مشاهدة النسخة كاملة : مسيرات الجدار تتواصل رغم قمع الاحتلال


أبوسمية
06-12-2010, 04:17 AM
في عدد من مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة

مسيرات الجدار تتواصل رغم قمع الاحتلال

رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام

انطلقت اليوم الجمعة (11-6) في عدد من مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة، المسيرات السلمية الأسبوعية المناهضة لبناء جدار الفصل العنصري، بمشاركة سكان وقرى المدن التي يقطعها الجدار إضافة إلى العشرات من المتضامنين الأجانب.

وقد كثفت قوات الاحتلال تواجدها في المناطق التي تسير بها المظاهرات، وقامت -كما المعتاد- بقمعها وتفريق المشاركين فيها، باستخدام قنابل الغاز والرصاص المطاطي.

فقد قمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية نعلين برام الله، التي انطلقت بمشاركة حاشدة من المواطنين والمتضامنين الأجانب بعد انتهاء صلاة الجمعة تجاه الأرض المهددة بالمصادرة والتي أقام عليها الاحتلال الجدار، وبدأ الجنود بإطلاق وابل من الغاز الكثيف على المتظاهرين قبيل وصولهم الجدار، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.
وعلى الجهة الأخرى من الجدار هتف المحتلون بهتافات ضد الفلسطينيين والعرب منها "الموت للعرب"، و"كل الاحترام للجيش"، في سبيل تشجيع عناصره لردع المواطنين الفلسطينيين عن التظاهر.

أما في مسيرة قرية المعصرة فقد اعتقلت قوات الاحتلال أحد المشاركين فيها، حيث انطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من امام مدرسة الزواهرة باتجاه الجدار، وقد اعترضها جنود الاحتلال ومنعوا المشاركين من التقدم، واعتقلوا حسن بريجية أحد أعضاء اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم.

وفي قرية وادي رحال جنوب بيت لحم خرج العشرات من المشاركين في المسيرة التي انطلقت من امام مسجد القرية باتجاه جدار الضم، إلا أن قوات الاحتلال منعت المشاركين من الوصول اليه ونظم في المكان اعتصاما والقيت فيه الكلمات.

كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة بلعين حيث أصيب خلال المسيرة أحد الصحفيين، واعتقل خمسة آخرين أفرج عن ثلاثة منهم لاحقا، كما أصيب العشرات بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع جراء المواجهات التي جرت في قرية بلعين إلى جانب نشطاء سلام ومتضامنين أجانب.

وعرف من بين المصابين الصحفي أحمد غرابلة (28 عاما) بقنبلة غاز برجله، والعشرات بحالات الاختناق، واعتقال خمسة صحفيين أفرج عن ثلاثة منهم وبقي رهن الاعتقال الصحفي علاء غوشة (22 عاما)، وصحفي أجنبي لم يعرف اسمه، واحترقت مساحات زراعية شاسعة تعود ملكيتها إلى عدد كبير من أهالي قرية بلعين نتيجة إطلاق القنابل الغازية تجاه المتظاهرين، حيث قام الدفاع المدني الفلسطيني بإطفاء الحرائق.

من جانبهم، أكد أهالي القرية أن جيش الاحتلال أقام منذ الصباح حواجز عسكرية على مداخل قرية بلعين، وقاموا بتسجيل أرقام جوازات المتضامنين الدوليين، وإعلامهم بأن بلعين منطقة عسكرية مغلقة، وانه في حال تواجدهم بالقرب من المنطقة المحاذية للجدار سوف يعتقلوا ويرحلوا خارج البلاد، وأعادوا عدد كبير منهم ومنعوهم من دخول القرية.

نقلا عن المركز الفلسطيني