مشاهدة النسخة كاملة : أردوغان يعتبر تعزيز العلاقات مع روسيا سيساهم في السلام والتطور الاقتصادي


ام خديجة
06-08-2010, 08:19 PM
أردوغان يعتبر تعزيز العلاقات مع روسيا سيساهم في السلام والتطور الاقتصادي


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3931.imgcache.jpg

بوتين يتحدث خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي في اسطنبول


أنقرة- أعلن رئيس الحكومة التركية رجب طيّب أردوغان أن تقوية العلاقات بين بلاده وروسيا ستساهم في السلام الإقليمي والتطور الاقتصادي، فيما اعتبر نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن لتركيا حق التنويع في مصادر طاقتها، وأن على قرارات مجلس الأمن الدولي حول النووي الإيراني أن لا تجعل الشعب في وضع صعب.
ونقلت وكالة أنباء (الأناضول) التركية عن أردوغان قوله الثلاثاء في مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين في اسطنبول وصفه للعلاقات متعددة الاتجاهات مع روسيا بالأولوية ضمن سياسة تركيا الخارجية، مضيفاً أن تعزيز هذه العلاقات من شأنها أن تساهم في السلام الإقليمي والتطور الاقتصادي والاستقرار وخصوصاً في منطقة القوقاز.

وقال أردوغان الذي التقى بوتين على مأدبة في قصر سيراغان، على هامش القمة الثالثة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا، إننا نهدف إلى رفع حجم التجارة (بين تركيا وروسيا) إلى 100 مليار دولار.

وكان حجم التجارة بين البلدين انخفض في العام 2009 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، إلى 23 مليار دولار.

وأشار أردوغان إلى أن بلاده تولي أهمية كبرى لطلبها للغاز الطبيعي الروسي، وهي ستتخذ خطوات جديدة لمزيد من استخدام هذا الغاز في صناعتها.

وقال إن بلاده ستدافع في كل المحافل الدولية عن حقوق المواطنين الذين خسروا حياتهم في الهجوم الإسرائيلي الأخير على (أسطول الحرية) الذي كان ينقل المساعدات الإنسانية إلى غزة. وأضاف إن حزننا سينجلي عندما تسود العدالة.

وبدوره قال رئيس الحكومة الروسية، إن لتركيا الحق بتنويع مصادر طاقتها، وذلك بعد يوم من توقيع الأخيرة وأذربيجان اتفاق مذكرة تفاهم بشأن صادرات الغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن حاجة تركيا للطاقة في ازدياد بالتوازي مع اقتصادها المتنامي، ولفت إلى أن بلاده تعمل على مشروعين جديدين لزيادة خطين لنقل الغاز إلى خط أنابيب بلو ستريم، وهو خط أساسي لنقل الغاز عبر البحر الأسود من روسيا إلى تركيا.

وبشأن البرنامج النووي الإيراني، قال بوتين إنه قد يلتقي بالرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في أسطنبول على هامش المؤتمر المنعقد هناك والذي يشارك فيه الطرفان.

وأشار إلى انه يجب إزالة العوائق من أمام استخدام الطاقة النووية لغايات سلمية، مبينا أن على قرارات مجلس الأمن الدولي أن لا تضع الشعب الإيراني في وضع صعب.

وقد وقعت روسيا وتركيا الثلاثاء في اسطنبول إعلاناً مشتركاً حول السياحة، يهدف إلى ضمان أمن سياح البلدين، كما وقعتا اتفاقية تعاون نووي.

وكان بوتين وصل الثلاثاء إلى اسطنبول للمشاركة في (مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا). والمؤتمر هو منتدى أمني بين الحكومات في آسيا وأطلقه الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزرباييف في العام 1992. وعقد المؤتمر للمرة الأولى في العام 2002.

ويضم المؤتمر أفغانستان وأذربيجان والصين ومصر والهند وإيران وإسرائيل والأردن وكازاخستان وقرغيزستان ومنغوليا وباكستان وفلسطين وكوريا الجنوبية وروسيا وطاجيكستان وتايلاند وتركيا والإمارات وأوزبكستان.

وتشارك كل من اندونيسيا واليابان وماليزيا وقطر وفييتنام وأوكرانيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة الأمن والتعاون المشترك في أوروبا بصفة مراقبين.

نقلا عن القدس العربي