مشاهدة النسخة كاملة : لجنة دعم شاليط ترفض تخفيف الحصار عن قطاع غزة


ام عمار
06-07-2010, 05:21 AM
لجنة دعم شاليط ترفض تخفيف الحصار عن قطاع غزة



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3819.imgcache.jpg

الجندي الإسرائيلي الأسير غلعاد شاليط


القدس المحتلة- أكدت لجنة دعم الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط الأسير لدى حركة المقاومة الاسلامية حماس منذ أربعة أعوام، الأحد رفضها تخفيف الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.
وقال رئيس لجنة الدعم شمشون ليبمان للاذاعة العسكرية ليس واردا ان تسمح إسرائيل بإدخال كميات كبيرة من السلع إلى قطاع غزة في حين لا يزال غلعاد محتجزا لدى حماس.

واضاف: لا يمكننا أن ننسى أن حصار غزة هو أيضا وسيلة ضغط لضمان الافراج عن شاليط.

وتم أسر الجندي الإسرائيلي الذي يحمل الجنسية الفرنسية في حزيران/ يونيو 2006 خلال عملية تبناها الجناح العسكري لحماس وفصيلان فلسطينيان آخران.

وتتبادل إسرائيل وحماس مسؤولية فشل آخر مفاوضات حول تبادل الاسرى جرت بوساطة مصر ووسيط من أجهزة الاستخبارات الالمانية.

ومن جهة أخرى، قال الحاخام مناحيم فرومان الذي يقيم في مستوطنة تيكوا قرب بيت لحم في الضفة الغربية للتلفزيون الإسرائيلي انه التقى الخميس في أنقرة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، داعيا اياه للعمل على الافراج عن شاليط.

وصرح الحاخام: لقد استقبلني (أردوغان) في شكل ودي لساعة ونصف الساعة. وعدته بخطة تتيح التوصل إلى سلام مع حماس، وقد وعدني بانه سيطلع عليها.

وأضاف إن أردوغان يستطيع تأمين السلام وانني أصلي من أجل ذلك.

ويدعو فرومان إلى الحوار بين الأديان، وخصوصا الإسلام. وسبق أن التقى مسؤولين في حماس في مقدمهم مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين الذي استشهد في غارة جوية إسرائيلية في اذار/ مارس 2004.

وأوضح فرومان انه لم يتطرق خلال اجتماعه بأردوغان إلى الهجوم الإسرائيلي على اسطول الحرية في 31 ايار/ مايو والذي أدى إلى استشهاد تسعة ناشطين اتراك.

وتتعرض إسرائيل لضغوط دولية لرفع الحصار عن قطاع غزة بعد الهجوم الدامي الذي شنته الاثنين على أسطول الحرية، ما أدى إلى مقتل تسعة ناشطين اتراك.

ومن جهته، قال وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان في مقابلة مع صحيفة (واي نت) الالكترونية انه يمكن التفكير في فتح المعابر البرية بين إسرائيل وقطاع غزة اذا سمح لمندوبي الصليب الأحمر بزيارة شاليط.

وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ سيطرت عليه حركة حماس في حزيران/ يونيو 2007 على حساب حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.


نقلا عن القدس العربي