مشاهدة النسخة كاملة : لا مكان لإسرائيل في جامعة مدريد


أبو فاطمة
06-08-2010, 03:23 AM
لا مكان لإسرائيل في جامعة مدريد



تداعى طلبة جامعة مدريد في حرم كانتو بلانكو الجامعي صباح الإثنين 7 يونيو 2010 للتصدي لاجتماع تقيمه اللجنة الاسبانية الإسرائيلية للاستفادة من الطاقة النظيفة. ويدرك الطلبة أن اجتماعات كهذه يتم خلالها معالجة أمور بيع الأسلحة من اسبانيا لإسرائيل لقتل الفلسطينيين ، لذلك وفي سياق الاحتجاجات على المذابح الإسرائيلية ضد اسطول الحرية تجمع طلبة جامعة مدريد عند محطة القطار بالجامعة وساروا على الأقدام إلى مبنى رئاسة الجامعة، حيث نندوا بالملتقي وبالمشرفين عليه ووجهوا نداءاتهم المعهودة بأن إسرائيل قاتلة وأنها غاصبة ونادوا بصمود الشعب الفلسطيني وطالبوا أهل غزة بالصمود لأن النصر لهم أكيد، ونالت الحكومة الإسبانية نصيبها من غضب الطلاب وكذلك جامعة مدريد التي اتهموها بالتواطيء على مذابح اسرائيل التي لا تتوقف، ثم توجه الطلاب إلى صالة كان من المزمع أن يعقد بها الملتقى في مكتبة كلية العلوم، فدخلوا الصالة وعلقوا عليها لافتات التضامن مع الشعب الفلسطيني ورفعوا الأعلام الفلسطينية وتواصلت الهتافات ضد إسرائيل وتأييداً لنضال الشعب الفلسطيني. ولما أدرك الطلاب ان الملتقى قد تغير مكانه خشية المظاهرة راح الطلاب يبحثون عن المكان الجديد فوجدوه في المجلس الأعلى للبحوث العلمية وهو احدى مباني الجامعة ودخلوا المبني وسط الهتافات والغضب وهناك بالفعل وجودا أن المؤتمرين على وشك الإجتماع حيث كانت توزع عليهم الحقائب والأوراق بانتظار أن يصل السفير الصهيوني لكي يلقي كلمته،

دخل الطلاب إلى الصالة ورفعوا منها الشعارات الدالة على المؤتمر ،وبالمناسبة كانت كلها مكتوبة باللون الأزرق بلون العلم الصهيوني ووقف الطلاب هناك يكشفون عن حقيقة الملتقى حتى اضطر المشاركون من الإسبان إلى خلع الباجات والاندماج مع الطلاب وبقي الإسرائيليون في داخل الصالة حتى اضطروا إلى الهروب تحت حماية الشرطة من الغضب الطلابي الذي كان يقول نعم لفلسطين لا لإسرائيل وكانت نداءات تقول حماس مقاومة وليست ارهابية أسرائيل هي الإرهابية ، اسرائيل هي التي تغتصب . وأمام الهتفافات والصفعات والركلات والبصق عليهم التي كان يوجهها بعض الطلاب إلى أعضاء الوفد الإسرائيلي هرب الإسرائيليون حاملين معهم أجهزتهم وأوراقهم ومن يدري ربما أسلحة تحت ابطهم ،! وعند خروجهم من المبنى وقف الطلاب ومنعوا سيارات الشرطة التي كانت تقل الإسرائيليين من التحرك وأخذوا بتوجيه الاتهامات والتقريع لمن داخل السيارة، وعندما أدخلتهم الشرطة في سياراتها لتبعدهم عن المكان منع الطلاب السيارة من التحرك وأخذوا يركلونها ويشتمون من بداخلها حتى أنهم فتحوا أبواب السيارة الخلفى والأمامي وأخذوا يرمون القمامة ويبسقون على الإٍسرائليين بداخلها وسط غضب على مجازر إسرائيل ضد الفلسطينيين وبخاصة في غزة.

كان المشهد معبراً عن قدرة الطلاب العزل على افشال مؤامرة تحت شعار العِلم، ورفضوا أن تكون جامعتهم ممن يتساوق مع المذابح الصهيونية ضد الشعب الفلسطني الآمن وضد كل من يقف مع هذا الشعب.

كان تصدي الطلاب لهذا الملتقى وإفشاله أنموذجاً لما يمكن أن يقوم به الطلاب في كل مكان ضد القهر وضد الهيمنة الصهيونية وبخاصة في بلداننا العربية حيث يجول اليهود هناك ويخربون تحت حماية الحكومات العربية التي لا دور لها إلا الفتك بجماهيرها ومواطنيها.

شاهد لحظة طرد الإسرائيليين من الجامع


هذا الفيديو أثناء اقتحام الطلبة للمجلس الأعلى للبحوث العلمية وطردوا الإسرائيليين منه

نقلا عن المركز الفلسطيني