مشاهدة النسخة كاملة : أنقرة ترفض "التطبيع" وتتمسك بالتحقيق الدولي


أبوسمية
06-08-2010, 04:35 PM
أنقرة ترفض "التطبيع" وتتمسك بالتحقيق الدولي

سباق أمريكي - أوروبي لإنقاذ "إسرائيل"
عواصم - “الخليج”، وكالات:

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3927.imgcache.jpg
تسابقت الولايات المتحدة وأوروبا أمس لإنقاذ “إسرائيل” من الجريمة التي ارتكبتها ضد أسطول الحرية الأسبوع الماضي، ففيما اقترحت بريطانيا وفرنسا إشراف الاتحاد الأوروبي على معبر رفح وسفن المساعدات المتجهة إلى قطاع غزة، تحدث نائب الرئيس الامريكي جو بايدن من القاهرة عن “وسائل جديدة” للتعامل مع غزة، تقوم واشنطن بالتشاور حولها مع حلفائها في المنطقة، وذلك في وقت أكدت تركيا تمسكها بتشكيل لجنة التحقيق الدولية، مشددة على أنها ستشكل حتى ولو بدون موافقة “إسرائيل”، وأعلنت رفضها لتطبيع العلاقات مع الكيان اذا لم يتعاون مع هذه اللجنة .
واقترح وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البريطاني وليام هيغ، أن يتولى الاتحاد الأوروبي تفتيش سفن البضائع المتوجهة الى قطاع غزة والإشراف على معبر رفح الحدودي مع مصر . ورحبت حركة “حماس” بفكرة وضع مراقبين أوروبيين على معبر رفح، ما دام الاحتلال لن تكون له أية علاقة بالمعبر، لكنها اعتبرت ان مقترح تفتيش السفن لا يزال غير واضح .

وقال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي عقب محادثات أجراها مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ أمس إن واشنطن تتشاور مع مصر وشركائها الآخرين، بشأن وسائل جديدة للتعامل مع الوضع الإنساني والاقتصادي والأمني والسياسي في غزة . وتناولت المحادثات أيضا جهود دفع عملية التسوية ورفع الحصار “الإسرائيلي” عن قطاع غزة .
من جهة أخرى، قال الرئيس التركي عبد الله غول أمام الرؤساء ورؤساء الحكومات المشاركين في “مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا” إن تركيا لن تسامح “إسرائيل” اذا لم تجر تصحيحاً للخطأ الذي ارتكبته بهجومها على “أسطول الحرية” .

وجدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مطالبته برفع الحصار “الإسرائيلي” عن قطاع غزة . وقال انه “لا يريد بعد اليوم رؤية سجون مفتوحة لأناس أبرياء”، معتبراً ان غزة وفلسطين هما سجنان مفتوحان . وأكد نائب رئيس الوزراء بولنت ارينش، أنه سيتم تشكيل لجنة دولية للتحقيق في المجزرة “الإسرائيلية” ضد “أسطول الحرية”، حتى وإن لم تقبل “إسرائيل” . وشدد وزير الخارجية أحمد داوود أوغلو على أن لا تطبيع للعلاقات مع “إسرائيل” إذا رفضت التعامل مع لجنة التحقيق الدولية .

نقلا عن دار الخليج