عاما) من فقر دم فحسب، حيث أن القصة المرضية الحقيقية هي نتاج سنوات من الفاقة في كوخ لا يقي الحر ولا البرد بحي (كزرة كرفور) التابع لمقاطعة عرفات.



نصحها الطبيب لدى خروجها من المستشفى بتغذية صحية جيدة، وباقتناء حليب للأطفال، محذرا من قابلية وضعها الصحي للتدهور بشدة، وأكد حاجتها إلى الخضوع لإجراءات نقل دم، لا تمتلك شيء من ثمنه.. بل إن والدتها المسنة تقسم أنها لا تملك ثمن حليب للأطفال أيضا.
[URL="http://www.mushahed.net/vb"]http://www.mushahed.net/vb/imgcache/4531.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb)
عادت نجاة - وهي مجهدة وتتوكأ على عصى - إلى كوخ أمها ومعها قرة عينها، لكن تلك العين لم تغمض لحظة، بسبب صراخ من يفترض أنهم رضع، لا يجدون ما يرضعون، مما أزعج الجيران أيضا، وإن كانوا في الغالب معدمين، وكان لابد من مغيث.. ساعتها تحركت إحدى الجارات (وهي موظفة في وزارة المرأة) وبإمكانياتها المتواضعة، فجلبت بعض حليب الأطفال، وبعض ما تقتات به المرضع ووالدتها العجوز ..لكنه حل مؤقت وعين فاعلة الخير هذه تفيض من الدمع حزنا أن لا تجد ما تعيد به الكرة ثانيا..إنه حل مؤقت والمأساة قائمة.

ولاشد قسوة ان احد الاطفال يعاني من حالة صرع، وابلغ الاطباء الوالدة المسكينة وامها العجوز انه بحاجة لمراقبة طبية وعلاج مكثف ليبقي علي قيد الحياة، لكن الظروف المعيشية والاوضاع المزرية تقف حائلا دون ذلك.

ويمكن مساعدة نجاة بواسطة الاتصال برقم جارتها:

نقلا عن صحراء ميديا