مشاهدة النسخة كاملة : رضوان: خمسة مطالب جوهرية يجب تحقيقها


أبوسمية
06-05-2010, 03:14 AM
خلال مهرجان خطابي حاشد بالنصيرات

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3628.imgcache.jpg

رضوان: خمسة مطالب جوهرية يجب تحقيقها

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام


كشف الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن خمسة مطالب لحركته، داعيا إلى تحقيقها فورا، كرد على المجزرة الصهيوني التي ارتكبها جيش الاحتلال بحق المتضامنين العزل على متن أسطول الحرية مطلع هذا الأسبوع.

وطالب رضوان خلال كلمة له في مهرجان أقامته حركة "حماس" اليوم الجمعة (4-6) في مخيم النصيرات بسحب مبادرة السلام العربية مع العدو الصهيوني، وطرد كافة السفراء الصهاينة من الدول العربية والإسلامية، ورفع الغطاء العربي عن المفاوضات التي تجريها سلطة "فتح" مع سلطات الاحتلال الصهيوني، وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 1000 يوم، وفتح معبر رفح إلى الأبد.

ووجه التحية إلى تركيا حكومة وشعبا، وشكرها على التضامن الجاد والفاعل مع قطاع غزة المحاضر، وقال: "اليوم نقف تضامنا ووفاء مع شهداء وجرحى أسطول الحرية الأبطال الذي جاءوا ليكسروا الحصار عن غزة". وأضاف: "تحية نرسلها من غزة إلى رئيس الوزراء التركي طيب رجب أردوغان الذي يمثل نموذجا ساميا لما يجب أن يكون عليه الرؤساء، فمن غزة لك كل التحية من هذه الجماهير الصامدة المحتسبة".

وتقدم المسيرة الكبيرة ملثمون يرتدون الأكفان البيضاء وعلى ظهورهم يربطون الأعلام التركية في إشارة إلى الشهداء الأتراك، الذين ارتقوا على متن أسطول الحرية في المياه الإقليمية، كما حملوا شعارات ولافتات مكتوب عليها: "لكم منا ألف سلام .. أنتم الرجال في زمن الأقزام"، و"شكرا تركيا يا أحفاد السلطان عبد الحميد"، وغيرها من الشعارات المؤيدة والمناصرة للشعب والحكومة التركية والمنددة المجزرة الصهيونية التي ارتكبتها قوات البحرية الصهيونية بحق المتضامنين الإنسانيين.

وطالب رضوان دول العالم بفضح الجرائم الصهيونية المتوالية والتي كان آخرها الجريمة بحق المتضامنين على متن أسطول الحرية في المياه الإقليمية الدولية، معتبرا ذلك قرصنة حقيقية وإرهاب دولة منظم بحق متضامنين يحملون رسالة إنسانية.

وحيا رضوان النشطاء القائمين على الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة، داعيا إياهم إلى تسيير مزيد من السفن التضامنية من أجل كسر الحصار الظالم عن غزة.

وعلّق القيادي في "حماس" على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التي قال فيها أن الحصار على قطاع غزة لم ينجح في كسر "حماس"، ومطالباته بضرورة رفع الحصار فورا عن غزة، مضيفا: "نقول للمنافقين إن حركة "حماس" حركة عصية على الانكسار ولن تركع ولن تنكسر، طالما الشعب بصموده وإرادته من خلفها يدعمها".

وقال رضوان: إن "الحرب اليوم ليس بين حركة "حماس" وبين الاحتلال، بل إن الحرب أصبحت بين العالم والعرب والمسلمين وبين الاحتلال المجرم الذي يمارس الجرائم المنظمة"، وأضاف: "إن هذه المرحلة التي نمر بها تعتبر مرحلة جديدة وعلامة فارقة ونقطة تحول كبيرة، وإن مرحلة كسر الحصار عن غزة اقترب حسمها".

كما حيا شيخ الأقصى رائد صلاح، مقدما له التهنئة بسلامته واصفا إياه بقاهر الاحتلال، كما وحيا أبناء الشعب الفلسطيني الصامد وحيا كتائب القسام وقال أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة واحدة هي لغة الحراب والقوة.

نقلا عن المركز الفلسطيني