مشاهدة النسخة كاملة : الأسد وأردوغان: "إسرائيل" ستدفع الثمن


أبوسمية
06-07-2010, 07:13 PM
جددا إدانتهما لـ "مجزرة الحرية"

الأسد وأردوغان: "إسرائيل" ستدفع الثمن


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3860.imgcache.jpg
الأسد وأردوغان خلال المؤتمر الصحفي
أنقرة- المركز الفلسطيني للإعلام



جدد الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان إدانتهما لاعتداء الكيان الصهيوني على "أسطول الحرية"، الذي كان يحاول الإبحار إلى قطاع غزة لكسر الحصار الجائر، معتبرين هذا العدوان "جزء من طبيعته العدوانية وسيدفع ثمن الدماء التي أريقت".

وخلال مؤتمر صحفي جمعه مع أردوغان اليوم الاثنين (7/6) في أنقرة، أكد الرئيس الأسد أن "العدوان الإسرائيلي على أسطول الحرية جريمة بشعة وأن إسرائيل قامت بعملية قتل للمتضامنين مع سبق الإصرار والتصميم بشكل مخطط".

وأبدى الأسد "تضامن الشعب العربي السوري مع شقيقه الشعب التركي بفقدانه أبناء أعزاء وإخوة في العدوان الإجرامي البشع الذي نفذته إسرائيل ضد أسطول الحرية"، وقال إن "هؤلاء الشهداء مصيرهم الجنة وشعورنا بفقدانهم كشعورنا تجاه فقدان أي مواطن سوري أو فلسطيني أو أي مواطن عربي".

وتابع الأسد: "تركيا تقف اليوم مع غزة، كما وقفت مع فلسطين قبل مائة عام عندما رفضت الدولة العثمانية منحها وطنا لليهود".

من جانبه قال رئيس الحكومة التركية أردوغان إن الكيان الصهيوني سيدفع ثمن شهداء أسطول الحرية، وأكد أن "الحجج الإسرائيلية حول الاعتداء على أسطول الحرية لا تقنع أحداً وهي واهية وما قامت به إسرائيل هو عمل إجرامي"، مضيفا: "إسرائيل تحاول التغطية على هذه الجريمة معتمدة على من يدعمها ويشجعها على مثل هذه الأعمال".

وأكد أردوغان أنه "ليس كافياً أن يقوم المجتمع الدولي بإدانة هذه الجريمة بل يجب تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق بها"، داعياً إلى "عدم السماح بمرور هذه الجريمة دون عقاب ويجب أن تكون هناك ردود فعل حازمة ضد إسرائيل".

وأضاف رئيس الحكومة التركية أن بلاده ستتابع الجهود لفتح تحقيق دولي في الجريمة الإسرائيلية بحق الأسطول الحرية"، وأكد أن "إسرائيل اعتادت الكذب وتفعل ذلك دائماً لافتاً إلى أن الاتهامات الإسرائيلية تجاه المتضامنين على أسطول الحرية كاذبة".

وأضاف أردوغان أن "مطالب الشعب الفلسطيني هي فوق كل شيء ولا نستطيع أن نضعها جانباً وليس من حق أحد أن يعمل على بث الفرقة بين أبناء الشعب الفلسطيني ومن الخطأ الكبير ان توصف حركة حماس بالإرهاب"، مطالبا في ذات الوقت الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي للانخراط في جهود المصالحة الفلسطينية .

نقلا عن المركز الفلسطيني