مشاهدة النسخة كاملة : موراتينوس قدم خطة لرفع الحصار عن غزة وحل بنواكشوط لبحث مصير "فيلالتا" و "باسكوال"


ام عمار
06-07-2010, 11:01 AM
موراتينوس زار موريتانيا فجأة.. وغادرها بسرعة رافضا الإدلاء بأي تصريح
الأحد, 06 يونيو 2010 .قدم خطة لرفع الحصار عن غزة وحل بنواكشوط لبحث مصير "فيلالتا" و "باسكوال"

دون أن يقبل التحدث بكلمة واحدة للصحفيين حول الهدف من زيارته لموريتانيا ودع ميجيل أنجيل موراتينوس وزير الخارجية الاسباني نواكشوط بشكل سريع، وبعيدا عن البروتوكول المعتاد في مثل هذه الزيارات.
لكن مصادر صحراء ميديا تؤكد أن المباحثات التي دامت بين موراتينوس و الرئيس محمد ولد عبد العزيز لمدة ساعة اليوم الأحد بحثت ملفا واحدا أساسيا وهو سبل إنهاء احتجاز الرهينتين الاسبانيين "البير فيلالتا" و"روكي باسكوال" في معاقل القاعدة بمالي منذ 29 نوفمبر 2009 الماضي حين اختطفا رفقة سيدة اسبانية أخرى أطلق سراحها لاحقا.



ورغم أن وسائل الإعلام الاسبانية تتحدث عن مطالبة الخاطفين بمبالغ مالية كبيرة كفدية للإفراج عن الاسبانيين، إلا أن مصادر مطلعة أكدت لصحراء ميديا أن موراتينوس جاء لنواكشوط من أجل الضغط على الحكومة الموريتانية لكي تتعامل بمرونة مع ملف المعتقلين المتهمين بالانتماء لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي والذين حوكم بعضهم وينتظر آخرون منهم المثول أمام المحكمة.
وتقول المصادر إن وزير الخارجية الاسباني يحاول لعب دور مشابه لذلك الذي قام به نظيره الفرنسي برنارد كوشنير مع حكومة مالي، مما جعلها تستجيب لضغوطه بالإفراج عن متهمين في قضايا تتعلق بالإرهاب من جنسيات موريتانية وجزائرية وبركنابية مقابل تحرير القاعدة للرهينة الفرنسي بيير كامات. وهو ما تسبب في أزمة بين مالي من جهة وموريتانيا والجزائر من جهة أخرى وصلت لدرجة سحب البلدين سفيريهما من باماكو.
ورغم أن علاقات البلدين في أحسن ما تكون إلا أن مورايتينوس بدأ مهمة صعبة، نظرا لموقف موريتانيا الصارم في عدم التعاطي مع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، خصوصا في ملف الرهائن والتفاوض مع الخاطفين. والذي عبر عنه بوضوح الوزير الأول مولاي ولد محمد لقظف.
زار موراتينوس نواكشوط بعد أكثر من عشرة أيام على حكم القضاء الموريتاني بإعدام ثلاثة موريتانيين مرتبطين بتنظيم القاعدة ومتهمين باغتيال أربعة سياح فرنسيين ديسمبر 2007 في جنوب شرق البلاد. والحكم بالسجن لفترات متفاوتة على أشخاص آخرين أدينوا بارتكاب "أعمال إرهابية".
لا أثر لموراتينوس في نشرتي الأخبار الثامنة مساء اليوم الأحد في الإذاعة والتفلزة، ولا برقية في الوكالة الموريتانية للأنباء تتحدث عن زيارته ولقائه بالرئيس، لكنه أخذ موقعا بارزا في وكالات الأنباء العالمية والفضائيات بعد أن أعلن نيته تقديم خطة من الاتحاد الأوروبي ليتم اقتراحها داخل اللجنة الرباعية بهدف رفع الحصار عن غزة من خلال إرسال بعثة مراقبة أوروبية للمعابر مع إسرائيل ومصر، ونشر قوة بحرية أوروبية لمراقبة شواطئ غزة بما يتيح إعادة فتح ميناء غزة.
وقال موراتينوس في ختام ندوة حول دور الاتحاد الأوروبي ـ قبل توجهه لنواكشوط ـ إنه من أجل إقرار سلام عادل في الشرق الأوسط، فإن الاتحاد الأوروبي لديه القدرة الأمنية والسياسية لتقديم خطة أو مبادرة دولية داخل اللجنة الرباعية ترمي إلى رفع الحصار عن غزة.


نقلا عن صحراء ميديا