مشاهدة النسخة كاملة : اسرائيل تدعو أردنيين للتطبيع


ام نسيبة
06-08-2010, 05:27 AM
اسرائيل تدعو أردنيين للتطبيع


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3882.imgcache.jpg

نص الدعوة الإسرائيلية الموجهة إلى الشركات الأردنية (الجزيرة نت)


محمد النجار-عمان


فوجئت العشرات من الشركات الأردنية العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات وتجارة الحاسبات بدعوات وجهتها السفارة الإسرائيلية في عمان لها، لعقد لقاء مع شركات إسرائيلية تعمل في ذات القطاع بمنزل السفير الإسرائيلي.

وتزامنت الدعوات مع تصاعد الغضب الشعبي والرسمي الأردني من الهجوم الذي نفذه الجيش الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة الأسبوع الماضي.

وكشف عدد من المديرين والعاملين في شركات تكنولوجيا معلومات وتجارة الحاسبات تلقيهم الدعوة للمشاركة في الورشة المزمعة إقامتها في 24 يونيو/حزيران2010 بمنزل السفير الإسرائيلي في عمان.

الحكومة الإلكترونية
وقال مدير إحدى الشركات التي تلقت الدعوة للجزيرة نت إنه تلقى اتصالا من القسم التجاري في السفارة الإسرائيلية بعمان لحضور اجتماع خاص بالشركات العاملة في مجال حلول الإنترنت.

وأضاف المصدر -الذي شدد على عدم ذكر اسمه- "أبلغوني أن الاجتماع سيبحث مواضيع الحكومة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني، وسيحضره عدد من الشركات الريادية في الكيان الغاصب". وأوضح أن الاجتماع كان مقررا عقده في 11/5 الماضي، وجرى تأجيله حتى 24/6/2010.

وورد في دعوة السفارة الإسرائيلية -التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- أن الاجتماع مخصص للشركات العاملة في حقل حلول الإنترنت وخاص بالأردنيين والإسرائيليين.

وأشارت الدعوة إلى أن الغرض من هذا الاجتماع هو "عرض التجربة الإسرائيلية وخبراتها في هذا المجال، وسيحضر الجلسة ممثلون عن عدد من الشركات الإسرائيلية الكبرى في مجالات الحكومة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني وحلول الإنترنت". وذكرت أن الاجتماع سيعقد لمدة خمس ساعات وسيتخلله غداء غير رسمي.

ردود غاضبة
وعبر عدد من أصحاب الشركات الذين اتصلت بهم الجزيرة نت عن غضبهم الكبير جراء ما وصفوه بـ"وقاحة السفارة الإسرائيلية من خلال الاتصال بهم وحثهم على التطبيع مع الشركات الإسرائيلية".

وأكدوا أنهم أجروا اتصالات واسعة مع الشركات العاملة في القطاع لحثها على مقاطعة الاجتماع لإفشاله.

وفي ذات الإطار أكد رئيس جمعية الحاسبات الأردنية عزام شويحات أن الجمعية التي تعتبر الجهة النقابية للشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات لم تتلق أي دعوة من السفارة الإسرائيلية.

وقال للجزيرة نت إن "بعض الشركات أبلغتنا أنها تلقت هذه الدعوات وترفض تلبيتها"، لافتا إلى أن الجمعية لا علاقة لها من قريب أو بعيد بمثل هذه الدعوات. وحسب رئيس الجمعية فإن الأردن ليس بحاجة لخبرات أي طرف، مستغربا الدعوات الموجهة من السفارة الإسرائيلية.

وقال "نحن لدينا الكفاءات البشرية المدربة ولدينا شركات محترفة في مجال تكنولوجيا المعلومات، ولا نحتاج لخبرات إسرائيل أو غيرها".

وحسب رئيس الجمعية فإن الجامعات الأردنية تخرج سنويا نحو خمسة آلاف طالب في تخصصات تكنولوجيا المعلومات، وأن الشركات العالمية الكبرى مثل سيسكو وغوغل وإنتل افتتحت مقرات إقليمية لها في الأردن لبيئته الجاذبة لاستثمارات قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وعلق بقوله إن "هذه البيئة وهذا التطور لا يحتاج لخبرات الإسرائيليين أو غيرهم"، نافيا في الوقت ذاته أي تعامل بين الجمعية أو شركات قطاع المعلومات في الأردن وإسرائيل، وأكد أن الشركات التي أبلغته بتلقيها الدعوة أكدت جميعها أنها لن تحضر الاجتماع مع الشركات الإسرائيلية.

ومن جهتها قالت لجنة مقاومة التطبيع في النقابات المهنية إنها بدأت في جمع المعلومات حول الاجتماع المذكور.

واعتبر رئيس اللجنة بادي الرفايعة أن الدعوة لهذا الاجتماع ومحاولات جر الشركات الأردنية نحو التطبيع "تعبير عن إفلاس وفشل سفارة العدو في عمان في التواصل والتطبيع مع الأردنيين".

تقلا عن الجزيرة نت