مشاهدة النسخة كاملة : الغول يهاتف نظيره التركي ويتفقان على آليات لملاحقة الاحتلال قانونيًّا


أبوسمية
06-08-2010, 03:04 PM
ثمَّن مواقف تركيا المتقدمة تجاه القضية الفلسطينية

الغول يهاتف نظيره التركي ويتفقان على آليات لملاحقة الاحتلال قانونيًّا
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3913.imgcache.jpg
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أجرى المستشار محمد فرج الغول وزير العدل الفلسطيني اتصالاً هاتفيًّا بنظيره التركي سعد الله أيرجن؛ تمَّ خلاله الاتفاق على آليات لملاحقة الاحتلال الصهيوني على جرائمه الأخيرة بحق "أسطول الحرية"، وجرائمه المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، مثمنًا موقف الحكومة التركية بقيادة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان المتقدمة تجاه القضية الفلسطينية، والتي رفعت رؤؤس الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية.

وتقدم الغول خلال اتصاله باسم الشعب الفلسطيني بأحر التعازي إلى تركيا حكومة وبرلمانًا وشعبًا في شهداء "أسطول الحرية" الذين قتلوا خلال عملية القرصنة الصهيونية بدم بارد، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى.

وأكد الغول مدى الارتباط الوثيق والتاريخي الذي يربط تركيا بالقضية الفلسطينية، وقال: "لا نزال نشعر أن شعبنا الفلسطيني والشعب التركي شعب واحد في المواقف والمشاعر".

وعبَّر الغول عن بالغ شكره وتقديره الاستعداد المسؤول الذي تقوم به تركيا للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني العادلة في مواجهة العنجهية الصهيونية التي واجهت في الحادثة الأخيرة دول العالم الحر، وتمادى في انتهاكه كافة القوانين والأعراف الدولية.

وقال: "يستوجب تحرك قانوني واسع لملاحقة قادة الاحتلال في المحاكم الدولية، ونسعى إلى التعاون بيننا من أجل تحقيق هذا الأمر؛ فنحن الجهة الوحيدة التي ردت على "تقرير غولدستون"، ولكن لم يتم تفعيل ذلك في الأمم المتحدة؛ لأن المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة يقف عقبة أمام ذلك".

من جانبه تقدَّم الوزير أيرجن بخالص الشكر والتقدير إلى نظيره الغول، مؤكدًا أن تركيا عازمة على مواصلة دعمها ومساندتها وتضامنها مع أهل غزة، وهي على استعداد لدفع الثمن لذلك، وقال: "نعتقد جازمين أنه لو وقفت الدول الإسلامية والعربية جنبًا إلى جنب لوقف الظلم فسوف ينتهي فورًا"، وقال: "هذه هي مسؤوليتنا؛ ورثناها عن أجدادنا، ورسالتكم هذه وإن كانت عن بعد نحن نشارككم وجهات النظر، وإن مسؤوليتنا تملي علينا رفع الحصار الظالم عن غزة".

وعبَّر أيرجن عن استعداده للتعاون لفضح الجرائم الصهيونية ضد الإنسانية، مشيرًا إلى أنهم في وزارة العدل التركية سيعملون على تفعيل "تقرير غولدستون" في الأمم المتحدة، مشددًا على ضرورة استمرار التواصل من أجل رفع دعاوى قضائية في محكمة الجنايات الدولية لمعاقبة الاحتلال الصهيوني على جريمته الأخيرة.

نقلا عن المركز الفلسطين