مشاهدة النسخة كاملة : اللوح والدواة: أقدس موروثين في موريتانيا


ابو نسيبة
06-07-2010, 02:26 PM
اللوح والدواة: أقدس موروثين في موريتانيا

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3850.imgcache
اللوح والدواة أهم عنصر في ديكور المحظرة الموريتانية

اللوح قطعة من الخشب العادي في موريتانيا اختيرت لتكون وعاء للقرآن الكريم وليست بالعادية عند الموريتانيين، فتلك الخشبة تصبح بعد اقتطاعها من شجرة تمايلها ريح الصحراء شمالا وجنوبا أقدس موجود في حياة المجتمع،إذ هي خشبة أغلى عند القوم من الذهب.

على وجهي تلك الخشبة (اللوح) تتراص حروف القرآن بل على وجهيها يكتب القرآن الكريم نفسه فلا غرو أن تعظم بعيدا في الذاكرة؛ هكذا يرى الموريتانيون عندما تحدثهم في شأن اللوح.
الأمر الذي جعل شعراء المجتمع يلهجون به من قديم فقال الشاعر ولد حنبل قصيدته

" عم صباحا أفلحت كل فلاح فيك يا لوح لم أطع ألف لاح"

وقال الشيخ سيديا قبل مائتي سنة من الآن:

" وما أفسد الألواح والهم والتقى كبيض التراقي مشرفات الحقائب"

أما الشاعر الشعبي فيقول:

حد ابعقل ما يتكرزم عن حفظ للوح الحابس
اباش اتكدم يتكدم واباش اتكاعس يتكاعس

اللوح عند الأطفال

الطفل الموريتاني أول ما يلج باب الدراسة يصطحب معه لوحا حسبما كانت تفرضه قوانين المجتمع الموريتاني "المحظري" وبروتوكولاته، ليتهجى فيه الحروف الأبجدية حتى يميزها ثم يبدأ مع القرآن مواصلا رحلة التمدرس التقليدية عبر اللوح ( الدفتر المدرسي) والذي هو أهم عنصر في ديكور "المحظرة"

إلا أن العلاقة بين الطفل واللوح قد لا تكون حميمية للغاية فصرامة عالم الدراسة وجديته وممارسة الضغط على الأطفال داخل "المحظرة" الموريتانية من قبل معلميهم لتحفيظهم القرآن هي أشياء قد لا تتناسق مع هوى الأطفال فتثير لدى بعضهم عند فترات الطفولة الأولى عدم حب بالغ للوح بل وانقباضا عنه وبغضا في بعض الأحيان يتجسد عبر كثير من حيل الطفل الناشئ التي تؤسس جانبا مستفيضا من الطرافة والنكتة في هذا السياق.

تطور في الدلالة

تجاوزا لقطعة الخشب ومدلولها؛ أصبحت كلمة اللوح دلاليا تعني في بعض الاستخدامات الموريتانية "القرآن الكريم" كما تحيل مباشرة إلى المستوى الثقافي أحايين أخرى فقد يقال في الخطاب الموريتاني بدلا من مدرس القرآن " مدرس اللوح" ، وأن يجري الحديث عن لوح فلان فقد يكون المقصود مستواه (فحين يقال ما متكدم لوحه فإنها تعني أن مستواه العلمي ضعيف ) مما يعكس المكانة الخاصة للوح في الذهنية الموريتانية وهو ما يعين عليه النظر في الحقل الدلالي للكلمة.

الانكليزية في اللوح!

خصوصية سرعةالحفظ من اللوح ركز عليها بعض من حدثوا"الأخبار" معتبرينها مسألة مثيرة فأكدوا أنهم حسب التجربة لا ينسون ما حفظوه من القراءة في الألواح كما لا يكلفهم الحفظ من اللوح جهدا كبيرا.

وقال أحد الطلاب في قسم الانكليزية بجامعة نواكشوط إنه يعتزم أن يكتب بعض دروسه الإنكليزية المقرر حفظها في لوح كي يتمكن من حفظها جيدا بعد أن فشل في حفظها.

الدواة: عناق الصمغ والفحم
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3851.imgcache

الدواة قرينة اللوح في المحظرةوالموريتانية

من حق "الدواة" أن تذكر إذا ذكر اللوح فهي أقرن آلة به ، ولا استفادة من لوح بدون دواة من معين حبرها الأسود تنخط الحروف على صفحته.

فكل حرف يكتب في اللوح هو حسنة من حسنات الدواة التي ذهب الموريتانيون في تحضير حبرها إلى طريقة خاصة تعانق الصمغ والفحم في ماء داخل الدواة يغدو مدادا عظيما بعد حك الفحم بين جدراني الدواة الزاخرة بالماء المطعم بالصمغ.

على الدواة يتحلق طلاب "المحظرة" ضحى لكتابة القرآن في الألواح راسمين صورة موريتانية أصيلة ضاربة في القدم بساق تصادفها فيما بقي من "المحاظر" الموريتانية إذا ما جئت زائرا.

نقلا عن الأخبار